تفاءل..

أصدقائي الأعزاء

هل تساءلتم يومًا لماذا يضحك القدر لأناس ويفشل مع آخرين؟؟

لماذا تظهر الفرص لأشخاص وتختفي أمام غيرهم؟

قد يقول أحدهم أنه يعرف شخصًا ولد وفي فمه ملعقة من ذهب... كلّ تلك أفكار مغلوطة، أفكار رسمها عقلنا الواعي ليخفي الجمال والخير الذي نعيشه.

الله عز وجل عادل وخيره لا ينضب.. انظر حولك تمتع بالحياة، أظهر الرضا والتقبُّل لحياتك كيفما كانت، تستطيع العمل بينما غيرك ربما يعاني من مشكلة تمنعه من العمل فاحمد الله..

تمتلك عينين ترى بهما، في حين هناك أشخاصًا لا يعرفون النور فالحمد لله.

تلك أشياء غفلنا عنها، وهي أعظم ما امتلكناه، هي أكثر الأشياء التي تستحقّ أن نحمد الله ونشكره عليها..

استمتع بحياتك.. تفاءل بالخير وشاهد المعجزات التي ستظهر أمامك.. تفاءل ثم تفاءل فربّ الخير لا يبعث إلّا بالخير..

لا تنتظر المصيبة، بل انتظر الفرج، توقع الخير، أحسن الظنّ، فأنت بيدك تخلق ما تفكر به.. ذلك الحزن والتشاؤم لن يجلب لك سوى الضرر.. كأنك تقول يا ربّي أنا أريد ذلك الهم ليعطيه لك.. ثمّ ما بعد الضيق إلّا الفرج.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب