حب الذات والنفس

حب الذات هو حب النفس وحب النفس، هو مجرد خدعه لنغمض أبصارنا، فهناك أشياء كثيرة نحبها لا نستطيع رؤيتها، فحب الذات أيضاً له حد ولا يجب تجاوزه..

في اللحظة التي تحبّ فيها نفسك ستشعر بأنك محور الكون خلق لأجلك، ستعرف بأنك أجمل مخلوق في الكون لأن أكثر الأمور وحشية هو احتقارنا لكياننا، فحبُّ الذات يجعلك من تقيّم نفسك لا أحد يقيّمك، وستعيش لإرضاء نفسك وليس إرضاء الآخرين، فأنت فريد في هذا الكون لا يوجد شخص مثلك. فأنت قوى إن آمنت بنفسك وأحببتها افعل كل ما تريد وأنت راضٍ عن نفسك، تكلم وأنت راضٍ، تحرّك وأنت راض، تصرّف وأنت راض، أفعل الأشياء التي تحبّها وأنت راض وسترى الفرق الكبير الذي سيحدث.

سيئاتك، أخطاؤك، عيوبك... عليك تقبلها إن كنت حقاً تريد إيجاد حلّ لها فتقبّل المشكلة بداية الحلّ..

إن حبّ الذات رحلة ومغامرة شيّقة فعلًا كل مرتحل فيها تحضير نفسه لمواجهة المصاعب، قد تخسر أشخاص مهمّين في حياتك أو أشخاص تحبّهم لأنهم يؤثرون على حبّ ذاتك من وجهة نظري أن من الأفضل لك أن تخسر هكذا أشخاص فهم ليسوا إلى عائق في طريقك إلى الحياة...

صفتا التكبر والتواضع لكلّ منهما تأثير قويّ على شخصية الإنسان، وحبّ الذات لا يتعلّق بصفة التكبر أبداً، إن كنت تحبّ نفسك فهذا لا يعني أنه يجب عليك أن تتكبّر أو تكون متغطرسًا ومغرورًا فهذه صفات سيئة يجب عليك عدم التحلي بها لأنها ستنفر الناس عنك أمّا صفة التواضع ستحببهم بك...

 

في الختام أقول من منّا لا يحبّ نفسه، ولكن بحدود يجب عدم تجاوزها، والتحلي بأخلاق كريمة، وصفات حميدة، أنت محور الكون خلق لأجلك ولأجلك يدور فعليك بأن تعيش حياتك كما تريد لا كما يريدون فإنها حياتك أنت وليست حياتهم.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب