حقيقة دراكولا

ألم تفكر من قبل ما هي حقيقة قصة دراكولا؟

الإجابة عن هذا السؤال أن فعلاً دراكولا حقيقي لكن ليس بالشكل السنيمائي المعروف.

في البداية نمهد للقصة

كانت جيوش الدولة العثمانية تعتمد على قوات اسمها القوات الانكشارية.

الانكشارين قوات تشبه مماليك ف مصر كانت فرقة قوية لها نفوذ كان السلطان يشتري عبيد وأسري غالباً من بلاد ما وراء النهر أو المعروفة اليوم بدول الخانات ويتم تعليمهم العلوم فقهية وعسكرية كانت الدولة العثمانية إذا وقع أي غلمان في الأسر أثناء حروبهم في أوروبا يعاملون مثل المماليك ويدخلوا الإسلام حتى اصبحوا أكثر الفرق نفوذاً في الدولة.

الثانية هما فرسان التنين وهو تنظيم أسسه ملك المجر بغرض مواجهة الدولة العثمانية على نفس نسك فرسان الهيكل الذين كانوا مسؤولين عن الحروب الصليبية في الشام.

في المدينة التي فكرت بها وهي ترانسلفانيا التابعة لاقليم الأفلاق التابع اليوم لرومانيا تم خلع فلاد الثاني من عرشه فاستعان بالعثمانين للرجعوع للحكم مقابل دفع الجزية، و تسليم أولاده الإثنين فلاد الثالث وراجو ليتعلموا في بلاط السلطان مع ابنه محمد التاني (الفاتح) لضمان ولاء فلاد أو الانضمام للقوات الانكشارية التي ذكرنها، وعند وفاة فلاد الثاني يضمنوا ولاء الحاكم القادم.

بطل الحكاية هو فلاد الثالث و كان معترض على الوضع في بلاط السلطان، وكان دائماً معاقب من معلميه الأتراك وكان بكره محمد التاني و ظهرت عليه بشائر الدموية في تعذيبه للحيوانات وعطشه للدم على عكس أخوه راجو الذي أعلن إسلامه وكان صديق للسلطان محمد ،و إنضم للقوات الانكشارية.

المهم بعد فقد فلاد الثاني لعرشه وقتله، لزم رجوع الوريث الشرعي للحكم حتى لا ينتقل الإقليم لأعداء السلطان. كان هناك روايتين الأولى أن فلاد كان محبوس وهرب من السجن و ذهب و استعاد عرش ابوه، والتانية أن العثمانين أرسلوا جيش واستعادوا العرش لفلاد الثالث،وبعد فترة انقلب عليه النبلاء مثل أبوه فرفض مساعدة العثمانين بسبب كرهه لهم فذهب لملك المجر وأعجب جداً بشخصيته ومعرفته الداخلية للدولة العثمانية، و أثناء إنتشار الفوضى رجع واسترد عرشه وقام بالقضاء علي كل أعدائه وأي مخالف عن طريق خوزقتهم على باب المدينة. في روايات أخرى تقول أنه وضع عشرين ألف خازوق وكان بيضع طاولة طعامه بين الخوازيق، وفي بعض القصائد تقول أنه كان يضيف الدم على أكله، والرواية الأكتر قوة تقول أنه كان يغسل يده  بالدم فقط. ومن هنا ظهرت وانتشرت فكرة مصاص الدماء وبدأ يجهز جيش وأصبح رئيس فرسان التنين والمعروف باسم بن التنين أو دراكولا باللاتنية، و حارب العثمانين وخسر وهرب ،ورجع جهز جيش أخر وحارب العثمانين لكن السلطان أمر هذه المرة بقتله و تم خوزقته على طريقته.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
هاني ميلاد مامي - Jul 19, 2020 - أضف ردا

المقال راءع لكن عندي احساس انه ناقص . اين الفرقة الاولى عندما وصفت بان الفرقة الثانية هي فرقة فرسان التنين

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.
اسلام ابوبكر عبدالعزيز محمد - Jul 27, 2020 - أضف ردا

فكرة جديدةو وجيدة

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب