تراجيديا التعب


وأحزم أمتعتي للسفر. 

ويبقى الحنين هناك.. معلق في الزاوية

وينظر لي.. كقط بريئ يداريه جوع الصباحات حد أعتكافه قرب مائدة للطعام

فأشفق على صمته.. على جوعه.. 

على رغبتي في البقاء.

تعبت..

تعبتُ.. من الحلم.. من الوقت.. منك.. ومني.

ومن كل عذر يؤجل موتي على هامش الصبر.

يا أمنيات.

تعبت..

من مراقبة العابرين هنا.. أو هناك.. لعل  المسافات تنجب أحدهم هو أنت.

تعبت.. من سفر الروح إلى مدن مبهمة..

ومن أحرف.. لا تزيد الحنايا.. إلا البكاء..

مع كل تراجيديا للتعب.

تعبت. 

بقلم الكاتب


أكتب حين يضيق بي الحنين لوجه لم أره بعد.. أصمت حسرة.. وأشرب فنجان حسرتي قهوة باردة.


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

مقال جميل

ارجو ان تقرا مقالاتى و تعطينى رايك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

احسنت

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 28, 2022 - صفاء ديب
Jan 28, 2022 - الواثقه بالله
Jan 28, 2022 - ريتاج جمال الجبور
Jan 27, 2022 - رنيم سرحان
Jan 27, 2022 - نهله فارس
Jan 26, 2022 - آية حسام مراد
نبذة عن الكاتب

أكتب حين يضيق بي الحنين لوجه لم أره بعد.. أصمت حسرة.. وأشرب فنجان حسرتي قهوة باردة.