خاطرة "النفس والفِكر".. خواطر اجتماعية

إن الصِراع النفسي الذي يلاحق المرء بين شتات الفِكر وأعمالِه وهل هي صحيحة أم لا، يقسِم المرء لنصفين، وكل قسم يعود على نفسِه بشخص آخر!

فذَلِك الرُجل هُناك يَعمَل حارسًا يحرس عقارًا ما، وقتل بالخطأ سارقًا يحاول الاعتداء على هذا العقار؛ فَتوجعهُ نفسُه، ألستَ مُحبًّا للدماء؟!

- فَيُجيبَ بـ لا! أنا لستُ قاتِلًا!

فَتُجيِب:

- لكنَّكَ تُحِب القَتل، مع أنكَ لستَ قاتلًا، لكن نَفسَكَ مُولعة بالقَتل!

- أُقسِم أنَّهُ خطأ! لم أتعمد ذلك، كنت أريد أن يكون لمَهربِه مني نجاة لكلينا، فمن عساه يُحب الموت؟!

- لكنَّك أحببت تِلك القوة التي سلبت بها روح غيرك!

الأمر لا يستَحِق كُل هذا التفكير!

أنتَ لستَ بِمُذنِب، أنتَ فقط فعلت ما أملتهُ عليك تلك اللحظة من الضَّعف، حتى وإن أحب الإنسان الضَّعف، هو لم يَقصِد أن يكون بهذا الضَّعف طوال حياتِه!

‏يجب علينا نحنُ البشر ألا نُحاسب الماضي، في الحاضر.

نَحن نهتم بالحاضر ولنُغير المُستقبَل، من أخطاء الماضي.

كاتب مصري من محافظة قنا مواليد 3/9/2000

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتب مصري من محافظة قنا مواليد 3/9/2000