حلاوة العشق المر

ماذا سيحدث إذا أخبرتك بأن حياتي لا تصبح محتملة إلا إذا وُجدت أنت في محيطها، وأنك السبب الوحيد الذي يجعلني أشعر بأنني على قيد الحياة، وأن الحياة تستحق أن تعاش رغم كل مرارتها، رغم كل ما هو كئيب، ورغم كل المآسي التي لامست قلبي وروحي وجعلتني كالمنارة المهجورة المتكسرة في زمن حرب، وأن عينيك هي ما تجعلني أنسى معاناتي، وأنّ هناك شيئاً جميلاً يستحق القيام لأجله، وبمجرد النظر إليك يتلاشى قلبي وكل شيء سيئ في الكون، ويصبح على حقيقته بألوانه البهيجة، ويختل توازن الكون، ويعقبه اختلال توازني، فأدرك حقيقة أن كل شيء أملكه ليس ملكي فعلاً قلبي، وروحي، وعقلي، وعيني، ويدي، وجسدي، وكل شيء يميل نحوك، ثم أخبرك بأنك عندما لمست يدي في تلك المرة وتلك الرعشة التي سببتها ما زالت تسري في أنحاء جسدي حتى الآن، كانت ذكرى جميلة للحد الذي تمحو به كل ألم ناتج عن تذكرك أو افتقادك، كأن جمال الكون كله تمحور حول تلك الشفتين اللتين تجعلانني أنسى وجودي بالكامل بمجرد أن ترتسم تلك الابتسامة الجميلة عليهما، فأدرك بحضورك بأنني أكون ولا أكون، تحمل كل المتناقضات وبذلك تبقى جميلاً بلا تناقض، تقلب كفتي الميزان ورغم ذلك يصبح كل شيء متوازناً.

وأخيراً ماذا يعني إذا حاربت كل العادات والتقاليد وتخليت عن كل معتقد يمنعني كامرأة عاشقة من البوح بمشاعري والمبادرة أولاً، تقليد يبقيني في منطقة الانتظار بأن تقوم بذلك أنت أولاً، خوفي من الرفض، وخوفي من أنك لن تتقبل حبي وعشقي وهيامي بك، وأحترق ويحترق قلبي مما أحمله بداخلي، أم خوفي من أنك تحمل فكراً شرقياً يبحث دائماً عمّا هو صعب المنال، ويهمل كل ما يجده سهلاً، ويُقدم له على طبق من ذهب، ولكن بالرغم من كل هذ أصبح حبي أكبر وتجاوز حد الكتمان، وأصبح حراً من أن تقيده هذه التقاليد، متمرداً وقادراً على كسر أي حاجز يمنعني من البوح فيكفيني بأنك تعلم بأنني أحملك داخلي وبقلبي الذي لا يتسع لشيء سواك، وتدرك أيضاً بأنك أنت من تحمل قلبي وما فيه.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 16, 2022 - زهرة سمير الغول
May 16, 2022 - مروان سعد الدين شالاتي
May 15, 2022 - مجهول
May 15, 2022 - يعقوب ملك
May 15, 2022 - طارق السيد متولى
May 15, 2022 - احمد احمد يوسف
May 14, 2022 - هيثم جمال أحمد.
May 14, 2022 - علا نايل أبو أحمد
May 13, 2022 - ندا علي
May 13, 2022 - مباركي عبد الرحمان
May 12, 2022 - هدير مجدي محمد
May 12, 2022 - منى ابراهيم محمد
May 12, 2022 - اسمر ملتحي
May 10, 2022 - سادين عمار يوسف
May 10, 2022 - فاطمة إبراهيم
May 8, 2022 - آية ياسر دفع الله
May 8, 2022 - وجدان غبر
May 8, 2022 - رجاء حسن السليمان
May 6, 2022 - أنس مروان المسلماني
May 2, 2022 - امتثال عبده ناصر باشا
May 2, 2022 - عهد صالح
Apr 29, 2022 - قلم خديجة
Apr 29, 2022 - على محمد احمد
Apr 17, 2022 - أنـــدرو نــبــيـــل
Apr 17, 2022 - شنتوفي ملاك
Apr 16, 2022 - فاطمه الشيخ حاج نور
Apr 16, 2022 - غنوه رزق ديب
Apr 16, 2022 - مركان أم العلو
Apr 16, 2022 - رانيا سعيد بدر
Apr 15, 2022 - قلم خديجة
Apr 15, 2022 - عطية سعيد البلعزي
Apr 15, 2022 - مركان أم العلو
Apr 15, 2022 - مركان أم العلو
Apr 12, 2022 - حنين أيسر الحسن
Apr 12, 2022 - كنان جمال جمعة
Apr 12, 2022 - هدير مجدي محمد
Apr 12, 2022 - Khadime mbacke
Apr 12, 2022 - rahalbenlaaroussi@gmail.com
Apr 11, 2022 - مركان أم العلو
Apr 11, 2022 - اروى اياد
Apr 9, 2022 - بقايا إنسانة
Apr 8, 2022 - إكرام بن سلطان
Apr 8, 2022 - جوديا
Apr 8, 2022 - قلم خديجة
Apr 8, 2022 - هدير مجدي محمد
Apr 8, 2022 - قلم خديجة
Apr 8, 2022 - نوار طاهر
Apr 7, 2022 - دحماني سعيد
Apr 5, 2022 - ريان النيل
Apr 5, 2022 - محمد عبد الرحمن الحجي
Apr 5, 2022 - مركان أم العلو
Apr 5, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Apr 4, 2022 - مركان أم العلو
Apr 4, 2022 - قلم خديجة
Apr 3, 2022 - رانيا سعيد بدر
Apr 2, 2022 - غنوه رزق ديب
Apr 2, 2022 - شهد سراج
Apr 2, 2022 - هدير مجدي محمد
Apr 1, 2022 - محمود ذكرت محمد
Apr 1, 2022 - مركان أم العلو
Apr 1, 2022 - جابر الخواطر
Apr 1, 2022 - ابانوب عماد جرجس عدلى
Apr 1, 2022 - ابانوب عماد جرجس عدلى
Mar 30, 2022 - هدير مجدي محمد
Mar 29, 2022 - مركان أم العلو
Mar 29, 2022 - ابانوب عماد جرجس عدلى
Mar 28, 2022 - رؤى صلاح الدين احمدنور محمد
Mar 27, 2022 - سوار أبيض
Mar 27, 2022 - شنتوفي ملاك
Mar 26, 2022 - رانيا سعيد بدر
Mar 26, 2022 - جوديا
Mar 26, 2022 - ابتهال علي
Mar 26, 2022 - وجدان يوسف
Mar 25, 2022 - زروقي نجيب
Mar 24, 2022 - رانيا سعيد بدر
Mar 24, 2022 - زينة عبد الله
Mar 24, 2022 - شنتوفي ملاك
Mar 24, 2022 - جوليانا زرزر
Mar 22, 2022 - سحابة ماطرة
Mar 22, 2022 - جوديا
Mar 19, 2022 - مروة ك
Mar 19, 2022 - ندى هاشم حامد
Mar 19, 2022 - سادين عمار يوسف
Mar 18, 2022 - غانمي إخلاص
Mar 18, 2022 - مروة عظمي
Mar 16, 2022 - أسيل حلمي غانم
Mar 15, 2022 - أسما خالد عبد السميع
Mar 15, 2022 - هديل عبدالرحمن
Mar 15, 2022 - جهاد فادي قهوجي
Mar 15, 2022 - زينة عبد الله
Mar 15, 2022 - قلم خديجة
Mar 15, 2022 - جهاد عزالدين
Mar 14, 2022 - الحسين بن علي حسن
Mar 14, 2022 - كاميليا عبدلي
Mar 14, 2022 - شهد سراج
Mar 14, 2022 - نزهة ابن أحمد
نبذة عن الكاتب