حبّ - الجزء الأول - الفصل 3


آنسة الملجأ: أجل إنّهم في ملجأ آخر. 

أنا: لماذا لم تخبريني أنّ لدي إخوة؟ 

آنسة الملجأ: ظننت أنّك تعرف، ألم تكن تعرف؟ 

أنا: لا، لم أكن أعرف هل يمكنني أن أراهما؟ 

آنسة الملجأ: آسفة لا تستطيع. 

أنا: لماذا لا أستطيع؟ إنّهم إخوتي. 

آنسة الملجأ: كما تعلم أنت تعرف أنّك مصاب بالتّوحّد. 

قمت للذّهاب فقالت لي بسرعة: 

آنسة الملجأ: انتظر. 

انتظرت ونظرت إليها بوجه عابس. 

آنسة الملجأ: انتظر سنتين عندما يبلغا عمر 18 عامًا عندها سيعيشون معك 

أنا: لماذا؟ 

آنسة الملجأ: إنّهما قاصران كما تعلم ليس لهم وليّ. 

أنا: سأكون وليّهم. 

آنسة الملجأ: كما تعلم أنت مصاب بالتّوحّد لن تستطيع الاهتمام بهما. 

عندها فهمت، وكان علّي أن أنتظر عامين كاملين ليعيشا معي، ذهبت وابتسمت وقلت: حسنًا سأكون في انتظارهم، طبعًا حصل في هاتين السّنتين عجائب كثيرة، في اليوم التّالي استيقظت بنفس الرّوتين، وذهبت لأقدّم في كليّة الطّبّ كانت شروط كليّة الطّب سهلة بالنّسبة لي، فقد كان شرطًا من شروطها أن أكون حاصلًا على شهادة الثّانويّة العامّة بتقدير عال جدًا وهذه لم تكن صعبة أبدًا، فقد كان مجموع درجاتي عاليًا جدًّا لقد كنت متفوّقا في دراستي، قمت بمقابلة بسيطة ونجحت وسأذهب إلى الكليّة باعتبار محاضرتين في الأسبوع.

كان ذلك رائعًا، كان أوّل يوم لي في الكليّة، ليس جيّدًا حيث كانت الفتيات يجلسنَ بجانب الفتيان وذلك كان صعبًا بالنّسبة لي. 

لم أجلس بجانب أحد من قبل وإن كانت فتاة، جعلني الدّكتور أقف، وقال: ما اسمك؟ قلت: محمد. 

حيث كان يتعرّف على أسماء الطّلاب في السّنة الأولى بالكليّة، وذلك كان رائعًا وعندما انتهى اليوم الأوّل ذهبت إلى البيت، وحفظت ما أخذته من معلومات 

لم أستغرق سوى قراءة ما تعلّمته حتى حفظته، كأنّ عقلي لا ينام أبدًا. 

بقلم الكاتب


مؤلف وكاتب قصص وروايات


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

صباح - Sep 3, 2021 - أضف ردا

محمد عاطف كاتب مدهش ربنا يعينك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

مؤلف وكاتب قصص وروايات