توت عنخ آمون

توت عنخ آمون اسم يجذب الانتباه لأنه مرتبط بالماضي الذي نفخر به جميعًا، ونعيش بذاكرته، والآثار العظيمة المتبقية التي تحكي عظمة الأجداد وإبداعهم في مختلف مجالات الدولة. علم الطب وأروع صوره تتجلى في فن التحنيط والهندسة الذي يصل إلى ذروة تميزه في بناء الأهرامات. بطريقة رائعة في الهندسة، وغيرها من العلوم التي برعوا فيها في كل إبداع، وأحرزوا فيها تقدمًا مذهلاً، هذا الماضي بخلوده وسحره وإثارته وغموضه يأتي أمامنا. ومعنا بمجرد سماع اسم أحد هؤلاء الأجداد.

توفي توت عنخ آمون الذي عاش حياة مليئة بالأحداث، في ريعان حياته، وكان دائمًا مصدر إلهام لخيال الكتاب والعلماء، وربما تلك الإثارة التي ألهمت الكاتب الروسي باباييف أن يكتب هذه الرواية بعنوانها هو اسم الملك توت عنخ آمون، وكما يقول الكاتب، ما أثار حماسته حقًا هو هذه القلادة الواسعة من أزهار اللوتس الزرقاء وأوراق الزيتون والصفصاف. ووضعت الأرملة الشابة للملك على صدر مومياء الملك توت عنخ آمون لتزيينها على مأدبة الأبدية التي سيحضرها رفقاء الجنازة بعد الانتهاء من دفنه.

وأعتقد أن الكاتب الروسي كان ناجحًا جدًا في اختيار هذا الاسم كعنوان لروايته التي تصور إلى حد كبير طبيعة الروح البشرية مع تناقضاتها، وأحيانًا تميل إلى الشر وأحيانًا تميل إلى الخير، وفي هذه الرواية نجد عنصر اللطف وحب الناس المتمثل في الملك توت عنخ آمون الذي لم يقبل لنفسه أن يعيش حياة فاخرة وفاخرة لم يعيشها الناس العاديون، بل فضل ابقى بين الناس اشعر بألمهم وعيش حياتهم. الطعام الذي يأكله عامة الناس بينما يأكل الناس ما يأكله الملك، وكان ذلك بالتأكيد لهذا المرسوم لأنه يعيد لهم كرامتهم ويجعلهم يشعرون بالإنسان. الشعور موجود دائمًا - عندما تتعارض مصالح السادة مع مصالح العبيد، فإنهم يجادلون بأن هؤلاء الأشخاص العاديين يجب ألا يرضوا أبدًا حتى لا يكون لديهم أقل وقت للتفكير فيما بعد. رزق بسيط. إلى هذه البطون الفارغة، وبهذه الطريقة يعيش هؤلاء الأشخاص فقط لتلبية احتياجاتهم من الطعام والشراب، وعندها يظل شيوخ الناس والحقل مفتوحًا على أي شيء وكل شيء.

ونتيجة لذلك، بدأ هذا الفصل بالتخطيط لمؤامرة الملك حتى يتم القضاء عليه وبالتالي يعود الوضع إلى حالته السابقة.

بسبب تناقض الرؤيتين بين الملك والشعب من جهة وحاشية الملك من جهة أخرى، فإن المواجهة بين الطرفين نتيجة حتمية في النهاية، ويحدث صراع. من أجل القوة وتألقها وما تمنحه لأصحابها من كرامة وجلال، لكن هذا الصراع لا ينكشف بوضوح بل يخفيه. وراء الابتسامات المزيفة لأن كلا الطرفين ليس لديه دليل مادي على وجود هذا الصراع، رغم أن كل منهما يدرك في داخله حقيقة هذا الصراع. ولأنه صراع غير معلن، فإن التعامل معه ومن خلاله يتم بالمؤامرات والمكائد والحيل القذرة.

