حياة مراهق ح 5

على رسلك يا قلمي، ما بك هارباً من يدي، ألا تحبّ أن تخط الأحلام... أعلم أنها اختفت ولكن عد لنخط غيرها... أعلم أنا غير قادر على تحقيق أيّ منها، لكن يا قلمي لا تبارح يدي، أنت مبعثي الوحيد للراحة والاطمئنان، معك أشعر أني غير وحيد، أجد أني لن أموت، أتعلم أنك ذكراي الوحيدة بعد مماتي، لا توجد نفس طيبة ستذكرني، لن يذكروني ولا حتى بسوء، وكأني الجزء المنسي في القصّة..

لا تخط له عبرة ولا بسمة، كإنسان فاقد الحسّ والإحساس، مهلًا يا قلمي ألم يروا دموعي، هل أنا غير موجود إذن، ربما، إن كنت ذكري في رأس أحدهم فسأكون من يراه في شريط حياته لحظة مماته ممّن عرفهم ولا يذكرهم، لا أستطيع ترك نفحة طيبة ولا همسة بريئة، كلاهما يهربان من يدي كما أنت فاعل..

يا قلمي إن عدت وحيدة، الصفات تأبى أن تمحو دمعاتي التي تغرقها، وأنت كلّما قرّبتك منها، رسمت الشتات في قلبي وأبرزت لون الدم في عروقي، هو أسود مثلما أنت، ميت ليس فيه روح ولا حياة، دعني أحيي الباقي منه، لا تدع ذاك الفتيل المشتعل يطفأ، هذا الفتيل يدفئ مغارة في جبل كبير، لن يبقَ مشتعلاً إلى وقت الرحيل، أعلم أني لا زلت صغيرًا، لكن الموت لا يعرف عمرًا أو نسبًا أو أهلًا وحسبًا، كلّنا ميتون، ابقَ معي حتى أذهب، ومالي بتاركك، فأنت خير صديق بالجوار، وتستحقّ الصون والحفظ، شاكرك أنت يا قلمي وأنت غير مبارحي، وناكر فضلك إن صرت تاركي، عدت إليك الليلة لأمللك من جديد بمشكلاتي مع أمي، لأشكو لك بعضاً من همي، والباقي نرميه فهو غير نافع أو ضار تكرهني وتكره أساليبي، لا لا تفعل وفي الثانية نعم نعم تفعل، لا زالت تساورني رغبة في الرحيل، ليس لمكان بعيد، لكنه مكان أكون قريب منكم وأنتم بعيدون عني، أعلم أنكم ستنسونني جميعاً، لكني لست مستعدًا أن أهدر كل تلك المعاناة لأعاني من جديد.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Aug 17, 2022 - ضيا ابراهيم اسكندر
Aug 17, 2022 - قمرا مصطفى قادر
Aug 16, 2022 - محمد الحقاوي
Aug 16, 2022 - حوراء الأخرس
Aug 15, 2022 - محمد عبدالكريم
Aug 15, 2022 - شعيب محمد سعيد غالب شريان
Aug 15, 2022 - مجانة يمينة
Aug 15, 2022 - كنعان أحمد خضر
Aug 14, 2022 - احمد عبد السلام محمد
Aug 14, 2022 - نور أمل
Aug 13, 2022 - مايا برغوث
Aug 13, 2022 - بيسان صبحي سويدان
Aug 13, 2022 - قمرا مصطفى قادر
Aug 13, 2022 - خنساء نصر الدين محمد علي عبد المجيد
Aug 13, 2022 - بخارى ابراهيم باسبار
Aug 12, 2022 - صلاح عبد النبي بدر
Aug 12, 2022 - محمد محمد صالح عجيلي
Aug 11, 2022 - لؤي عبدالقوي محمد
Aug 10, 2022 - عبد الخالق الجوفي
Aug 10, 2022 - مهند مجدي محمود الدهمشاوي
Aug 10, 2022 - عبد الخالق الجوفي
Aug 9, 2022 - أمنية ايمن عبدالعظيم
Aug 7, 2022 - محمداحمد
Aug 7, 2022 - رماح عبدالجليل ابراهيم
Aug 6, 2022 - هبه أحمد عبدالحميد عباس
Aug 6, 2022 - عصام عبد الفتاح الانكليزي
Aug 4, 2022 - هند وليد محرز
Aug 4, 2022 - درفولي حنان
Aug 4, 2022 - أحمد سمير البلك
Aug 1, 2022 - مجانة يمينة
Aug 1, 2022 - شيماء وهراني
Jul 31, 2022 - نور الدين فهد ابو سمره
Jul 30, 2022 - عبد الله عبد المجيد طيفور
Jul 29, 2022 - آمال جمعه إسحق
Jul 28, 2022 - عبدالرحمن حسين المناجعه
Jul 26, 2022 - سنا الصالح
Jul 26, 2022 - شذى منير الحميري
Jul 26, 2022 - رافي محمد فادي عبدالله
Jul 26, 2022 - رنيم عبد الوهاب مجلوبة
Jul 25, 2022 - أروى رجب العلواني
Jul 25, 2022 - زينب محمد الطيب المصطفى
Jul 25, 2022 - سارة سيد أحمد
Jul 24, 2022 - منة الله صبرة القاسمي
Jul 24, 2022 - بن عريشة عبد القادر
Jul 24, 2022 - عبد الخالق الجوفي
Jul 24, 2022 - عبد العزيز حافظ الزين
Jul 24, 2022 - قمرا مصطفى قادر
Jul 23, 2022 - شيماء دربالي
Jul 22, 2022 - فاطمة الزهراء محمد احمد
Jul 22, 2022 - هدى أحمد داود
Jul 22, 2022 - شذى منير الحميري
Jul 22, 2022 - ضوء القمر
نبذة عن الكاتب