حارس المرمى العراقي هاشم خميس


ولد الحارس المرمى هاشم خميس حسن في 17 تموز عام 1969م، وهو حارس مرمى سابق للمنتخب الوطني العراقي ونادي القوة الجوية، لعب للمنتخب العراقي أواخر تسعينات القرن الماضي وبداية القرن الحالي، كان يتمتع بخفة الحركة وأداء الحركات البهلوانية؛ لذلك لقب بـ(هاشم طيارة)، وبعد اعتزاله اللعب توجه للتدريب، ودرب حراس المرمى لأندية القوة الجوية، والنفط، وأمانة بغداد، وعمل أيضا مدرباً لحراس المرمى للمنتخب العراقي لفترة وجيزة، ومن أبرز المدربين الذين دربوا هاشم خميس: عمو بابا، وعدنان حمد، وأيوب أوديشو، وصباح عبد الجليل، وحسن سداوي، وناطق هاشم، ناجح حمود، محمد طبرة، وعادل يوسف، وحسن فرحان، وناظم شاكر، وسعدي توما، وأحمد جاسم، وجلال عبد الرحمن، واليوغسلافي ميلان، جيفانو فيتش، وثائر جسام.

المسيرة الكروية للحارس هاشم خميس:

بدأ الحارس هاشم خميس مسيرته الكروية لاعباً في الملاعب الشعبية في منطقة الأمين في العاصمة بغداد الجديدة، وكان منذ صباه متأثراً بالحارس رعد حمودي، حيث قاده هذا التأثر إلى الوقوف بين خشبات المرمى. وبعد أن بدأ مستواه الفني يتصاعد من مباراة إلى أخرى قرر الاختبار مع فرق الفئات العمرية في نادي الصناعة، وبالفعل نجح في الاختبار مع شباب الصناعة الذي جرى في عام 1986م، ومنحه هذا النجاح الثقة الكبيرة في التطور، وبدأت طموحاته تتصاعد باستمرار، ولم تمضِ سوى سنتين فقط حتى قرر الانضمام إلى صفوف نادي الشباب الذي كان يُعدّ من فرق المقدمة، حيث استطاع الدفاع عن ألوانه بشكل جيد، وأصبح يُعدّ من حراس المرمى الشباب الذين يُشار إليهم بالبنان، لأنه تمكن من تطوير مستواه بشكل لافت للنظر.

وفي عام 1990م انتقل للعب في صفوف نادي القوية، واستمر لاعباً في صفوفه حتى اعتزاله اللعب في عام 2003م، والتوجه للعمل في مجال التدريب.

المسيرة التدريبية للحارس هاشم خميس:

بدأ الحارس هاشم خميس عمله مدرباً للحراس المرمى في نادي القوة الجوية في عام 2012م، واستمر معه حتى عام 2017م، وفي موسم 2017–2018م عمل مدرباً لحراس المرمى للمنتخب الوطني العراقي، وفي موسم 2018–2019م عمل مدرباً لحراس المرمى في نادي القوة الجوية، وكذلك أشرف في عام 2019م على تدريب حراس المرمى لنادي النفط، وفي موسم 2019–2020م أشرف على تدريب حراس المرمى في نادي أمانة بغداد، وفي موسم 2020-2021م عاد لتدريب حراس المرمى لنادي القوة الجوية وما زال مدرباً معهم.

مسيرته مع المنتخب الوطني العراقي:

بدأت المسيرة الكروية للحارس هاشم خميس مع المنتخب الوطني في عام 1992م في صفوف منتخب بغداد الذي تحول اسمه بعد ذلك للمنتخب الوطني، وشارك معه في بطولة أمم آسيا في طاجاكستان، والدورة الرياضية العربية التاسعة، التي أقيمت في الأردن عام 1999م، وبطولة الصين الدولية التي جرت في الصين عام 2000م، وبطولة غرب آسيا الأولى التي جرت في الأردن عام 2000م، وعام 2000م في لبنان، وبطولة غرب آسيا في سوريا عام 2002م.

الإنجازات مع المنتخب الوطني:

1. الفوز ببطولة غرب آسيا لكرة القدم لعام 2002م في سوريا.

2. الفوز بالمركز الثالث لبطولة غرب آسيا لكرة القدم الأولى لعام 2000م في لبنان.

3. الفوز بالميدالية الفضية للدورة الرياضية العربية التاسعة التي أقيمت في الأردن عام 1999م.

الإنجازات مع نادي القوة الجوية:

1. الفوز بالمركز الثاني لكأس المثابرة في عام 1991م.

2. الفوز بالدوري العراقي في موسمي 1991–1992م، و1996–1997م.

3. الفوز بكأس العراق في موسمي 1991–1992م، و1996–1997م.

4. الفوز ببطولة أم المعارك في أعوام 1994م، و1996م، 1998م.

5. الفوز بكأس السوبر العراقي في عام 1997م.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب