خاطرة.. أكون ولا أكون

عيناي لا شكَّ أن بهما فيضاً من الدموع أتمنَّى فيضانه، ولكن الأمور دائماً لا تسير كما نريد، كشعور العجز لتركهما تفيضان ربما تستريحان وأستريح معهما، ولكن ما يقلقني هو إحساسي بتحجرهما كبداية تحدٍ جديد معي، كأنهما تحكيان لي أنهما لن تفيضان قبل انتهاك روحي، فربما أكون تحرَّرتُ لأبد الآبدين.

فشعور كشعوري الآن يشبه نزيف الروح، ولكن فيَّ صمت هادئ ومخيف حد الموت، فلا أدري حين أعاقب نفسي وأنهرها لأعرف ما هي معصيتي التي ارتكبتها لمثل هذه الآلام، فإنه كتمزيق في روحي وجسدي بدون أدنى حق، ولكن ما يؤسفني أنني أستسلم أمامه للذهاب إلى عالم آخر آمل أنه الأفضل كنهاية لخلاصي.

ربما في عالم آخر قد يكون لدي شجاعة للتحدُّث عمَّا أشعر به بقوة أو حتى بأنيني وآهاتي؛ لأنني كما يبدو في عالمي الحالي لا أستطيع إخراج الآلام خارج صندوق عقلي الصغير، الذي أصبح على وشك الانفجار فإنه لأمر مضحك أيضاً.

إن عقلي الذي هو جزء مني أصبح لا يتحملني، ويخرج تذمراته بآلام الرأس، فقد أصبحت كشوكة زهرة العنكبوت المشؤومة.

رغم هذا وذاك، فإنني حزينة ويائسة حتى الممات، فإحساس الوحدة مميت، ولم أجد من أقدر على ترك سبل عقلي له ليواسيني؛ فالأمر أصبح مخزياً، الآن دموعي أيضاً ترفض الانطلاق ربما ترى أنني لا أستحق!

ربما لم أعرف بعد ما هو الصواب، ولكنني أتألم وأزيد وجعاً حينما لا أشعر بمن يشعر بانهياري الداخلي بعيداً عن الضحكة المسرحية التي أرسمها حتى لا أحظى بشفقة مؤقتة.

هه، وإنني لا حالة ميؤوس منها، فقد أكون أو لا أكون...

 

ستجد أيضاً على منصَّة جوَّك

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 7, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Feb 6, 2023 - خوله كامل الكردي
Feb 4, 2023 - عبدالتواب محمد عبدالتواب رفاعي
Feb 2, 2023 - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
Jan 30, 2023 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Jan 29, 2023 - د. شريف علي عبدالرؤوف
Jan 29, 2023 - أحمد السيد أحمد علي حسن
Jan 28, 2023 - عبدالتواب محمد عبدالتواب رفاعي
Jan 28, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Jan 28, 2023 - لطيفة محمد خالد
Jan 28, 2023 - فاطمة الزهراء دوقيه
Jan 24, 2023 - د. حمدي فايد عبد العزيز فايد
Jan 24, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Jan 24, 2023 - اسلام احمد احمد عبد الحميد المليجي
Jan 22, 2023 - نورهان أحمد عبدالحميد
Jan 19, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Jan 19, 2023 - اسلام احمد احمد عبد الحميد المليجي
Jan 19, 2023 - د. شريف علي عبدالرؤوف
Jan 18, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Jan 18, 2023 - اسلام احمد احمد عبد الحميد المليجي
نبذة عن الكاتب