خاطرة ثكلاء الحب.. خواطر أدبية

أفتقدك ولكني هادئ كثيراً لا أقاتل هذه المرّة..

أبتلع مرارة الخسارة بصعوبة بالغة، كمن يبتلع قطع زجاج متكسر تمرّ فتمزق كل ما أمامها حتى تستقرّ في منتصف القلب..

شعور الاستسلام والهدوء الذي يتلبسني موجع جداً، ما أقسى أن تغادر الأشخاص والأماكن وداخلك يريدها!

أن تفلت يديك عنه، وكل ما فيك يتمسك به، أن تنتزع روحك منك وتمضي، أن تخنق نفسك بكلتا يديك، تدوس آخر ورودك وتحرق بساتين قلبك.

أن تنطفئ، تطفئ أنوارك بنفسك، وتغرق في ظلمات أعماقك مرّة أخرى، أن تحجب ضوء الشمس وتسدل ستارك أمام الليالي ذات القمر، أن تغادر مهزوماً فهذه الأبواب أوصدت أمامك، تلقي قلبك صفعة الخذلان الجديدة..

أنت لا تعلم شعور القلب حين أغلقت أبوابك ونوافذك وحدودك أمامه...!

هنا ينتهي الطريق، العبور غير مسموح، الدخول يعاقب عليه قانونك، أغادر بهذه الهزيمة أراضيك أجر كبريائي المذبوح كما الجيفة..

أنعزل في ركنٍ بعيد أعدّ خيباتي وأتحسس جروحي..

يقع هذا الحب مغشياً عليه أرضاً لفرط جروحه تكاد تفتك به لم تترك له موقع إصبع إلا خدشته..

يشتعل حرارة ويرتجف برداً، لا يصدر أنيناً ولا يشكو وجعاً..

متأقلم وكأنه لم ينتظر منك سوى الإعراض والتجاهل، وكأنه يعلم سلفاً أنك لن تحتويه، لن تأخذ بيده، ولن تدخله عتبات بابك، متعب وخائف، كأنه جنين غير شرعي، بقاء بلا مأوى..

تخلّى الأب وهربت به الأم إلى ركنٍ مظلم أقصى سراديب قلبها..

أخفته بين جوانحها تتفقده بين الحين والآخر..

ولكن هو مهمل بثياب رديئة وأمعاء خاوية، عاري الصدر، حافي القدمين..

يتيم الأب، وأم ضعيفة لا تقوى على حمل قلبها..

ثكلاء لحب من طرف...

 

اقرأ أيضاً

سأعود يوما.. خاطرة حب

"نرسيسوس الحب".. خاطرة

 

 

الكتابة هي نحن في انعكاس مرآة

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 1, 2022 - حمزة خالد بن مخلوف
Sep 30, 2022 - نور الايمان بوعزيز
Sep 28, 2022 - شوقي عبدالله مهدي رسام
Sep 26, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 22, 2022 - صالح بن يوسف مبروكي
Sep 22, 2022 - محمود محمد محمود حامد السيد البدراوي
Sep 21, 2022 - بشرى حسن الاحمد
Sep 21, 2022 - محمد عبدالرقيب
Sep 20, 2022 - ٲم ٳسلآم المليكي
Sep 20, 2022 - بسمه الحساسين
Sep 19, 2022 - نور الايمان بوعزيز
Sep 18, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 18, 2022 - ريهام محمد عز الدين
Sep 18, 2022 - غنوه رزق ديب
Sep 17, 2022 - صخر عبدالعزيز سعيد ثابت
Sep 16, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 16, 2022 - نوران رضوان @
Sep 16, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 15, 2022 - سلطان مجاهد صالح الوادعي
Sep 15, 2022 - اروى حسين فلاني
Sep 13, 2022 - مرام القادري
Sep 12, 2022 - كنعان أحمد خضر
Sep 12, 2022 - محمد ممدوح محمد علي
Sep 12, 2022 - هاني ميلاد مامي
Sep 12, 2022 - صخر عبدالعزيز سعيد ثابت
Sep 11, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Sep 11, 2022 - حبيبه شريف
Sep 11, 2022 - شرين رضا
Sep 10, 2022 - علاء سالم بازرعة
Sep 10, 2022 - محمد عبدالقوي العليمي
Sep 10, 2022 - منال الكاتبة والأدبية
Sep 9, 2022 - رانيةبن الحسين
Sep 9, 2022 - رؤى حسن ابراهيم
Sep 8, 2022 - حبيبه شريف
Sep 7, 2022 - سيڤان موسى
Sep 7, 2022 - ترتيل عبد الحميد عبد الكريم محمد نور
Sep 7, 2022 - آلاء أشرف عمر
Sep 6, 2022 - لين عبدالمطلب السح
Sep 5, 2022 - رضوان راشد الخضمي
Sep 5, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Sep 5, 2022 - محمد محمود رجب
Sep 5, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
نبذة عن الكاتب

الكتابة هي نحن في انعكاس مرآة