بناء الطفل أصعب من بناء الحجر | أسس تربية الطفل السليمة

من أصعب عمليات البناء بناء البشر، إذا رزقك الله بولد أو بنت فمن واجبك تربيتهما تربية صالحة، وذلك لا يكون من لحظة الميلاد، بل من قبل الزواج، فحقهم عليك اختيار زوجة صالحة تحسن التربية، وتعرف كيف تغرس فيه القيم والأخلاق وكيف تقوم السلوك بلا عنف، ولكن بحب وحنان.

أسس التربية السليمة

وعليك أيضاً أن تغرس فيهم الاحترام، والتقدير للكبير، ومراعاة حق الأقارب والجيران، بالإضافة إلى أن حسن رعاية الأم الحامل من غذاء وراحة نفسية وإبعاد المشاحنات والمضايقات كل ذلك من حسن تربية الطفل.

وعند الميلاد من حسن التربية اختيار اسم حسن طيب لا يسبب الضيق للطفل، ومن المعلوم أن الجنين يشعر ويسمع ما يدور حوله ويتأثر به، بل ويتأثر أيضاً بنوع الطعام الذي تأكله الأم.

الرعاية الصحية للطفل أساس هام

أما بعد الميلاد رعاية الطفل صحياً من كافة النواحي من حسن التربية، بالإضافة إلى الكلمات التي يسمعها الطفل قبل النطق تؤثر فيه فلا تسمعه إلا كل طيب، فتنمو كافة ميوله، ولا داعي لتعليمه كلمات السب والشتم ليقول له اشتم جدك أو اشتم أبوك وتسعد بذلك؛ لأن كل ذلك يسجله عقله ويثبت في العقل الباطن.

وواجب عليك التركيز في سلوك وحركات الطفل لمعرفة ميوله كي تنميها، قد تجد هذا عنده ملكة الحفظ، وآخر عنده ملكة الفك والتركيب، وآخر عنده ملكة موسيقية، وآخر يحب القصص والحكايات، واجب عليك أن تعرّفه بعضاً من هذه المواهب، وعندما يبرز في ناحية معينة ادعمها وعلمه كل شيء عنها.

وبناء شخصية الطفل المستقلة يتم منذ الطفولة كي يكون قيادياً ناجحاً ويكون له شأن في المستقبل، ولوحظ هذه الأيام انتشار مراكز وحضانات تعليم سلوك الطفل وتعديل سلوكه، وتنمية مواهبه في حفظ الدين أو تعليم الرسم وفنون الرياضة من كراتيه وجمباز، وأيضاً تعليم اللغات بمبالغ باهظة، في سن مبكرة.

الانتباه إلى مواهب الطفل وميوله

وهذا جيد، لكنه ينبغي أن يناسب ميول واستعدادات الطفل جسمياً ونفسياً وعقليا ولا نشق عليه، وننصح بتعليم لغة الطفل الأمَّ أولاً، وبعد ذلك باقي اللغات. 

ويدعم ذلك رعاية الطفل في المنزل، ومتابعة واجبات الروضة، والحفظ وغير ذلك، ورفقاء وأصدقاء الطفل الصالحين والابتعاد عمّن يؤثر تأثيراً سلبياً عليه، وتعليمه كيف يتصرف في أي موقف بما لا يضره أو يضر المجتمع، ونناشد المجتمع توفير مراكز لرعاية وبناء الطفل بأسعار مخفضة لأن بناء الطفل أساس بناء المجتمع.

 

نعم تربية الطفل مرهقة جداً، وصعبة، لكن ما تزرعه من رعاية وعناية تحصده وتجنيه في المستقبل بمقدار ما تزرع ستحصد، إن زرع خيرٍ سيجعلك تجني كل الخير، وإن زرع الشر والإهمال فستجني ما زرعته.

كاتب قصة قصيرة وزحل ومقالات من مواليد مدينة السرو دمياط نشر له فى كثير من الصحف

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

كاتب قصة قصيرة وزحل ومقالات من مواليد مدينة السرو دمياط نشر له فى كثير من الصحف