تعرف على بعض الأدباء والعلماء المؤثرين في الأدب

سِيَرُ المؤلفين من علماء أو مفكرين أو مثقفين مثمرة من أوجه كثيرة، لكن أود هنا أن أسجل انطباعي عن الأسلوب والشخصية، أسلوب أنيس منصور، وعبد الرحمن بدوي، وزكي نجيب محمود، وأحمد أمين، وعبد الوهاب المسيري، والحكيم، والعقاد، والإمام المجدد الغزالي...

اقرأ أيضاً العقاد وعبقرياته

ما الذي أشتهر به أسلوب العقاد؟

حقيقة أسلوب العقاد جاف، وأسلوب أنيس منصور ممتع، وهو أفضلهم أسلوباً يليه أو يسبقه أحياناً توفيق الحكيم في مقالاته وكتبه وليس في مسرحياته، أما بالنسبة للموضوع فأنيس منصور كتاباته مسلية ومفيدة؛ لأن موضوعاتها غير عميقة، والعميق منها لا تشعر بعمقه لميزته الأدبية.

فهو أديب درس الفلسفة، لكنه لم يكتب مواضيع يحاكي بها الفلاسفة ولا استخدم أسلوبهم؛ لذلك أسلوبه منساب جذاب غير ممل بشرط ألا يكون الموضوع مكرر المعنى، غير أنه يضفي على موضوعاته معلومات كثيرة عن أشخاص وأماكن.

ولكنه يكرر المعنى بطرق مختلفة من كتاب لآخر، وله كتب مملة أو قد تكون مسلية للبعض، عموماً أنيس منصور كاتب مسلٍّ مفضَّل عندي عن قراءة رواية أو مقال صحفي فهو مسلٍّ ومثقف، وهو أيضاً من أكبر من كتب واختار طريق الصحافة، فكتبه أغلبها مقالات مجمعة هيِّئت لتكون كتاباً، وله ترجمات مهمة.

أفضل كتبه هو تأريخه لفترة الأربعينيات إلى السبعينيات من خلال سيرة حياته، فهو يتحدث عن نفسه من خلال كل الموضوعات بشكل فلسفي المعنى، وبأسلوب أديب بليغ تكمن بلاغته في بساطة أسلوبه وانسيابيته، باختصار يميزه قبل موضوعاته أسلوبه..

اقرأ أيضاً توفيق الحكيم (1898م _1987م ) بين ريادة المسرح وريادة الرواية

توفيق الحكيم وطريقة تعبيره

أما توفيق الحكيم فهو ممتع وسهل، ويضيف معلومات في مجال تخصصه عن الفن بأنواعه، وأهمها التصوير والموسيقى، فهو غير موسوعي كالعقاد.

ولكنه دارس متعمق متذوق للفنون، ومن ناحية الأسلوب والشخصية فهو الأرق بعد طه حسين في الشخصية، وقبل طه حسين في كتاباته، ويمتلك حساً فكاهياً لا بد أن يضحكك.

هذا غير العاطفة والصدق اللذين أستشعرهما في كتاباته عن نفسه، مع صدقه في تشريحه لطبعه بصدق وتجرد وعاطفة، وهو هو في مجاله...

اقرأ أيضاً خلعوا البالطو ومسكوا القلم.. تعرف على أشهر أدباء تحولوا من الطب إلى الأدب

أسلوب المسيري وعبد الرحمن بدوي

أما المسيري وعبد الرحمن بدوي فهما أكاديميان يغلب عليهما طابع أستاذ الجامعة، لكنه غير جاف، لكن بدوي أسهل أسلوباً من المسيري، فالبدوي فيلسوف والمسيري اجتماعي، وكلاهما درسا الأدب الغربي، وكلاهما غزيرا الإنتاج، إلا أن نتاج المسيري الابتكاري أكثر، فكتبه عبارة عن دراسات اجتماعية ونظريات.

عموماً كلاهما غير ممتع وغير ممل، وأسلوبهما ليس بالجاف ولا الغامض، ولكن موضوعاتهما تتطلب مصطلحات كثيرة يجب معرفتها كيلا يكون الجهل بها عائقاً يمنع الاسترسال والانسيابية.

ولكنه ليس جافأً أبداً، ولبدوي مؤلفات لغير المتخصصين أمتع مع اختلاف الطبع، فبدوي حاد والمسيري عملي، وبدوي متغرب منحاز للغرب من أول الطريق إلى آخره.

والمسيري دارس للغرب ناقد له غير منتمٍ له، لا في أول مؤلفاته ولا في آخرها، ولكنه دارس غير منحاز لثقافة ما هو دارس؛ لذلك قد يُغضب المتعصبين من الثقافتين الإسلامية والغربية..

الكاتب ذكي نجيب محمود

وذكي نجيب محمود فيلسوف منطقي وضعي، وأسلوبه كذلك يمتاز بالمنطقية والوضوح، فهو قادر على أن يبسط لك أعقد الكتب الفلسفية لتناسب غير المتخصصين والطلاب، وقد يكون سبب ذلك أنه متذوقٌ تعلم بحريةٍ كالعقاد، وليس من خلال مشوار أكاديمي.

ولكنه مع ذلك ينتمي لنفس المدرسة الأكاديمية مثل كل من بدوي والمسيري إلا أنه أرقهما، وبعض كتاباته لها أسلوب أدبي، وله كتابات متخصصة، فهو بين الأكاديمي والمفكر مع غلبة الجانب الأكاديمي عليه.

انحاز للشرق في أخريات حياته فأخرج تفكيراً ودراسات تهدف للارتقاء بالشرق مستفيداً من تقدم الغرب العلمي، وليس تغريبه اجتماعياً، فبدوي أكاديمي قح ثم المسيري ثم زكي نجيب محمود، وبدوي أغزر إنتاجاً ثم المسيري ثم زكي نجيب..

اقرأ أيضاً الشعراء في العصر الأموي.. ونشأة فن النقائض في الأدب العربي

شخصية العقاد وصراعاته

 أما العقاد فهو نجم في السماء، تبهرك شخصيته، فقيمة العقاد في شخصيته، وإنتاجه الأعظم هو إنتاجه لعقله وثقافته، هو موهوب لا شك وحاد الذكاء وقوي الذاكرة شديد العزم عدواني يواجه ولا يتراجع ويختفي، حدته طيبة تشفع له عند من يعرفها.

لكنها غالباً ما تظهر في صراعاته الكثيرة، ناهيك عن عصاميته، ونقاء يده، وعزة نفسه، فيبهرك علمه وعقله، فهو أكبر مما كتب؛ لأنه قرأ كثيراً، وهضم الكثير، وتعمق، فهو يملك شخصية تحليلية تبحث عن مفاتيح الموضوع أو الشخصية، ويحصل عليها، ولذلك يمتاز بفهمه لأعقد الموضوعات الفلسفية، والطبية، والبيولوجية، والسياسية، إلخ..

والمشكلة عند المثقف الموسوعي في بحثه عمّا سيقدمه للمجتمع وما الذي سينتجه، فبدوي أنتج دراسات عن الوجودية وهو مجال أكاديمي، وطه حسين أنتج عن الأدب اليوناني، وكذا هذا مجال أكاديمي أيضاً.

وما بقي من كتاباتهم كان مجاله تثقيفياً من ترجمة، وتحقيق، وتأليف، أما ما قدمه العقاد هو أسلوبه النقدي، فهو قدم الجديد في الشعر، ودراسة الشخصيات من الناحية النفسية، بالإضافة إلى كتبه التثقيفية ومقالاته، والعقاد غير أكاديمي، فليس عنده طابعهم لا في مؤلفاته ولا في أسلوبه، فهو حر، موسوعي، شاعر، أديب، ناقد مفكر له كتب لغير المتخصصين، وأغلبها كذلك، إلا أن بعضها يرتقي للكتب الأكاديمية.

أي دراسات عميقة ككتابه عن ابن الرومي مثلاً، وبعض العبقريات، وبعضها أسلوبه صحفي إلا أن أسلوبه جاف غير منساب، هو بالنسبة له بالتأكيد منساب متماسك يميل إلى إجمال المفاهيم والمعاني الكثيرة في جملة واحدة، ولذلك هو غامض في بعض جمله، فتحتاج إلى إعادة القراءة، وهو عموماً ليس أجمل الأساليب.

لكن ذلك لا  يعني أن أسلوبه رديء أو ضعيف لغة، ولكن المعنى أن أسلوبه أحياناً غامض وصعب، وعموماً له أسلوب وطابع مميز به.

ولكن ما آخذه عليه إن جاز لي هو أن هذا الأسلوب واحد في كل الموضوعات، وإن كان يظهر الأسلوب الصحفي في بعضها الذي له هذا الطابع، لكن تناول موضوع جاف أصلاً بهذا الأسلوب الصعب يجعل إدراك المعنى مهمة شاقة..

بماذا تتميز كتب العقاد؟

أكثر ما يميز كتب العقاد هو الاختصار، فكتبه صغيرة، لكن فيها حصيلة كتب كثيرة جداً، وفيها فهمه وعقله أيضاً.

وأفضل ما قرأت له بالنسبة للعبقريات عبقرية خالد، هي أفضلها، فيها عقله وتحليله المنطقي، غير المعلومات التي لا بد منها لأي مؤلف إلا أنه لخصها في مواقعها التي تخدم الغاية من كتابه، ثم عبقرية محمد -صلى الله عليه وسلم- أما بقية العبقريات فعادية، وأغلب كتبه يجب أن تقرأ لما فيها من معلومات وتحفيز للتفكير.

أسلوب الكتابة عند الإمام المجدد أبو حامد الغزالي

أما الإمام المجدد أبو حامد الغزالي فهو سديم في السماء، هو شديد الذكاء، حاد الذاكرة، شديد العزم أيضاً، هنا أتكلم عن انطباعي حول الشخصية، وليس عن إنتاجه، فكما أن العقاد أكبر مما أنتج، كذلك الغزالي أكبر وأكبر مما أنتج، فشخصيته نفسها إنتاج..

موسوعي متبحر لا تمل من أسلوبه، تقرأ له في الفلسفة التي يهاجمها لتتعلم منه الفلسفة، وعن الطبيعة في حدود علوم عصره فتجده يجيد.

كان غزير الإنتاج كمّاً وكيفاً، تجد فيها العلم الشرعي بأسلوب مختلف، ويبحر فيها الدليل والحكمة، فيها النقلُ والعقلُ والتدبرُ، وفيها تنمية بشرية، لكنك تشعر بصدقها لنبل الغاية، فهي إصلاح للنفس لأجل سعادتها، فالإخلاص في كتبه ملموس وموجهٌ لإصلاح الإنسان.

هو أصولي لكنه مختلف عن الأصوليين؛ لذلك ينتقد الأصوليون السلفيون صوفيته، ويقللون من شأن أعماله، وهذا طبع فيهم غير محبب، وعلى شاكلتهم في حدتهم تلاميذُهم المقلدون لشيوخهم، وهذا طابع في السلفية لا أحبه.

ولكن عموماً انحدار السلفية لم يضر الدين كانحدار الصوفية، وليس هذا مجاله، فالغزالي صوفي لذلك تقلل منه السلفية، ولكنه رغم أنفهم عالم مجدد، وهو صوفي بمعنى الصوفية الأصيل، وليس بما نراه اليوم، فالصوفية في أصلها عمل صالح مع إخلاص القلب لله سبحانه، وتوجيهٍ كامل لكل الحواس لله سبحانه بالتعبد، فليست الصوفية كرامات أو توقفاً عن العبادة أو عصمةً، بل عمل، وهذا سر الصوفية، وهم أرق خلق الله وأصفاهم نفساً؛ لذلك عندما تجد عالم دين له بطن وأثداء فاعلم أنه ليس بصوفي أبداً، فالصوفي ليس المبتدع كما نرى اليوم.

فالصوفي الحقيقي عندما يذكر الله يذكره بألفاظ كتاب الله، لا يخترع كما يجتهد المتمسكون بالصوفية اليوم، فالصوفي باختصار متعبد لله بكتبه وسنة نبيه بألفاظ الله ونبيه كما في القرآن والسنة إلا أنه متعبد عامل مخلص.

فالصوفية عمل ونية، وقد انحدرت الصوفية وشوّهت بدرجة لا يصلح معها شيء اليوم إلا أن تعتزل كجماعة أو طريقة، فأي صوفي اليوم هو آثم؛ لأنه إما أن يكون غير صوفي أصلاً، أو لأنه ساكت عن الانحلال والفساد والانحدار الذي طال من يتخذها ثوباً اليوم.. عموماً ليس هذا مجال الحديث عنها...

الغزالي قمة تاريخية

فالغزالي قمة من قمم العلماء المميزين عبر التاريخ، عالم مسلم سنيٌّ صوفيٌّ على نهج بنائها الأول المخلص غير المبتدع متمسكٌ بأصول دينه وثوابته، غير منعزل عن عالمه وما يحدث فيه، حتى عندما اختار العزلة لم يعتزل قضايا مجتمعه، بل اعتزل زخارف الدنيا وزيف الأعمال وفساد النفوس.

فانعزل ليخلص قلبه من كل ذلك، ويملأه بالإخلاص لله، فلم ينعزل عن المجتمع، هو عالم بحق غير هيّاب من بدع الزمان وعقول المخالفين.

وهو لا يفتح باباً مغلقاً، بل يواجه أبواباً وجدران هدمت وخرجت منها قضايا على المجتمع، وحينها لم ينافق ليغنم، أو يساير ليستمر، أو ينعزل ليسلم، بل درس بكل صدق وتجرُّد أصول علوم المخالفين وفهمها كفهمهم وأكثر، ثم جادلهم، وناظرهم، ونقد ونقض بنيانهم، وتلك ميزة الإمام ونزاهته، يحاولون النيل منه في أكبر مزية تحلى بها وهي النزاهة..

 فهو يحترم العقل ويحترم العلم، فهو قد أقبل بعقله على العلم، كل علم شرعي يؤصله ويثبته، وعلم دنيوي ينقضه وينقده ويفنده، فيبين زبده من غثه من خبيثه في نزاهة وحياد دون خداع، وهذا أفضل ما أعجبني فيه، نزاهته وصفاؤه وعزمه وسعة تحصيله من علوم الزمان في عصره.

فلقد اطّلع عليها اطلاع الهاضم المتعمق الحريص على إصلاح الناس لله، حتى عندما اختار الصوفية طريقاً، وأخذ يبين طريقه ونصائحه من خلال كتبه قال بتجرد: "هذا ما اخترته لنفسي ووجدت فيه صلاحي وصفائي، وقد يجد غيري غير ما وجدت فيكون صلاحه وصفاؤه في غير ما صلح لي".

