تشيلسي وتوتنهام ديربي لندن .. ومباريات أخرى في الدوري الانجليزي

أحياناً ما تشعر وكأن الدوري الإنجليزي يريد أم يُشعرك بالتخمة!

هل تعرف معنى التخمة، هي أن تأكل حد الشبع والإكتفاء بتلذذ وتمتع، البريميرليج يحاكي هذه التجربة معنا جميعاً عن طريق ديربي ثم مواجهة عمالقة ثم ديربي أخر بنكهة خاصة، عاشق الدفاع سيستمتع عاشق الهجوم سيستمتع هو الأخر والمتابع المتخصص المتيم بالأرقام سيجد ضالته في البريميرليج.

تشيلسي وتوتنهام.. ديربي لندن 

ديربي لندن بين تشيلسي وتوتنهام من أقوى ديربيات الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل عام،  هو تنافس قديم بين توتنهام هوتسبير (من شمال لندن) وتشيلسي (من غرب لندن)، يعود تاريخه إلى أول لقاء بينهما في عام 1909، بين غرب لندن تشيلسي وشمال لندن توتنهام هوتسبر.

تشيلسي لن يجد فرصة أفضل وانطلاقة أقوى من الفوز على إيفرتون وتوتنهام في أول جولتين ليثبت للجميع أن تعثره المسم الماضي كان لأسباب خارج كرة القدم ومشاكل إدارية لا دخل لكرة القدم بها.

توتنهام يريد الضرب بقوة منذ البداية بعد قسوته على ساوثهامبتون برباعية لن يجد أفضل من الجار المزعج تشيلسي لكي يحقق إنتصاره الثاني على حسابه ونتائج مباريات الفريقين الأخير تعطينا إنطباعاً عن مدى قوة المواجهة وجمال ما ننتظره وتؤكد أن لندن زرقاء منذ مدة فهل ستظل زرقاء هذا الموسم.

كانت مباراة الفريقين محتدمة اليوم وشاهدنا جميعاً كيف أن أنطونيو كونتي وتوماس توخيل قاما بالإشتباك بحماسة الديربي وحرارة المواجهة ليتم إنذار كليهما من قبل حكم المباراة الذي كان صارماُ للغاية.

تشيلسي افتتح التسجيل من كرة ثابتة من خلال كاليدو كوليبالي السنغالي القوي البنية الذي ساعد فريقه بهدف في شباك الجار وأسعد جماهير ستامفورد بريدج من خلال هدفه، ليتعادل هويبيرغ الدنماركي بهدف جعل أنطونيو كونتي يستعيد الأمل في المباراة مرة أخرى، وما هي إلا 9 دقائق مرت وأضاع كاي هافرتز كرة ذهبية للتسجيل والتقدم، ليجتهد كانتي كالعادة في قطع كرة بأداء فردي ليمررها سريعاً إلى رحيم ستيرلينج الذي قام بتمريرها بكل سرعة إلى الظهير رييس جيمس الذي وجد نفسه في حالة إنفراد تام، فقام بوضع الكرة بكل قوته في الزاوية اليمنى للحارس هوجو لوريس الذي شهد عل هدف التقدم لتشيلسي وظلت المباراة حائرة بين الفريقين.

مباراة نوتنجهام فورست وويستهام يونايتد

حقق نوتنجهام فورست أول إنتصار له في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 1999 فقد سجل اللاعب تايو أونيي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ47 في الشوط الأول.

 مدرب نوتنجهام فورست  المدرب ستيف كوبر بدأ المباراة بـالحارس دين هندرسون في حراسة المرمى وبالمناسبة دين هندرسون هو لاعب اليونايتد الذي تخلى عنه بسبب مستوى ديخيا المتميز، الجدير بالذكر أن ديخيا كان سبباً رئيسياً في الخسارة بربايعة نظيفة أمام برينتفورد السبت الماضي ضمن مباريات الجولة الثانية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

 فيما قام جيسي لينجارد بقيادة هجوم نوتينجهام فوريست ليصنع هدف المباراة الوحيد للاعب تايو أونيي الذي ضمن لوتنجهام فورست أول إنتصار له في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 1999! 

ولا زال البريميرليج يمتعنا بسجلات وأرقام لا تنتهي وكأنه يتحداك أن لا تتابعه إن استطعت فعل ذلك.

"جوَّك رياضة" حساب خاص بمنصَّة جوَّك يقوم عليه مجموعة من الكتاب المهتمين بالشأن الرياضي العالمي، يقدمون من خلاله متابعات قوية لأقوى الدوريات الأوروبية وللبطولات القارية وكذلك كأس العالم.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 24, 2023 - مجدي عبد المنعم جادو
نبذة عن الكاتب

"جوَّك رياضة" حساب خاص بمنصَّة جوَّك يقوم عليه مجموعة من الكتاب المهتمين بالشأن الرياضي العالمي، يقدمون من خلاله متابعات قوية لأقوى الدوريات الأوروبية وللبطولات القارية وكذلك كأس العالم.