جميل هو فراقك


كنتَ الجميل الذي رأته عيني 

والأمير الذي زار أحلامي كل ليلة 

والحياة التي تمنيتها في كل ثانية 

أغمضت عيني في كل ثانية كنتُ فيها موقنة كم ان وجودك كان زائداً

تغاضيت عن أخطاءك الكثيرة لأنك الشخص الذي لا أرفض له طلباً

 أحببت إلى أن طال الحب عقلي

فإهتممت بأصغر تفاصيلك 

وأريتك جوانباً مني لم يراها غيرك

فأريتني الألم الذي لم أرده يوماً

لقد بكيت كثيراً

أصبحت أصرخ دائماً

أتذمر على أتفه الأشياء والأسباب

دخلت موجة الحزن التي كنت أحذر أصدقائي منها

إلا أنني استفقت!

جميل هو فراقك 

علمني ما استغفلت عنه لثانية 

جميل هو فراقك 

حين وجدت نفسي وحيدة كما تعودت دائماً.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 20, 2021 - قمر دلول
Oct 20, 2021 - مجدولين شنابله
Oct 20, 2021 - ملاك الناطور
Oct 19, 2021 - سماح القاطري
Oct 17, 2021 - اسماء عمر
Oct 17, 2021 - عمر السرحان
نبذة عن الكاتب