تمنيت

تمنيّت ألّا أكون قليلًا من كثير، تمنيّت أن أكون كثيرًا من قليل، تمنيّت أسافر وتمنيّت أن أتمنّى، أحببت أن آمن أكثر، أحببت أن أتعلم أكتب بالحقّ، أفرغ وأملأ ويكتبون عليّ، أختبئ وأخبئ، وأربح حتى أمام خسارتي.

أكره أن أنسى وفي الذاكرة لا أترسخ.. 

أحببت يومًا أن أكتب كلامًا مفهومًا، كلام ينفع، تمنيّت أن أقول أشياء تبقى ما تزول، تضوّي وتفيّق، تهدّ الجبال وتصلح خاطر من قلبه مكسور، تجلب حقّ المظلوم...

فكّرت في حقي، من حقي أن أكون جبلًا، أكون بحرًا، أكون كرسيًا تحت المطر، أشم رائحة المطر في التراب، أحيانًا أحبّ أن أكون بابًا قديمًا أو نافذة مغلفة، كأس فيه رشفة سم فوق المائدة في دار مهجورة، وما أخاف من التهديد، أحيانًا أحبّ أن أكون مجنونًا وأكون عاقلًا، أحبّ كلّ يوم أن أتغيّر، أكون المجهول والمعروف، المهجور والمسكون، أكون قلمًا ولا أحد يستطيع الكتابة بي، أكون ورقة ولا يستطيعون الكتابة عليّ، أكون إطارًا بلا صورة، أحببت أن أتأثر، أكون كثيرًا من الحاجات ولا أكون البني آدم الذي أنا عليه الآن.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب