تلك اللحظات

سلام عليكِ 

اشتقت لمراقبتكِ

اشتقت لتلك البسمة التي كنت أراها رغماً  وتلك العيون التي كانت تلمع اشتياقًا وحبّا لأصدقائها.. 

اشتقت لصوتكِ وأنتِ تحاورين أحد ما بطريقةٍ تأخذ قلبي، وأتمنى أنه قلبي أنا فقط حتى لا أصبح "رد سجون " مبكرًا قبل أن أرتبط بكِ.

اشتقت لكونك أول الحاضرين واشتقت لمشيتك السريعة المضحكة التي تشعرني وكأنَّ العالم لا يهمك.

اشتقت لتلك المشية البطيئة التي تخبر العالم توقف قليلاً وتناغم معي.

اشتقت كثيرًا لكونك تحادثين الأستاذة وتفعلين ما يحلو لكِ في نهاية الأمر.

اشتقت لكون الناس لايعنوكِ في شيءٍ.

اشتقت لكِ كثيرًا...  

قرأت خبرًا أن نسب الطلاق زادت خلال فترة الحجر وأن نسبة "الخطوبات " زادت أيضًا ولكنهم لم يضيفوا أن نسبة التعبير عن المشاعر تصبح في خطر، ولأكون صادقًا معكِ فكرت كثيرًا أن أعترف لكِ أو أتخذ خطوة جريئة وأفاتح أي شخص في كوني أملك مشاعرًا لكِ، ولكن حقيقة الحب من طرف واحد مؤلم وقاسي لأبعد الحدود، وكأن العالم يقف على قلبي بكلتا قدميه، 

أتمنى حقًا لو أعلم كيف هو داخل قلبكِ!؟ هل آتي على بالكِ حتى إذا كان مجرد اسمي أو أي شيء في ظل هذه الظروف التي يشتاق فيها الجميع للجميع حتى فسيلة الجامعة!!!!! 

أليس لديكِ قلب يا متحجرة القلب!؟ كيف أعاني بمفردي وكيف قلبكِ لا يمتلك أي ذرة مشاعر تجاهي!؟ 

كيف لإنسانة مثلكِ ذات يا القلب الطاهر النقي البريء الذي لا أرى به عيبًا ألا يمتلك شيءً ولو قليلًا!؟ 

كيف لهاتين العينين الجميلتين ألا يعبران عن أي شيء!؟ كيف هذا الفراغ!؟ كيف تجيدينه! 

الآن أصبح تعرفي عليكِ حتمي حتى ارتبط بكِ أو أتعلم منكِ جحود القلب يا ذات القلب المتحجر الجميل.....

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 25, 2021 - سماح القاطري
May 23, 2021 - ليلى أزروال
May 23, 2021 - hind elmetwaly
May 22, 2021 - سماح القاطري
May 22, 2021 - معاذ بسام
نبذة عن الكاتب