حل المشكلات مع الأحبة

عندما تختلف مع أحد الأشخاص سواء أكان من أفراد أسرتك أم أحد الأصدقاء، فإنك وبشكل تلقائيّ تشعر بأنك المحق في هذا الخلاف، وخلال النقاش مع الشخص الذي أمامك فإنك من الطبيعيّ يمكن أن تشعر بالغضب والتوتر، وبالتالي يكون من الأفضل أن تتوقف عن المناقشة، وتحدّد الوقت المناسب للتناقش بهدوء.

وقبل الدخول في النقاش حاول أولًا أن تحدّد ما الذي تريده فعلًا لذا فإنه من الممكن أن تقوم بكتابة أفكارك ومشاعرك أو التحدُّث عنها مع أحد المقرّبين منك لكي تستطيع توضيح أفكارك أكثر، وتكون قادرًا على توصيلها بالشكل المناسب إلى الطرف الآخر.

وبعد أن تكون قد جمعت كل أفكارك وحددت الذي تريده فعلًا، حاول أن تتعرّف إلى أفكار الطرف الآخر، ومن الخطأ أن تفترض أنك تعرف سبب المشكلة ومشاعر وأفكار الطرف الآخر؛ لذا عليك أن تسلح نفسك بأكبر قدر ممكن من المعلومات قبل أن تدخل في النقاش مع الطرف الآخر، وقد يكون من المفيد الوقوف قليلًا في موقفه وأن تتعرّف أكثر إلى مشاعره وما يقلقه لكي تكون قادرًا على الوصول إلى الاتفاق.

وغالبًا ما يكون عدم القدرة على مواجهة الخلافات بالشكل الصحيح والإيجابيّ هو عدم القدرة على توصيل الرسالة الصحيحة إلى الطرف الآخر.

لذا من الضروريّ أن تؤكّد للطرف الآخر أنك تود الوصول إلى اتفاقية ترضي الطرفين.

وعليك أن تنتبه أن الرسالة ليست فقط الكلام الذي تقوله، بل أيضًا الأمور الرمزية التي توجهها، ومن غير المجدي أن توجّه كلامًا صحيحًا إلى الطرف الآخر حين تكون حركاتك سلبية كالتحرّك بغضب، أو الاستهتار، وعدم النظر في عين الطرف الآخر عند المناقشة، والتظاهر بعدم الاكتراث.

وأخيرًا عليك لحلّ جميع المشاكل أن تكون متفهمًا للمشكلة وسبب المشكلة.. قد لا أطلب إليك أن تعترف بخطئك... ولكن على الأقل قم بتبرير خطئك قدر المستطاع وخصوصًا إذا كان الطرف الآخر من الأشخاص الذين يصعب التعامل معهم أو ممن يعتقدون أنهم على صواب دومًا... لذلك تمهل قليلًا... برّر الخطأ ثم برّر موقفك منه... وحاول التملّص منه إذا استطعت.... ففي النهاية الاعتذار قد يكون حلًّا لا مثيل له... إذا كان الطرف ذو أهمية بالنسبة لك...

انتهى ودُمتم بألف خير...

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب