خاطرة بعنوان اللا انتماء


تمشي في الشّوارع بلا هدف... 

تقطع آلاف الأميال مشياً على أقدامك بلا غاية

تشعر أنّك تنتمي إلى اللا شيء، أنّك تنتمي للشوارع وللخراب ولصناديق القمامة، وبقايا الطّعام، والملابس الممزّقة...

والشّعر الطّويل المقزز والمليء بالأتربة دائماً، وتنتمي لحبّ العزلة وبرود الطّقس ليلاً وأنت تسكن الرصيف...

كعابر سبيل في هذه الدّنيا فأنت لا تملك شيئًا سوى خوفك ووحدتك والحزن الَّذي يفيض من عينيك على الطُّرقات...

عن رعشة جسدك من البرد، وعن حاجتك للدفء، وعن حاجتك لعائلة تضمّك، وعن حاجتك للشعور بأنك موجود...

عن تجاعيد وجهك المؤلمة وعن ملامح وجهك الباهتة...

عن عينيك الَّتي امتلأتا بالخوف والحزن... 

عن كره الواقع وعن كره مَنْ حولك.... 

عن كره المجتمع وكره كل مسؤول... 

عن كره نفسك عن كره الألم...

عن كره الفقر والمرض... 

وعن كره البرودة والصّقيع...

والتلعثم وعثرة اللّسان...

عن صمتك المتكلّم وعن كلامك الصّامت...

عن رؤيتك الَّتي يتخلّلها الغموض...

عن استسلامك المتمثّل في الصمود...

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

alis ram - Nov 24, 2021 - أضف ردا

وعن زوال الابتسامه من خريف العمر المبكر ... احسنت النشر

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
علي أشرف - Nov 24, 2021 - أضف ردا

أحسن الله إليك شكرا لذوقك❤️

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
نور طليق - Nov 25, 2021 - أضف ردا

❤❤

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

مقال جميل

ارجو ان تقرا مقالاتى و تعطينى رايك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

مقال جميل

ارجو ان تقرا مقالاتى و تعطينى رايك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب