ثورة التكنولوجيا في عالم الطب وقراءة الأفكار

هذه الشريحة وفقًا لما ذكره (أيلون ماسك) ستعمل على ربط إشارات الدماغ بالأجهزة الذكية للتحكم فيها وقراءة الأفكار كما أنّها ستساهم في علاج مرض الزهايمر والصرع والاكتئاب والأرق.

اقرأ ايضاً مميزات وعيوب التكنولوجيا الحديثة

التجارب الطبية في مجال التكنولوجيا

لكن لنعد إلى الوراء قليلًا لمعرفة التجارب الطبية في هذا المجال، في عام 1875م رصَدَ الطبيب البريطاني ريتشارد كانون نبضات كهربائية على سطح الدماغ لعدد من القردة والأرانب لقراءة التيارات الكهربائية الضعيفة.

حتى نجح الألماني (هانز برجر) في ابتكار أول جهاز لقراءة النشاط الكهربائي للمخ كانت طفرة طبيّة لمعالجة اضطرابات النّوم والصّرع وأورام المخّ وفقدان الذّاكرة وارتجاج المخّ وجلطاته.

قامت مجموعة من الفرق البحثيّة بجامعة (أوريجون) وجامعة (كاليفورنيا) الأمريكية بتجربة سجّلوا خلالها 100 نقطة على سطح المخ في السنتيمتر الواحد ممّا يتيح للأطباء قراءة عالية الجودة لجميع الإشارات المخّيّة والتّواصل الفعّال بين المخّ والكمبيوتر.

وبما أنّ الدماغ يحتوي على 100 مليار خليّة عصبيّة تقريبًا مرتبطة معًا بكلّ معنى الكلمة حيث لا توجد حواسيب قادرة على محاكاة الدماغ البشري حتّى الآن، يوجد داخل الدماغ عدد كبير من المسارات المختلفة والإشارات الدماغية حيث يمكنها التنقل من خلالها.

اقرأ ايضاً تأثير وتطور التكنولوجيا وتميز الأجهزة الإلكترونية

ابتكار جهاز alter ego 

ابتكر الباحثون في جامعة (ماساتشوستس) للتكنولوجيا جهازًا جديدًأ أطلق عليه اسم (alter ego) يعلّق في الأذن على أن يبقى مربوطًا بالفك فيصبح الجهاز قادرًا على قراءة الأفكار وتعمل على التقاط الإشارات الحركية والعصبية الّتي تحدث على الوجه والفك.

ممّا يعني أنّ الجهاز يفهم ويترجم الكلمات بمجرّد التّفكير فيها يظنّ الباحثون أنّهم سيتمكّنون من تطوير الجهاز من قراءة الأفكار فقط إلى أن يصبح قادرًا على إجراء محادثة كاملة مع عقل مستخدمه.

قال الملياردير الأمريكي أيلون ماسك، المستقبل سيكون غريبًا وستتمكن من حفظ الذّكريات واستعادتها كما يمكنك تخزين ذكرياتك بشكل أساسيّ كنسخة احتياطيّة؛ لاستعادتها لاحقًا.

ومن المحتمل تقوم بتنزيلها في جسم جديد أو في جسم إنسان آلي لن تحتاج إلى الحديث بل ستجعلك الشريحة قادرًا على التّواصل دون فعل ذلك، مؤكدًا أن هذا الأمر سيكون في صالح تمكين التعايش بين البشر والعقل الصناعي.

اقرأ ايضاً كيفية استخدام وتطبيق التكنولوجيا وتأثيرها على حياة الإنسان

ما خطر الثورة التكنولوجية 

إلى هنا انتهى تصريح ماسك وسط ذهول الصحفيين لهذه الثورة التكنولوجية، واكتفى بهذا القدر من المعلومات لكن هذه التّقنية لو أصبحت في متناول النّاس قد تثير مشكلة أخلاقيّة؛ لأنها تسمح بالدّخول في أدمغة النّاس وقراءة خواطرهم.

الخطر الحقيقي الّذي يخيف الإنسان هو إمكانيّة التّحكّم في الذّكريات هل سيكون هذا في مصلحة الإنسان أم ضده؟ والسؤال الأهم كيف سنكتشف الجرائم وهل ستستطيع قراءة أفكار السياسيين والقادة العسكريين واللصوص؟ أعتقد أننا سنعرف الإجابة حينما تكون الشريحة جاهزة للاستخدام.

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 4, 2023 - احمد عزت عبد الحميد محيى الدين
Jan 23, 2023 - وليد فتح الله صادق احمد
Jan 18, 2023 - زكريا مرشد على حسن الشميري
Jan 16, 2023 - سليمان عاطف سليمان
نبذة عن الكاتب