حكاية حارتنا

اسرار تكشف

تمر الايام علي الحاره سريعه

وما اسرع الايام المنقضيه من العمر

وسميحه اصبحت دائمة الذهاب للطبيب 

المشهد

الحج زكريا يجلس علي كرسي امام حانوته يدخن الشيشه وبجواره الشيخ عارف العطار يتسايران كالمعتاد وتحت قدميهما صبي القهوجي

زكريا....و بعدين يا عارف يا اخويا الحكايه كده شكلها بئه وحش أوي

عارف ...خير يا حج زكريا

زكريا ...دكتور الغبره ده ايه حكايته

عارف ... مش فاهم قصدك ايه

زكريا ... با راجل يا طربوش البت سميحه كل يومين عنده 

عارف... بلاش ظن يا زكريا الراجل مشفناش منه حاجه وحشه واهي نسوان الحاره كلها وعيالهم بيروحوا عنده . الله يسامحه وقف حالي 

زكريا يلمح سميحه أتيه .... اتفضل يا سيدي يا ريتني كنت افتكرت نص افرنك

عارف ... طيب اسكت وانا هاكلمها

سميحه ... سالخير عليكوا

زكريا ... اهلا

عارف ...باقولك ايه يا ست سميحه انتي ياختي كل يومين عند الدكتور لسه مخفتيش

سميحه بغضب...لا يا اخويا مخفتش اصل بعيد عنك عيايا مزمن ويلزمه استشاره كل كام يوم

عارف ... طيب مش تيجي بدري شويه  . الوقت المتأخر ده مش مضمون . انا خايف عليكي

سميحه ... لا يا اخويا خاف علي نفسك انا مبخافش واوعي كده م السكه عديني 

زكريا ... الراجل مغلطش يا سميحه ميصحش كده

سميحه ... ويصح انت وهو تحققوا معايا. وبصفة ايه

تتركهم سميحه وتصعد للطبيب

زكريا ... اللي اختشوا ماتوا صحيح

عارف ... يا راجل بتقولك عياها مزمن

زكريا ... صدقت الناقصه

عارف .. يعني ايه

زكريا ... قوم يا عارف من جنبي وادخل دكانك انت راجل مخك زنخ

يتغير المشهد

حسن يجلس علي المقهي مع اقرانه من الشباب يتبادلون الحديث وحسن لا ينطق بكلمه

منتصر ... ابو علي .. يا حسن . هيييي يا جدع ايه 

حسن ... هه ايوه ايوه فاهم

منتصر ... فاهم ايه طيب احنا كنا بنقول ايه

حسن ....ههه

منتصر ... لا ده انت مش هنا خالص

ينظر حسن الي اول الحاره فيري هاله تأتي من بعيد

حسن .. باقولكم ايه انا رايح مشوار

منتصر ... طب اشب الشاي با جدع

حسن ... بعدين بعدين .  ويتجه الي حيث هاله 

منتصرمحدثا" نفسه يا تري الواد ده جراله ايه

حسن ... صباح الخير يا ست هاله

هاله ... ست هاله !! من امتي يا سي حسن بتقول يا ست ؟

حسن ... معلش بئه اللي مايعرفك يجهلك

هاله .... امك حكتلك ايه يا حسن

سكت حسن عن الكلام

هاله ....تعالي نخرج يا حسن مش هينفع نتكلم في الحاره

يشير حسن بيديه لابو منص عربجي الحنطور

ابو منص .... عيني با اسطي حسن

وياتي ابو منص ليقلهما الي خارج الحي .

وبعد وقت غير قصير عاد ابو منص مع هاله وحسن الي الحاره وكان المشهد التالي

تقف نرجس مع سميحه يتحدثان امام منزل سميحه وضحكاتهم تملأ الحاره

نرجس ... لا يا شيخه

سميحه ... وانا هاضحك عليكي ليه

نرجس .. عرفتي منين يا بت

سميحه .. هاقولك بس ومن نبي النبي نبي ان جبتي سيرتي يا مره انتي لافرشلك الملايا في الحاره واشتري وابيع فيكي قدام الخلق

نرجس ... اخص عليكي يا موحه ده احنا سرنا واحد يا بت

سميحه .... الدكتور هو اللي عارفها

نرجس ..... ادينا عرفنا اتحدفت علينا منين

و ظلا يتحدثون ويضحكون .

يمر عليهم حسن وهاله وهما علي تلك الحاله فنظرت سميحه ونرجس لهما وتغامزا وانطلقت الضحكات

هاله .... بتضحكي علي ايه يا سميحه

سميحه ....ايه الضحك حرم

حسن ... يل يا هاله

سميحه .... مش هتيجي يا حسن تصلح البتوجاز 

حسن ... قلتلك مليش في البوتجازات يا سميحه

نرجس .... قالك ملوش في البوتجازات

سميحه ..... امال ليه في ايه ههئ

حسن ... يلا يا هاله سيبك من النسوان الناقصه دي

سميحه ... بدل يا اخويا ما تشتغل علي ماكن الاغراب جحا اولي بلحم طوره

هاله تقدم علي سميحه وتقبض علي شعرها وتقول

هاله .... وانتي فين طورك يا مره

تتدخل نرجس لتحول بينهما وامسك حسن بيد هاله وقال .... يلا بئه

سميحه .... اسمعي الكلام يا اختي واسحبي معاه وخدي بالك من نفسك يا دكتوره مني .

ينظر حسن وهاله الي بعضهما والذهول علي وجههم

فمد حسن يده ليمسك بيد هاله ويقودها الي بيت امه الحجه زينب

سميحه ..... ههئ حكم وعامله فيها الخضره الشريفه

تسحب هاله يدها من يد حسن وتقول اسبقني يا حسن

حسن .... رايحه فين

هاله .... هغير هدومي واجيلكم علي البيت

وبعد ربع ساعه كان هذا المشهد في الحاره

عارف ....يا دين النبي

زكريا ....ايه يا عارف

عارف .....مين السنيوره اللي ماشيه في الحاره دي

زكريا ....هه يا محمدي

تقترب السيده منهما وتلقي عليهم السلام

السيده ... بونچوغ 

زكريا .... بانجور ورحمة الله

عارف ....مين دي يا زكريا

زكريا .... ابقي راجل حمار ان مكنتش اخت هاله

عارف. ...اخت هاله صحيح دي فوله واتقسمت نصين

السيده تسمع وترد...انا الدكتوره مني يا عم عارف انسي هاله اللي كنتم تعرفوها .

الي اللقاء في الحلقه القادمه

من روايتي عاشق حارتنا

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب