تكريم الإسلام للإنسان

كرَّم الله الإنسان وأعلى مكانته، ووفَّر له أسباب السعادة والخير، فجعله خليفة في الأرض، وأمر الملائكة بالسجود له.

ولكن حدث فيما بعد التفريق بين الناس، وساد الظلم على البشرية، وأصبحت الحقوق الإنسانية ضائعة ومنسية.

ولكن أتى الإسلام مُحرراً فاتحاً في تاريخ الإنسانية، فحطم الجمود، وأزال الركود الذي كان سائداً على البشرية قديماً.

وللإسلام دور رائد وبارز في تحرير البشرية من ظلمات الرق والعبودية والظلم، وإرساء القيم والكرامات، وتحريم العادات السابقة التي كانت تُفرض على الإنسان، وفرض للإنسان حقوقاً تحفظ حقه في الحياة تبدأ منذ ولادته وأولها حسن اختيار الاسم ثم تتتابع حقوقه من رضاعة وحماية ونفقة، وحق المأكل، والملبس، والمسكن، وحق التعليم، وحق الحرية، وحق العدالة، وحق الحياة، وحق الزواج وبناء الأسرة، وحق الحريات الكاملة وفق حدود القيم الإسلامية التي ترضي الله، وغيرها من الحقوق.

ولا تقتصر حقوق الإنسان فقط في فترة حياته، بل تصاحبه حقوقه حتى بعد مماته، وذلك بتحريم نبش القبور كما أن حرمة الميت كحرمة الحي، فلا يجوز شتمه وذكر سيئاته، ومن المندوب أن تُذكر محاسنه، والدعاء له.

ولقد حرم الإسلام العادات الجاهلة التي كان يُظلم بها الإنسان كالزنا ودفن البنات، والعبودية، وظلم النساء في الميراث، ونكاح زوجة الأب بعد مماته.

 وكما حرَّم الغيبة، والنميمة، والتجسس، والهمز، واللمز، والتنابز بالألقاب، وكل ما يمس عرض الإنسان ويمس كرامته، وما يسفك دمه.

فالله خلق الإنسان وكرَّمه وخلقه في أحسن حال، وخلق له منهجاً قيماً يسير على وفقه لا يضل فيه.

فالإسلام أعظم الأديان التي حفظت حقوق البشرية، والتي أزالت الظلم الذي كان يفرض في السابق، وهذا ما يؤكده قوله تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ) الإسراء 70

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Dec 3, 2022 - سامى المرسى كيوان
Dec 3, 2022 - أ . عبد الشافي أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم
Nov 30, 2022 - وجيه نور الدين محمد شرف
Nov 29, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Nov 23, 2022 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 17, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Nov 16, 2022 - ريان الرشيد مكي الرشيد
Nov 15, 2022 - أمير رمضان إسماعيل
Nov 15, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Nov 15, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Nov 14, 2022 - سامى المرسى كيوان
Nov 14, 2022 - صبا احمد محمد
Nov 13, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 13, 2022 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
نبذة عن الكاتب