تلاقي القلوب

"وما لقلبي من حيلة فحاولت معه بكل الطرق أن يرحل عنك ويتركك وشأنك لكنه أبي وأعلن التمرد.. أخبرني أنه لا  يعرف مكاناً سوى قلبك.. لا يرى الطمأنينة إلا في عينيك.. لا يشعر بالدفء غير في أحضانك.. لا يعرف السكينة إلا بجوارك.. لا يسمع الحنين إلا في كلماتك.. لا يرى مستقبلا إلا أن .. فما له أن يرحل وإن إتحد العالم على ذلك".

سمع رنين هاتفه معلنا وصول رسالة نظر إلى شاشته ليعلم من المرسل وجده اسمها بادر بالقراءة وعندما إنتهى إرتسمت ابتسامة على شفتاه وقام بالرد على رسالتها..

"ومن قال لكِ أنني أريد رحيلك.. إنا فقط أريد رحيل العالم و بقائ .. أريدك بجواري وبين أحضاني.. أخبريني ما شأنك بقلبك؟! .. هو فقط يسكن خلف أضلعك لكنه ملك لي أنا فقط، لم يكن لديك سلطة عليه قط سوى تلبية رغباته.. هذا الكائن الذي يخفيه جسدك أنا أراه تماماً وأعلم عنه مالم تعلميه أنت.. أتركيه لي ولا تخافي ولا تتركي أبدا أحضاني"  

استلمت رسالتها منه وضعت يدها اليسرى على موضع قلبها وهو يخفت بسرعة يكاد يسارع الزمن.. هناك ابتسامة تعلو وجهها أضافت عليها مسحة من الجمال فوق جمالها و أرسلت له ..

"لن أكن إلا لك، ولن أحيا إلا بك، ولن أسعد إلا معك" 

 

#مي_حال⁦✍️⁩

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

..بسم الله والحمد لله.. الحب هوالوقود الحيوى للحياة ..رائع..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 20, 2020 - فتحية شمسان احمد سعد
Sep 20, 2020 - فتحية شمسان احمد سعد
Sep 19, 2020 - مصطفى محمد هارون جميل
Sep 19, 2020 - صبرة
Sep 19, 2020 - أبوبكر فتحي حسن أحمد
Sep 19, 2020 - ولاء محمد احمد
نبذة عن الكاتب