جثة المقعد الأخير ـالجزء العاشر والأخير

فعلى بعد ما يقرب من الأمتار العشر وجدنا قومًا يهرولون تجاهنا.

كان هؤلاء هم أهل الرجل الراحل «منذ الصرخة الأخيرة لابنه لم نراهم»

سهّل الأمن مهمتنا في أن منعهم حتى أتممنا وضع الرجل حيث منضدة المشرحة... ولولا ستر الله لكان عدد الجثث أكثر من ذلك إن هم باغتونا بالمشرحة.

جاء الابن الذي رافقه خلال حادث السيارة، قائلاً بعدما رفع (الكبوت):

«أبويا ده... دا أبويه؟»... فسارع العامل قائلاً: «لا مش ده »... فانفجر قائلاً لي: «أمال فين... فين؟؟ »... فأشرت له لمكان المشرحة.

جاءت الأم بعدها كاشفة عن رأسها... مبعثرة الشعر... مهرولة... قائلة: عبد

العال... عبد العال... «فقد كان هذا هو اسمه »... بينما جاء أناس آخرون على

قرابة بالرجل يهرولون... مضى الجميع... ومضينا مثلما مضوا.

حكى لنا العامل أثناء العودة كيف أنهم احتجزوا ذات مرة داخل المشرحة مع الموتى، وأردف قائلاً: إنه لولا الأمن لباتوا ليّلهم وسط تلال الرعب التي وُضعت هناك حيث مشرحة قصر العيني.

وبعد أن تأكدنا استعداد المستشفى لتسلم الحالة الثانية... دفعنا أمامنا الترولي وخرجنا... وظللنا حتى الساعة السابعة صباحًا -ورغم ما اعترانا من تعب- نزيل آثار الدماء عن الترولي والسيارة.

هذه قصة حقيقية بالكامل... لم يتدخل فيها كاتبها بأي قدر ـولو بسيطـ من الخيال... لتُريك كيف يعمل جهاز كامل في الظلام بينما الجميع ينام ملأ جفنيه... بينما هذا الجهاز
-الإسعاف- يلاقي من العنت والمشقة والسخرية ما يعوقه عن إتمام رسالته كاملة... الكل يشترك في ذلك الأمر... بداية من رجل الشارع العادي الذي يقابل الإسعاف بفم مفتوح ساخر ويدان جاهزات للضرب... ينسحب الأمر على المشافي (تمريض، عمال، أمن)... لا أحد يبذل جهداً كي يقلل عن كاهل هؤلاء الأبطال عنائهم.

بقلم الكاتب


محب للتاريخ و الفلسفة و علم النفس ، صدر له كتاب (حكايات من سيارة إسعاف) .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

محب للتاريخ و الفلسفة و علم النفس ، صدر له كتاب (حكايات من سيارة إسعاف) .