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
ديسمبر 6, 2023, 10:17 ص - عبدالخالق كلاليب
نوفمبر 25, 2023, 3:02 م - سيرين غازي بدير
نوفمبر 23, 2023, 11:48 ص - عبدالخالق كلاليب
نوفمبر 21, 2023, 5:58 م - محمد رشيد ابو شقير
نوفمبر 16, 2023, 7:09 ص - عبدالخالق كلاليب
نوفمبر 15, 2023, 12:02 م - خوله كامل عبدالله الكردي
نوفمبر 14, 2023, 1:04 م - خوله كامل عبدالله الكردي
نوفمبر 12, 2023, 9:22 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
نوفمبر 11, 2023, 1:33 م - سادين عمار يوسف
نوفمبر 1, 2023, 11:31 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 30, 2023, 4:53 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 28, 2023, 12:47 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 28, 2023, 8:08 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 26, 2023, 6:42 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 25, 2023, 11:32 ص - إياد عبدالله علي احمد
أكتوبر 23, 2023, 12:42 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 21, 2023, 4:39 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 15, 2023, 11:18 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 15, 2023, 7:55 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 10, 2023, 6:50 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 7, 2023, 11:31 ص - امل مهدي صالح
أكتوبر 7, 2023, 9:13 ص - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
أكتوبر 7, 2023, 6:19 ص - وليد فتح الله صادق احمد
أكتوبر 5, 2023, 4:15 م - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 3, 2023, 7:16 ص - ريم بدر الدين بزال
أكتوبر 2, 2023, 2:48 م - اسامه م السليمان
أكتوبر 2, 2023, 11:16 ص - محمد إسماعيل الحلواني
أكتوبر 2, 2023, 8:23 ص - إياد عبدالله علي احمد
أكتوبر 2, 2023, 6:29 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
أكتوبر 1, 2023, 3:23 م - سارة عبد العظيم المشايخ
أكتوبر 1, 2023, 9:15 ص - سومر محمد زرقا
أكتوبر 1, 2023, 6:21 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 30, 2023, 7:48 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 30, 2023, 6:35 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 27, 2023, 1:40 م - سومر محمد زرقا
سبتمبر 25, 2023, 2:42 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 25, 2023, 1:59 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 25, 2023, 8:02 ص - إيمان عبدالباري قائد
سبتمبر 24, 2023, 7:45 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 24, 2023, 8:33 ص - سومر محمد زرقا
سبتمبر 21, 2023, 12:26 م - آسيا نذير القصير
سبتمبر 21, 2023, 12:05 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 21, 2023, 8:42 ص - تامر عز الدين سعيد
سبتمبر 20, 2023, 12:45 م - وليد فتح الله صادق احمد
سبتمبر 19, 2023, 7:53 ص - تامر عز الدين سعيد
سبتمبر 18, 2023, 10:09 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 17, 2023, 12:18 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 16, 2023, 2:35 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 16, 2023, 7:42 ص - شروق محمود.
سبتمبر 15, 2023, 12:18 م - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 14, 2023, 3:38 م - وليد فتح الله صادق احمد
سبتمبر 14, 2023, 10:15 ص - سادين عمار يوسف
سبتمبر 14, 2023, 8:05 ص - أسماء محمد حمودة
سبتمبر 13, 2023, 11:47 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
سبتمبر 13, 2023, 6:48 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 11, 2023, 3:52 م - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
سبتمبر 11, 2023, 10:04 ص - محمود سلامه الهايشه
سبتمبر 11, 2023, 9:29 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 9, 2023, 11:29 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 6, 2023, 7:13 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 5, 2023, 2:47 م - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
سبتمبر 4, 2023, 12:09 م - ميساء محمد ديب وهبة
سبتمبر 3, 2023, 1:05 م - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
سبتمبر 3, 2023, 11:41 ص - مدبولي ماهر مدبولي
سبتمبر 2, 2023, 4:51 م - هشام بوطيب
سبتمبر 2, 2023, 1:51 م - سادين عمار يوسف
سبتمبر 2, 2023, 7:58 ص - خوله كامل عبدالله الكردي
أغسطس 31, 2023, 3:19 م - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
أغسطس 30, 2023, 5:54 م - فاضل محمد
أغسطس 30, 2023, 3:48 م - ميساء محمد ديب وهبة
أغسطس 30, 2023, 8:03 ص - ميساء محمد ديب وهبة
أغسطس 27, 2023, 12:44 م - ساره علاء قاسم
نبذة عن الكاتب