حصوات الكلى.. الأعراض الشائعة وطرق التعامل معها

  • الظروف الصحية من الألف إلى الياء.
  •  حالات المسالك البولية.
  •  مرض الكلية.

قد يعتمد الشعور الذي تشعر به على حجم حصوات الكلى وموقعها وما إذا كانت تسبب العدوى.

اقرأ أيضاً كيف تتخلص من الأرق واضطرابات النوم؟

نبذة مختصرة عن حصوات الكلى

حصوات الكلى هي كتل صلبة يمكن أن تتطور في كليتيك، يمكن أن يتبلور الكالسيوم والمعادن الأخرى الموجودة في البول، مكونة أحجارًا تتراوح في الحجم من حبيبات شبيهة بالرمال إلى حصى صغيرة أو حتى قطع شبيهة بالحصى.

يمكن أن تؤدي مجموعة متنوعة من العوامل إلى حصوات الكلى. على سبيل المثال، تربط بعض الأبحاث بين مكملات فيتامين ج عالية الجرعات، وزيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى لدى الرجال. وقد يؤدي استخدام المضادات الحيوية دورًا أيضًا، والعامل الأكبر هو عدم الحفاظ على رطوبة الجسم.

ربما تتساءل: ما هو شعور حصوات الكلى؟ بينما تكون الحصوات صغيرة الحجم عادةً، إلا أن تمريرها يمكن أن يؤدي إلى ألم شديد، لكن هذا ليس هو العَرَض الوحيد.. ألقِ نظرة على العلامات الأكثر شيوعًا لحصوات الكلى.

اقرأ أيضاً الإدمان خطر يهدد الشباب في الوطن العربي

كيف تعرف أنك تعاني من حصوات الكلى؟ 

في بعض الحالات، قد تمر حصوات الكلى الصغيرة دون ألم، ولكن إذا كانت حصوات الكلى تسد تدفق البول أو استقرت في الحالب - الممرات الضيقة، حيث ينتقل البول من الكلى إلى المثانة - يمكن أن تسبب مجموعة من الجوانب المزعجة تأثيرات.

1. ألم

غالبًا ما يوصف ألم حصوات الكلى بأنه مؤلم أو مطابق أو يتجاوز الألم المصاحب للولادة.

طلبت إحدى الدراسات الصغيرة من النساء اللواتي مررن بالولادة مقارنة ألم تلك التجربة بألم حصوات الكلى التي تسد المسالك البولية. 

اعتبرت غالبية المشاركات أن الألم الناتج عن الحصى أسوأ. في نفس الدراسة، وصف معظم الرجال حصوات الكلى بأنها أسوأ ألم عانوه من أي وقت مضى، ويعتقد معظمهم أيضًا أن مستوى الألم كان أقل من الولادة، أو مشابه لها..

يمكن أن يكون ألم حصوات الكلى مثل تقلصات شديدة أو آلام حادة. يمكن أن يأتي الألم على شكل موجات - شديد في لحظة واحدة، ويضعف في اللحظة التالية. 

ويمكن أن يحدث في مواقع عدة، بما في ذلك البطن، وجانب ظهرك، والفخذ. 

قد يشعر الرجال بألم في الخصيتين أو في طرف القضيب، بينما قد تعاني النساء من ألم في الشفرين.

2. دم في البول

إذا انحرف بولك عن لونه الأصفر المعتاد، وأصبح لونه ورديًا أو أحمر أو بنيًا، فهذا يشير إلى وجود دم في البول، وهو من الأعراض الشائعة المصاحبة لحصوات الكلى.

الدم في البول يسمى hematuria، أحيانًا يكون هذا الدم مرئيًا للعين المجردة، وفي أحيان أخرى يكون مرئيًا فقط بالمجهر. 

يمكن أن يشير إلى عدد من الحالات، لذا فإن هذه الأعراض وحدها لا تشير بالضرورة إلى وجود حصوات.

3. مشاكل التبول

عندما تكون مصابًا بحصوات الكلى، فقد تواجه تغيرات في عاداتك في التبول. قد تشمل هذه:

  • الحاجة للذهاب - كثيرًا.. كثرة التبول علامة شائعة لوجود حصوات الكلى.
  • صعوبة التبول أو عدم القدرة على التبول.
  • شعور بألم حارق عندما تذهب.
  • بول ذو مظهر غائم - أو رائحته كريهة.

4. استفراغ وغثيان

يمكن أن يحدث الألم في بطنك، ولكن الغثيان والقيء هما الأعراض الأخرى الوحيدة من نوع الجهاز الهضمي التي تصاحب حصوات الكلى. - هذه الأعراض من المحتمل أن تكون رد فعل للألم.

5. نشاط

الحمى - التي غالبًا ما تكون مصحوبة بقشعريرة - هي عرض آخر محتمل لحصوات الكلى. 

إنه أيضًا مؤشر على احتمال إصابتك بعدوى المسالك البولية (UTI). 

اطلب الرعاية الطبية فورًا إذا كنت تعاني من حمى وألم بين بطنك وأسفل ظهرك - فهذه المجموعة من المحتمل أن تكون علامة على التهاب المسالك البولية، التي يمكن أن تتطور بسرعة إلى تعفن الدم، وهي عدوى تهدد الحياة.

اقرأ أيضاً 8 فوائد صحية للبكاء.. تعرف عليهم

متى ترى أخصائي الرعاية الصحية؟

تٌعدُّ حصوات الكلى أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لزيارة غرفة الطوارئ. - اعتمادًا على حجمها وموقعها، قد تحتاج إلى علاج لإزالة أو تفتيت الحصوة بالإضافة إلى دواء لتخفيف الآلام.

إذا لم يكن ألمك شديدًا، فقد لا تشعر أن الرحلة ضرورية، ولكن إذا كانت لديك أعراض، فتواصل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إلى جانب الأعراض التي تعانيها، قد يطلب مزودك اختبارات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية، جنبًا إلى جنب مع اختبارات الدم والبول، لتشخيص حالتك.

خلاصة

يمكن أن تسبب حصوات الكلى الألم وأعراض أخرى غير سارة، بينما تمر بعض الحصوات من تلقاء نفسها، قد يحتاج البعض الآخر إلى العلاج، خاصةً إذا كانت الحصوات تسد الحالب أو ظهرت عليك علامات العدوى.. راجع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تشك في أن لديك حصوة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب