ترى ما السر!!


تساءلت كثيراً لماذا أحبك؟ 

لكني لسؤالي ما وجدت جواب..! 

أنا في سحر عينك قد تهت 

وما عرفت كيف من حبك أعود 

حتى إني نسيت مسالك الطريق 

 لأني لا أعرف السباحة، في بحرك أنا غرقت 

جداً  وكثيراً بك أنا قد تعلقت 

أنا في خيالي معك قد سرحت 

وفي أحلامي بك أنت أنا أحلم 

أنت  لعالمي وقلبي اخترقتهما دون إذني 

أخبرني فقط كيف  فعلت ذلك 

وجودك في حياتي أصبح كالإدمان لي 

بل أصبحت الهواء الذي له أتنفس 

والضوء الذي ينير دربي وبه أرى من حولي 

ترى ما السر الذي به جعلتني بك مهووسة؟

تخيل راحتي أصبحت لا أرتاحها إلا معك 

حتى إني لا أشعر بدقاتي إلا برؤية ابتسامتك لي  

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب