حراق

الحرقة أو الهجرة السرية

شاب في مقتبل العمر وسيم ذو أخلاق طيبة في العشرينيات من العمر حاصره الفقر وأغلقت أبواب الرزق في وجهه وضاقت الأرض بما رحبت عليه، أتاه الشيطان مخوفاً له تارة وآخرة مغرياً، مخوفاً له من قلة في الرزق وضيق في العيش، وله أب وأم وإخوة، تراهم عيناه يتألمون من مرض ومن جوع وفي خصاصة لكل متطلبات الحياة الكريمة، فيتمزق قلبه وينكسر خاطره لأنه لا يملك بما يساعدهم، فيزيده الشيطان ونفسه حصاراً، مزينا له فكرة كلها بريق إلى غد مشرق فيه المال والرفعة، ألا وهي الحرقة أو الهجرة السرية إلى بلاد الغرب مخاطرا بنفسه ومغامرا بها في عرض البحر، راكباً قارب الموت بعد أن امتلأ قلبه ضيقا وهموماً.

لما سار به المركب إلى الأمام طاحت دمعته على خده حسرة وتألماً على فراق بلده وأهله، خاصة الأب والأم، لم يطردوه بل يحمل لهم حباً في قلبه لأنه كريم ومن سلالة خير عرق وقوم، قال في نفسه أبي لا تحزن وأنتِ أمي أصبري سوف يكشف ربي همي، وأنت أخي إذا سمعت كلامي فلا تظن أني غبي إلى الغرب أجري وراء المال، بل حكاية طويلة من وسوسة نفس وشيطان، دفعتني كأني قشة في وسط زحام.

وأخي لا أنصحك أن تسلك طريقي وتترك الأب والأم في هموم، وكن الفاهم الرزين لأن هذا الطريق سلكه عديد من الأنان فكثير منهم كانوا للحوت طعماً، ومنهم من لفظته الأمواج بعد تلاطم.

خاتمة لا ترضي الرب الرحيم، سامحوني هذا ما جاد به القلم حين تكثر الأحزان وتتراكم. . . .

 

بقلم/نصر الدين توتة رزوق.

بقلم الكاتب


الاسم توتة رزوق نصرالدين المولود في 16/04/1962 تنس الشلف الجزائر .تلفون 213698140341


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

الاسم توتة رزوق نصرالدين المولود في 16/04/1962 تنس الشلف الجزائر .تلفون 213698140341