تعدد الأزواج

قضية جديدة يطرحها الكاتب المثير للجدل يوسف حسين، ليعود ويقدم لنا ثالث أعماله بعد قضية إرم وتاريخ الأربعون الثانية بعملٍ أثار جدلاً فكرياً حول ما تدور حوله روايته القادمة.

بدأ الكاتب تصريحه بتلك العبارة " تعدد الأزواج".

عنوان يفجر حوائط أذهاننا  ويجعلنا نقف متأهبين في حالة من الصدام وفكر يثير الكثير من التساؤلات ماذا يقبع خلف هذا العنوان؟

وبعد سؤال الكاتب عما بَدر في ذهنه وبعد متابعة قضاياه الأدبية والتي استحوذت على جزء كبير من الواقع وجدتُ ما كان يشير إليه.

بعض البشر ما زالت عقولهم تحتفظ بقرائح الجاهلية حتى هذه اللحظة!، فالنساء فيهم تجمع الواحدة منهن بين أربعة أزواج وأكثر في آن واحد.

 يُنسب المولود الأول إن كان ذكرًا للزوج الأكبر سنًا والثاني للذي يليه، أما إن كانت أنثى، فمصيرها الوأد!!

قد تظن أنني أتحدث عن زمن مضى، أو أن خيال الكاتب عصف بواقعه؛ ولكن الصدمة أنه قانون سيطبق في 2024م.

تقدم لنا المنصة الأدبية كل عام رموزاً تصعد بنا إلى أوج موجات الفكر، ومع الوعي الثقافي الذي نتعايش داخله، أصبحنا نرى العالم من خلف نظارات الميتافيزيقا ومن خلالها نكتشف  بعض الأفكار التي تنال من منطقية عقولنا أو التي تجتاز واقعية مبادئنا وقيمنا.

ولكن مع مثابرة مع ما يحدث نجد أنه قد نشأت حقاً على أرض الواقع.. ونعود لنتساءل كيف؟ ومتى حدث هذا؟ 

قريبًا ستشهد المنصة الأدبية احتفالاً ثقافياً بإقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته 53 وسوف يقدم واحد من كُتاب هذا العصر نسخة من أفكار هذا العالم داخل كتابه الجديد والذي سيتم طرحه والإفصاح عنه قريباً.

كاتبة لدى اسكرايب للنشر والتوزيع صاحبة عمل شمس حمئة أدب اجتماعي ورواية لعنة ساتان في أدب الرعب ورواية هجين في أدب الخيال العلمي ومجموعات قصصية مشتركة ١_رمادي اللون ٢_ أماليد ٣_ليلة فاصلة ٤_الشر الكامن ٥_الملتقى ومجموعة خواطر ١_قطرات منثورة ٢_حياة لها أنياب مقالات متنوعة

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة لدى اسكرايب للنشر والتوزيع صاحبة عمل شمس حمئة أدب اجتماعي ورواية لعنة ساتان في أدب الرعب ورواية هجين في أدب الخيال العلمي ومجموعات قصصية مشتركة ١_رمادي اللون ٢_ أماليد ٣_ليلة فاصلة ٤_الشر الكامن ٥_الملتقى ومجموعة خواطر ١_قطرات منثورة ٢_حياة لها أنياب مقالات متنوعة