وفيه تتحد أحزاب كثيرة مهما كانت أهدافها وغاياتها على مبدأ الغاية تبرر الوسيلة، وهذا الاتجاه يمثل تحالف " آي" رئيس الكهنة الذي يغذي الكراهية. دفن للملك حيث يعتبر " آي" نفسه أكثر استقامة للملك من هذا الشاب الذي توج ملكاً في التاسعة من عمره ولم يكبر بعد تصوراته السياسية والدينية - كما يقول العلماء. والمؤرخون - حتى المرحلة ما بين الخامسة عشرة والثامنة عشرة ، وهو يدعم "آي" في تحالفه "ملك كوش" الذي يكرّم الملك ويتمنى أن يتمكن من الإفلات من حكم الملك وتاجه. ملك في كوش مشهور بمعابده ويرى وجود الملك عنخ آمون عقبة في طريق تحقيق أهدافه، ورغم أن "آي" إلا أن الكاهن الأكبر لا يثق بملك كوش ويطمئن عليه، لكنه كان سعيداً بالتعامل معه كجزء من هذا التحالف المشبوه. والثالث في هذا التحالف هو حقنفر زعيم خدام القصر، الذي يتوق للوصول إلى ذروة المجد مهما كان الثمن الذي يدفعه. إنه شخص مستعد لفعل أي شيء وكل شيء لتحقيق أهدافه. استخدم Ai هذه الخاصية لتكييفه وترويضه. نفذ الأوامر بدقة وكن خادمًا مطيعًا لطموحات وأهداف "آي". بعد ذلك يأتي الطرف الرابع من التحالف وهو "إبي" زعيم الملك الذي عزله من مهامه كزعيم للزعيم وأسرها في نفسه عندما أتيحت الفرصة للانتقام. 'قدم. وهكذا اكتملت أضلاع الميدان على هدف واحد وهو التخلص من الملك ليحقق الجميع حلمهم.

من الطبيعي جدًا أن يكون لهذا الصراع ضحايا ، وأن البسطاء هم من يدفعهم سوء حظهم في طريق أطراف النزاع، فيدفعون ثمن جشع وسلطة الكبار، لأن هؤلاء الناس يعتبر الناس البسطاء وقود هذا الصراع وأداة لخدمة مساره دون فهم أي شيء من الأحداث التي تحدث وهم مثل هؤلاء الأشخاص الهموم الذين يتزامن مرورهم مع الأشخاص الذين يقاتلون فيما بينهم، لذا فهم عرضة للإصابة لأن، من ناحية ليس لديهم أسلحة لحمايتهم، ومن ناحية أخرى لأنهم لم يتأكدوا من عدم وجود أعداء لهم حيث يعيشون. في سلام وهدوء. أما بالنسبة لهذه المعارك فكل منها قطعت مكانها وحصن نفسها لتفادي أماكن الخطر، وهذا النوع يتمثل في الأحداث. رواية العبد "مايا" هي التي عانت من ثأر "آي" زعيم الآلهة، رغم أنها لم تعرفه ولم تتعامل معه من قبل، ولم تسيء إليه ولا عن كثب. ولا من بعيد. فاز بقلب الملكة نفرتيتي وحبها. كان يعتقد أن وجود "تحتمس"، للوهلة الأولى، سيغلق الطريق أمامه لتحقيق هدفه في الزواج من الملكة نفرتيتي ... زوجة أبي الملك توت عنخ آمون التي عاشت طويلاً على أمل زو. ثم وجد تحتمس الذي أمسك قلبه وهي تجيب عليه، ففكر في الانتقام لنفسه من تحتمس، ووجد ضلاله في هذا العبد. "استرم" خطيبة أخي غريمه فاعتدى عليها. على النيل نتيجة انتهاك كرامتها على يد الإلهة العظيمة، وهكذا فإن حياتها "مستمرة" تدفع الثمن ونتيجة لإحدى حلقات الصراع الدائر حولها بدون فيها جمل أو جمل.

وتتواصل أحداث الرواية ويعمل الملك الشاب على إسعاد قطيعه وراحتهم يفكر فيهم وبظروفهم، ويتبادل الناس معه الحب بالحب والوفاء، وعندما يكون يطلب من الناس التطوع للحرب مع سوريا أرض الذهب الغزيرة التي ستخرجهم من أزمتهم الخانقة، فلا يترددون في الاستجابة للدعوة والتطوع بالآلاف من منطلق الحب والتقدير والتفاني لملكهم، يقاتلون ببسالة وخلاص حتى يتمكنوا من السيطرة على سوريا وإخضاعها لملكهم.

