تصغير حجم الأنف طبيعياً وعلاج انحرافه


الأنف من أكثر الأشياء التي تُبرز جمال وملامح الوجه، وأكثر جزءٍ يُبرَز من الوجه هو الأنف، لذا يرغب كثيرٌ من ذوي الأنوف الكبيرة إلى تصغير حجمه حتى يكون أكثر تناسباً مع باقي أجزاء الوجه، والطريقة المتعارف عليها هي العملية الجراحية للأنف، لكن هناك طرقٌ بسيطةٌ غير مكلّفةٍ وطبيعيّة وتعطي نتائجَ واضحة، منها:

  1. . تمارين الأنف:

    عن طريق تحريك الأنف برفقٍ عشوائياً باستخدام إصبعيّ السبابة، يعمل هذا التمرين على حرق الدهون وتقوية عظام الأنف.

    وكذلك قم بإغلاق إحدى فتحتي الأنف وتنفّس من الأخرى لعدة ثوان، كما أن تحريك الأنف يزيد من كفاءة طرق تصغير الأنف الأخرى لأنّ التحريك يجعل الدهون أكثر ذوباناً وامتصاصاً، ويفضّل تكرار التمرين عدّة مرّاتٍ في اليوم.

  1. استخدام الزنجبيل:

 أثبتت التجارب أنّ الزنجبيل عامةً يفيد صحة الإنسان وخاصةً في التنحيف، أمّا عند استخدامه على الأنف فيقوم بحرق الدهون أسفل الجلد وهي السبب الرئيسي لكبر حجم الأنف، أما طريقة الاستخدام فهي:

أ. طحن الزنجبيل جيداً ويفضل أن يكون طازجاً.

ب. إضافة القليل من الماء حتى يكون في قوامٍ بين السيولة والصلابة.

ج. غسل الأنف بالماء جيداً، ووضع المزيج عليه لمدة 10 دقائق. 

 د. بعد الانتهاء اغسل أنفك بالماء. 

استمر بهذه العملية مرتين أو ثلاث أسبوعياً، كن حذراً عند استخدامه وتجنّب وضعه بالقرب من العينين، في البداية قد تشعر بحُرقةٍ في الأنف، وقد يحمرّ قليلاً لكن سرعان ما تختفي الحرقة عند غسل الأنف بالماء.

  1. مكعبات الثلج:

يساعد الثلج على تخفيف هيجان الأنف والتقليل من حجمه من خلال القيام بوضع مكعبات الثلج في قطعة قماشٍ نظيفةٍ ثمّ تمريرها على الأنف لمدة 10 دقائق يومياً.

  1. خلطة الزيوت:

 مزج ربع كأسٍ من زيت الخروع مع القليل من زيت الحلبة، ووضعه على الأنف لمدة 5 ساعات على الأقل ويكرر مرّتين أسبوعياً. 

 نظرةٌ على الأنف من جهةٍ أخرى:

نلاحظ أنّ البعض يركز على شكل وحجم الأنف أكثر من صحة واستقامة الأنف، والكثير من النّاس يعانون من انحرافٍ في الأنف يجعل الهواء يخرج من إحدى الفتحتين أكثر من الفتحة الثانية، وقد يسبب ذلك مشاكل في التنفّس، وهناك عدّة طرقٍ لعلاج انحراف الأنف، ولعلّ أفضل طريقةٍ لعلاج انحراف الأنف هي عن طريق عملية جراحية حيث يتمّ عمل شقوقٍ صغيرةٍ على الحاجز الأنفي والتخلّص من العظام والغضاريف الزائدة لتسهيل عملية التنفّس، لكن هناك بعض الطرق لعلاج انحراف الأنف منها: وضع طوقٍ حول الرأس، ويثبت طرف منه على جانبي الأنف بحيث يضغط على الأنف لإعادته إلى مكانه الطبيعي، ويرتدي البعض أغطيةً مطاطيةً على الوجه لفتراتٍ طويلةٍ لها نفس التأثير في محاولة تصحيح الانحراف، بينما يلجأ آخرون لاستخدام بعض التمارين بالضغط على جانب الأنف، لكن تظلّ العملية الجراحيّة هي الطّريقة الأفضل لعلاج انحراف الأنف.

بقلم الكاتب


طالب في كلية طب الفم و الأسنان


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالب في كلية طب الفم و الأسنان