تقنية الصيام في العلاجات المختلفة خاصة للأمراض المزمنة تحديداً ! ج1


مما لا شك فيه وجود أهمية للصيام في الجانب الروحي لدى الكثير منا، بل بالأخص يعد الركن الأساسي لدى الأشخاص الذين يقومون بتفعيل احترامهم للمقدس الروحي وإقامه شعائره الروحية تحقيقاً لاستعادة التوازن الروحي، ثم النفسي كما ينعكس على الصحة الجسدية بالطبع، كما أشرنا إليه سابقاً بمقالنا، تحت عنوان استعادة الصحة الروحية في خطوات بسيطة من زاوية العلوم الثابتة وما لم تقرأه من قبل، بعيداً عن الدجل والشعوذة وارتداء القطع النحاسية وتجارة الوهم!!، ولكن هنا في مقالنا هذا عزيزي القارئ الكريم سوف نتحدث عن تقنيات الصيام المتنوعة وفقاً لاستخداماتها المختلفة أي سنتناول

"تقنية الصيام" من زاوية العلاج للأمراض المزمنة تحديداً ومن ضمن ذلك الأمراض المزمنة وهي كالتالي:

1. أمراض القلب والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم

2. السرطان بأنواعه

3. أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الأزمة والإنسداد الرئوي

4. أمراض الكلى

5. التصلب المتعدد

6. أمراض الكبد

7. داء السكري

أعاذنا الله وإياكم من شر الأمراض المزمنة والأوبئة بجميع أنوعها.

فأنواع الصيام عدة أهمها ما هو آت:

1. صيام الــ 16 ساعة يومياً 

2. صيام الــ12 ساعة يومياً 

3. الصيام ليوم كامل أسبوعياً 

4. الصيام يوماً بعد يوم

5. الصيام لمدة يومين في الأسبوع

6. الصيام العسكري "وهذا ما قمتُ به فعلياً وأفادني بشكل كبير" 

وسنتناول كل نوع على حدة حتى تصلك القيمة بشكل كامل عزيزي القارئ الكريم وهي كالتالي:

أولاً: صيام الــ 16 ساعة يومياً:

وهذا هو أشهر أنواع الصيام الذي يقوم به العديد من مرضى الضغط من الشباب ومن هم دون ذلك، حيث يتم فيه تناول الطعام لمدة 8 ساعات فقط، وبقية اليوم "16" ساعة صيام والمشار إليه بــ 16:8

ملحوظة هامة: قبل استخدام "تقنية الصيام" عليك استشارة طبيبك المختص أولاً، حتى لا تقضي على حياتك جراء مغامرة محتملة النجاح أو الفشل، وأنت وحدك من ستدفع ثمنها

ثانيا: صيام الــ12 ساعة يومياً:

وهذه التقنية الأفضل على الإطلاق لكل المبتدئين حيث نجد في هذه التقنية الامتناع عن الطعام الصلب مدة "12" ساعة يومياً، وهذا ما يحوِّل الدهون المخزنة في مناطق الأرداف والبطن والصدر، أو أعلى الساقين، وأعلى الذراعين، وأسفل الوجه، ومنطقة الذقن إلى طاقة وقود طبيعية يعتمد عليها الإنسان في تيسير "تقنية الصيام"، وتمريرها بسلام..

ملحوظة هامة: قبل استخدام "تقنية الصيام" عليك استشارة طبيبك المختص أولاً، حتى لا تقضي على حياتك جراء مغامرة محتملة النجاح أو الفشل، وأنت وحدك من ستدفع ثمنها

ثالثا: الصيام ليوم كامل أسبوعياً:

وهو ما يقصد به حرفياً بالصيام لمدة "24" ساعة، أي ليوم كامل، والامتناع فيه عن الطعام الصلب فقط أي أن المشروبات مثل القهوة والشاي بدون سكر متاحة، وهذا ما يحفز مراكز النشاط في الجسم بسرعة الحرق، ويحفز من جهدها حتى يتضاعف نشاط الجسم، ويعمل بطاقة أكبر من المعتاد، وتزيد من سرعة الحرق

ملحوظة هامة:  قبل استخدام "تقنية الصيام" عليك استشارة طبيبك المختص أولاً، حتى لا تقضي على حياتك جراء مغامرة محتملة النجاح أو الفشل، وأنت وحدك من ستدفع ثمنها

رابعاً: الصيام يوماً بعد يوم:

وهذه تقنية فريدة من نوعها، حيث أنها تتيح للشخص الصيام عن الطعام الصلب فقط، في حين أنه يأخذ كفايته في اليوم التالي للصيام بحد أقصى 500 سعرة حرارية فقط، حيث أوضحت العديد من الدراسات والتجارب الحقيقية على أشخاص مرضى بأمراض مزمنة حقاً، أنهم يتشافون تدريجياً، لأنهم يخسرون الكيلوجرامات يومياً بشكل صحي وسليم وبعيداً عن الأدوية الكيميائية أو أي من المصنعات، أو تناول العلاجات المختلفة الأخرى، والتي تخلف ورائها العديد من الأعراض الجانبية، ومما أشار وأشاد به المتخصصين أن "تقنية الصيام المتقطع" ما هي إلا محفز قوي لعضلة القلب وجهاز الدوران والسكري والضغط، وعلاج قوي للالتهابات المختلفة، بشكل خاص الأشخاص المصابون بالسمنة المفرطة

 ملحوظة هامة: قبل استخدام "تقنية الصيام" عليك استشارة طبيبك المختص أولاً، حتى لا تقضي على حياتك جراء مغامرة محتملة النجاح أو الفشل، وأنت وحدك من ستدفع ثمنها

خامسا: الصيام لمده يومين في الأسبوع:

ويشار إليه في الأوساط العلاجية بــ "5:2" أي صيام يومين كاملين متتاليين أي 48 ساعة، مما يتسبب في انكماش المعدة بشكل ملحوظ حيث يحصل الرجل على 600 سعرة حرارية فقط بحدٍّ أقصى أثناء يوم الصيام، لأنه يمتنع عن الطعام الصلب، بحيث تحصل النساء على إجمالي 500 سعرة حرارية كحد أقصى فقط أثناء الصيام، وهذا ما يحفز القوى العقلية ويجعلها تعمل بشكل جيد وإبداعي أيضاً، وتزيد من القوة العضلية والنشاط والحيوية الملحوظين جداً في الجسم، ويلاحظ أيضاً أن ساعات النوم بدأت في الانكماش أيضاً وقد ازدادت القدرات العقلية المتنوعة، ويلاحظ هذا جيداً لدى الأشخاص الذين يعملون في الهندسة التطبيقية والرسم والفنون وأنواعها

ملحوظة هامة: قبل استخدام "تقنية الصيام" عليك استشارة طبيبك المختص أولاً، حتى لا تقضي على حياتك جراء مغامرة محتملة النجاح أو الفشل، وأنت وحدك من ستدفع ثمنها.

بقلم الكاتب


كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات في مجال البحوث العلمية كاتبة مقالات في مجال الأدب، القصص و النقد الأدبي كاتبة مقالات في Life Style و التنمية البشرية كاتبة مقالات بمجال الصحة العامه و النفسية كاتبة مقالات بمجال التسويق و المال و ريادة الاعمال و نفذت الكثير من المشروعات في هذا المجال تحديدا