تاريخ كرة القدم (الكاتيناتشو)

من أكثر الأساليب الذي حظى بسمعة سيئة على مدار الأجيال تمثل كرة القدم الإيطالية بكل ما تحويه من جنون كرة القدم وعظمة ووحشية وعنف. 

وكان أول ظهور لهذا الأسلوب على يد رابان في سويسرا الذي اشتهر بالتواضع والهدوء والاعتزاز بكرامته.

ابتكر هذه الطريقة لتعويض الكفاءة البدنية بين اللاعبين والفرق الأخرى.

ومن أشهر مقولاته عام 1962م:

(التكتيك يلعب دوراً هام مع الفريق السويسري والمواطن السويسري ليس لاعباً لكرة القدم بالفطرة، ولكنه شديد العزم والاصرار في السعي لتحقيق الأهداف ويمكن حثه على التفكير في المستقبل والتنبؤ بالنتائج مقدماً)

وأضاف أيضً أنه يختار فريقه عن طريق:

1. أن يستطيع هزيمة أي خصم.

2. أن يلعب الفريق تحت إطار فكرة واحدة (الخطة )حتى أن كان المستوى متوسط الأداء.

بحيث تهدف الخطة إلى بذل كل فرد قصارى جهده لصالح الفريق ككل، ولكن الصعوبة تكمن في فرض الالتزام التكتيكي الصارم دون سلب حرية اللاعبين فى التفكير والإبداع.

قام بتطوير الطريقة القديمة 253 على شكل W.M بترحيل لاعب الوسط ليكون مكانه بين الظهيرين ويتراجع الجناح ليحيط بهم لاتخاذ الدور الدفاعي في مقاومة أجنحة المنافس، فأصبح دور الظهيرين الدفاع عن وسط الملعب في حين أن الخطة تحتم على التغطية العكسية، وأفرزت هذه الطريقة لاعباً يسمى بالليبرو أو القشاش وتقع نقطة الضعف في هذه الطريقة، لأنها توضع على كاهل لاعب خط الوسط فوجود لاعب في جزء جديد من الملعب (الليبرو) يصنع خللاً جديداً في جزء آخر وهوخط الوسط الذي يقوم بأداء مهمتين يصعب تنفيذهم فيأتي القصور وهما مواجهة المهاجم والتعاون مع لاعب الوسط الآخر.

وتعدت الروايات عن دخول الطريقة إلى إيطاليا ولكن الأهم لا يمكن أن نغفل تأثير السويسري على الكرة الايطالية والتي توصلت الى استخدام سياسة حق الضعيف وعرقلة سلاسة اللعب لدى الفريق المنافس، وأصبحت الطريقة الرئيسية في إيطاليا الللعب بالليبرو التي لاقت نجاحاً كبيراً.

لم يكن هذا الأسلوب دفاعياً كما كان يتصوره البعض، وتأكد للمهتمين بأن أسلوب الكرة الهجومية سيكون له شان عظيم فى المستقبل.

عصر الأرجنتين والبرازيل:

كأس العالم 1958م كان وجهة مختلفة لأمريكا الجنوبية وبالأخص للكرة البرازيلية والأرجنتينية نجاح البرازيل وتألقها وتقديمها للاعبين شباب أمثال (بيليه-جارينشا) كان له تفرداً خاصاً في الكرة الفردية والهجومية.

أما إخفاق الأرجنتين الكبير جعلهم يراجعون تفكيرهم كثيراً في طرق اللعب الذي استمر لفترة تزيد عن ثلاثة عقود حينما هزمت الأرجنتين من تشيكو سلوفاكيا بنتيجة كبيرة 6/1.

وتم اعتماد طريقة اللعب ( 4/2/4) في عام 1958م عقب كاس العالم .

 

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
هاني ميلاد مامي - Jun 29, 2020 - أضف ردا

هيريرا طبق الكاتيناتشو مع انتر ميلانو واسمها يعني قفل الباب اي قفل المرمى امام الخصم وقال هيريرا ادا تكرر الهدف في المباراة اكتر من ثلاث مرات يصبح امر عادي يحب ان يكون الهدف قليل تواجده في المباره لكي يكون امرا ممتعا وغريبا وشيقا افضل ان افوز 2-1 ولا افوز 4-3 او 5-4

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب