خاطرة "الحشائش الخضراء الصغيرة".. خواطر إنسانية

في المرة المقبلة عندما ترى الحشائش الخضراء الصغيرة لا تدسها واتركها؛ فهي في يوم من الأيام ستصبح عظيمة، لا يهم نوعها وشكلها ونظرتك لها ومنظرها، أنت دعها فقط ولا تحاربها لا تحكم عليها بأنها ضارة قبل أن تعرفها على حقيقتها، فقط إنه مكانها الذي يهم، فهي في الطبيعة كلها مفيدة، إن لم يكن لك فلغيرك من المخلوقات.

لا تدعِ أنك ملك الغابة فتتحكم في الجميع بلا استثناء وتدعي النباهة والقوة والوجاهة، نعم في الطبيعة أتركها إنها في الأحوال كلها نافعة، إلا إذا أنشأت حديقتك الخاصة وزرعت فيها ما يروقك، ثم جاورتها تلك الحشائش، حين ذاك سمها متطفلة فقط إذا أحاطت بمزروعاتك والتصقت بها وأخذت لها غذاءها هنا فقط يمكن إزالتها وتسميتها بغير النافعة، ما عدا ذلك لا يحق لك بتاتًا طردها وازدراؤها.

إنه الكون يا صديقي رحبٌ فسيحٌ فيه مكان للجميع بلا استثناء، صغيرًا كان أو كبيرًا، مهما كان أو تافهًا، جميلاً كان أو قبيحًا، تقيًّا كان أو عربيدًا، أبيضًا كان أو أسودًا، كلهم كلهم بلا استثناء لهم نفع بنظر الطبيعة لا بنظرتك الخاصة، تصور فقط لو أن المخلوقات جميعها على درجة واحدة وفي المرتبة نفسها، من يفيد من؟

لا أحد كلهم يقول أنا أنا من يحق له أن يخدمه الآخرون، ويسمعون رأيه ويتبعون خطاه، لكن لحكمة الله في خلقه جعلهم فوق بعض وليسوا على قدر واحد من كل شيء؛ العقل، والفهم، والجمال، والذكاء، والتأثير، والإنجاز، هذا فوق هذا لأجل أن هذا يستغل هذا ويسخره له كيف يشاء، لذلك وجدنا الخادم والسائق ومن يلم النفايات ومن ينظف، ومن يعلم ومن يترأس ومن هو مرؤوس، في كل أنواع التعاملات بين البشر وأكبرها إطلاقًا، هذا أعلى من هذا وهذا يعمل لأجل هذا، وهذا عند قدم هذا، وهذا يتحكم في هذا، وهذا يسلب الحياة من هذا، جميعهم بلا استثناء له نصيب من هذا 

الحشائش الصغيرة الخضراء المسكينة مهمة ولو قلت غير هذا يا هذا.

قال تعالى: (أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (32)) [الزخرف: آية 32]

تماما كما في الصورة أضيء نفسي لأضيء للآخرين. رقم الواتساب: 213.798.63.09.92+

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يونيو 4, 2023, 9:16 م

ما أجمل الاستعارة التي استخدمتي... فعلا كل خلق الله لؤدي رسالة ولا يجوز لاحد ازالة احد... احسنت

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يونيو 4, 2023, 10:14 م

شكراً 👍🏻

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يونيو 5, 2023, 11:54 ص

من روائعك.... جميلة... والآية أتت داعمة وأخذت المكان المناسب... سبحان الله... لقد ذُكر كل شيء في القرآن الكريم..

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يونيو 5, 2023, 4:00 م

كل شيء في القرآن الكريم فلنبصر فقط
👍🏻👍🏻

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

خاطرة روعة

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يونيو 8, 2023, 10:30 م

شكرا أخي الكريم

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
سبتمبر 30, 2023, 10:19 ص - طبوش محمد
سبتمبر 30, 2023, 9:35 ص - طلال أمين الحميري
سبتمبر 27, 2023, 5:44 ص - ياسر الجزائري
سبتمبر 26, 2023, 1:36 م - سهامحمدنبيل٩٩
سبتمبر 26, 2023, 6:23 ص - خلود محمد معتوق محمد
سبتمبر 24, 2023, 6:21 م - ريم بدر الدين بزال
سبتمبر 24, 2023, 12:21 م - مريم محمد إسماعيل
سبتمبر 23, 2023, 5:58 م - بوعمرة نوال
سبتمبر 23, 2023, 1:28 م - علاء الدين حاتم
سبتمبر 23, 2023, 11:04 ص - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 22, 2023, 11:14 ص - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 21, 2023, 2:11 م - محمد بخات
سبتمبر 21, 2023, 5:20 ص - بوعمرة نوال
سبتمبر 20, 2023, 6:05 م - صفا علي الشرقاوي
سبتمبر 20, 2023, 5:34 ص - أسماء محمد حمودة
سبتمبر 19, 2023, 6:09 م - ياسر الجزائري
سبتمبر 19, 2023, 1:12 م - بومالة مليسا
سبتمبر 19, 2023, 8:07 ص - أنس مروان المسلماني
سبتمبر 19, 2023, 7:30 ص - أنس مروان المسلماني
سبتمبر 19, 2023, 7:11 ص - عزالعرب سلمان
سبتمبر 19, 2023, 6:14 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 18, 2023, 5:28 م - أمين عبدالقادر لطف أحمد
سبتمبر 17, 2023, 9:13 ص - مها عبدالمنعم عوض
سبتمبر 16, 2023, 12:14 م - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
سبتمبر 16, 2023, 6:56 ص - رهف ابراهيم ياسين
سبتمبر 14, 2023, 7:27 م - محمود إبراهيم حفنى
سبتمبر 14, 2023, 7:03 م - زكريا عبده عمر عبده
سبتمبر 14, 2023, 11:14 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 14, 2023, 8:53 ص - ليلى أحمد حسن مقبول
سبتمبر 12, 2023, 9:10 م - مايا عز العرب عزالدين
سبتمبر 12, 2023, 8:36 ص - بومالة مليسا
سبتمبر 11, 2023, 11:19 ص - صفاء السماء
سبتمبر 11, 2023, 11:00 ص - البراء القاضي
سبتمبر 11, 2023, 9:35 ص - هاني ميلاد مامي
سبتمبر 10, 2023, 4:24 م - جود معاذ الرفاعي
سبتمبر 10, 2023, 2:12 م - محمد محمد الملاحي
سبتمبر 10, 2023, 7:06 ص - ياسر حسين
سبتمبر 8, 2023, 12:08 م - محمد محمد الملاحي
سبتمبر 7, 2023, 1:56 م - محمد محمد الملاحي
سبتمبر 7, 2023, 12:06 م - عهد عهد العهد
سبتمبر 6, 2023, 6:10 ص - عبدالعزيز مسعود ناصر مسعود الجرادي
سبتمبر 3, 2023, 8:20 م - عادل فاروق أحمد
سبتمبر 3, 2023, 3:04 م - سامى المرسى كيوان
سبتمبر 2, 2023, 1:43 م - فضل الله يوسف فضل الله الشاعر
سبتمبر 2, 2023, 11:23 ص - بطران فضل محمد
سبتمبر 2, 2023, 8:06 ص - عايدة عمار فرحات
سبتمبر 1, 2023, 2:21 م - وسام يحيي زقوت
أغسطس 31, 2023, 12:39 م - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
أغسطس 30, 2023, 12:05 م - ليلى أحمد حسن مقبول
أغسطس 29, 2023, 5:08 م - زكريا عبده عمر عبده
نبذة عن الكاتب

تماما كما في الصورة أضيء نفسي لأضيء للآخرين. رقم الواتساب: 213.798.63.09.92+