بعيدًا عن أجواء الدسائس والمغامرة التي أطاحت بتحتمس إلى مشنقة ونفي الملك الأم نفرتيتي، على الجانب الآخر  هناك صدق خالص وحب نقي يمثله اثنان من الشخصيات. من الرواية أولها "مايا" مستشار الملك الذي يهتم برأفة ملكه، ويعطيه مشورة صافية بلا هدف أو مأرب، فهو يخاف منه كما يعتقد ابن أبنائه. يقول المثل ويبذل قصارى جهده لراحة ملكه، ويمنحه الملك بدوره ثقة غير محدودة، ويمنحه السلام ويأخذ بنصائحه. أما الشخص الثاني فهي " عتمسن آمون" زوجة الملك توت عنخ آمون التي تعيش من أجله، تسهر على راحته، تخلق له جوًا مريحًا يساعده في العمل، ولا تدخر جهداً في تحقيق رغباته، وتلبي احتياجاتها، ينطبق عليها المثل القديم. وراء كل رجل عظيم امرأة.

أحداث الرواية ما زالت مستمرة، والمؤمنون يواصلون طريقهم ، ويبقى المتآمرون على حالهم، والظروف تخدم المتآمر، و " آي " يجد فرصة للتخلص من توت عنخ آمون ، وأركان الحبكة. شكل حيث يجلب ملك كوش المسحوق المسموم الذي سيقتل به الملك، ويعطيه "لأي"، والذي بدوره يعطيه لـ "أبي" رئيس الطباخين ليضعه في طعام الملك، ثم وصول مسرح الجريمة وهو على أتم الاستعداد لاستلامه. هنا ينتصر الملك على السوريين ويسيطر على مناجم الذهب ويطير معه الفرح. يأمر بطهي الطعام وتجهيز الطاولات للاحتفال بهذا النصر العظيم. طبعاً الملك يشارك جنوده ويشرب طعاماً مسموماً. انتهت فصول المؤامرة ويبدأ الشخص المسموم في جسد الملك حتى وفاته.

يصعد المؤلف إلى كرسي القضاء الذي طالما حلم به، والذي من أجله ارتكب التعديات والجرائم، وعندما يصل إلى هدفه ويتخيل " آي " ذلك لقد أدرك الحل، وبدأ عذاب الضمير يطارده بل ويحول حياته إلى جحيم حيث يسيطر الشك على كل من حوله ، ويخشى من حوله. والبعيد عنه، لأنه دائما يتخيل ما فعله هو ورفاقه مع الرفقاء السيئين ويخشى أن يفعل أحد مثله من قبل، وبالتالي السلطة التي أضاع حياته يصبح تحقيقه نقمة لا نعمة ، وسجن كبير حدوده الخوف والقلق والتخوف والشك، ثم لا يحب القوة ولا يحب الراحة والراحة. لا يعرف الأمان، وربما يكون هذا الجحيم درجة من العذاب يجب أن يختبره في دار الخلود نتيجة ما فعلته يديه.

هذه الرواية بلا شك صورة كاملة للمجتمع في كل وقت وفي كل مكان وهي رواية حية وصوتية وعاطفية، وهي إثراء ثمين للمكتبة العربية ويمكن أن تكون بادرة طيبة للقارئ العربي للتعرف على كاتب روسي جديد بعد أن عرف تولستوي ومكسيم جورجي من قبل.

بعد ذلك علينا أن نحيي الجهد الهائل الذي بذلته المترجمة سهير بالصدفة لترجمة اللغة الروسية - بالرغم من صعوبة ذلك - بطريقة سلسة وممتعة ومتماسكة تظهر فكرة ورؤية كاتبة. بطريقة مبسطة، وبالتالي تحقيق هدف الرواية الذي يتميز بجديدها في فكرتها وجرأتها على اقتحام هذا المسار المجهول.

والرواية إحدى إصدارات الهيئة المصرية العامة للكتاب، وتتكون من 125 صفحة. سطح الصفحة 19 سم × 13 سم.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية