جثة المقعد الأخير ـ الجزء السادس


الزوجة تقطع الردهة ذهابًا وإيابًا... بينما الابن مسندًا جبهته للحائط ذاهلاً عن دنيا الناس... بينما الابن الآخر -والذي كان مع الأب لحظة وقوع الحادث- يهرول بين الأم وابنها ليصبِّر هذا ويهدئ من روع تلك، بينما قميصه ملطخًا بالدماء ويعاني بعض الجروح الطفيفة.

دخلت إلى الحالة التي نقلناها فإذا هو شاب في الخامسة والعشرين من عمره، أخذ الطبيب يخرج ما في جيوبه واستدعاني لمساعدته فاستخرجت سلسلة المفاتيح والمحفظة، بينما الطبيب استخرج مبلغًا من المال من أحد جيوبه، وضع كل ذلك في كيس بلاستيكي كنت قد عثرت عليه في الغرفة... في انتظار تسليمه لوالده حينما يصل.

وصل أحد أقاربه فإذا به أبوه مشحون باللهفة على ابنه، متوتر... قلق... بينما الأرض قد افترشتها الأم خارج الغرفة حيث منعها الأمن من الدخول... تحبس دموعها... تتعاطى الأنين والخوف والقلق... ذات وجهٍ يقطر لهفة وحنينًا لمشاهدة ابنها.

وحانت اللحظة الحاسمة... رتّبت الممرضة مع أحد العمال إجراءات الذهاب بالرجل الذي فارق الحياة للمشرحة... وقبل الذهاب ألقيتُ نظرة مسترسلة تتفحص الرجل لأقف على حقيقة ما حدث له.

وجه مكتسٍ بالدماء... وملابس مُلطخة... وأكثر ما راعني هو مشهد عينه اليسرى... كأنها زحزحت عن محجرها «المحجر هو ما تقع العين فيه»... مشهد عجيب...

سأروي لكم في الجزء القادم ما حدث بخصوص مقلة عين ذلك الرجل...

أخبرني زميلي الذي حمل ذلك الرجل قائلاً: عندما وصلنا رأيت شيئًا مدورًا يقع في المنطقة الوسطى بين العين والأنف والفم... قمت بردها إلى المحجر... كانت تلك هي عين الرجل... كانت قد اقتلعت من مكانها... فالمعاينة المبدئية للحادث والجثة تثبت التالي:

عندما حاد السِّن المدبب للحفار عن مساره الطبيعي إلى الجهة التي تقع بها السيارة... اخترقت شباك السيارة محدثة ثلاث إصابات، كانت اثنتان منها قاتلة والثالثة خطيرة جدًا.

جثة المقعد الأخير ـ الجزء الخامس

 

بقلم الكاتب


محب للتاريخ و الفلسفة و علم النفس ، صدر له كتاب (حكايات من سيارة إسعاف) .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

محب للتاريخ و الفلسفة و علم النفس ، صدر له كتاب (حكايات من سيارة إسعاف) .