تابع لما سبق في الحلقة الأولى

لم تكن بدايته سهله ولم يكن تصميمه على نجاح تجربته سوى هدف يحرص على الوصول إليه مع الحفاظ على مسؤولياته تجاه أولاده مع حفظ مقام وكيان أمهم فلم يتدخل في سياستها بل اكتفى بالزيارة والمبيت ليلتين كل أسبوع مع احترامه لاتفاقه مع زوجته على عدم طلب الحق الشرعي منها لتظل على ذمته ولتسير الحياة بينهما فبطبيعة الحال بأنه يقابل من أولاده بتغيير إلا أنه ليس مجرد تغيير بل كان انقلاباً لم يكن في حسبانه ولا يستحق سوى وصف (تطفيش)؛ فما إن يحضر لزيارتهما حتى بعد دقائق يجد نفسه وحيداً فيتناول غذاءه منفرداً وعند البحث عنهم يجدهم نيام! تكرر ذلك مراراً وكان تفسيرهم بأنهم مشغولون وأصبحت زيارة واحدة أسبوعية ولم يعلقوا! لم تكن تجربة الزواج بالنسبة له تجربةً سعيدةً بالشكل الذي يكون عليه الزواج الثاني بل كان فشلاً متكرراً ولم يكن لسبب سوى إصراره على اختيار زوجة بمواصفات حسب المثل من. (قعر القفص) وكانت عقيدته أنه لا بد من أن يختار التي تمكنه من الحفاظ على بيته الأول حتى كان شرطه ليتم التعارف بين الزوجتين أن تقبل الزوجة الثانية يد الزوجة الثانية، طبعاً كانت تصل تلك الأخبار لأم أولاده وعلى عكس توقعه لم يزدها إلا غروراً وتكبراً ولم أذكر محاولات الأهل لإثنائه عن الزواج الثاني ومنعه ولم يذكر أم أولاده بسوء أبداً عند سؤالهم عن سبب زواجه بأخرى سوى أن قال: أنا لا يشبعني رغيف واحد وظل السر بيننا إلى الآن، كان نصيبه التمادي منهم والمبالغة في إثارة غضبه حتى كان قراره الذي أسعدهم باكتفائه بالقيام بكل التزاماته دون زيارة نهائياً والاكتفاء بالاتصال فتمر الأيام ورغم وجود ثلاثة أطفال يكبرون مع أمهم وأصغرهم في الثانوية العامة ولكن المعلومة سوى نجاحهم كل عام

يتبع...

بقلم الكاتب


بعد ارسالى. لصورنى الشخصيه ... يهمنى إقرانها بمسمى ( شاب عائد من الشيخوخه ) فإنه يعتبر وصفا وعنوانا لمسيرتى منذ قومتى يسعدنى توضيح طريقة التواصل المباشره السهله المتاحه بيننا. ... اسعدنى اطلاعكم على المقال ويزيدنى سعاده . لوحددتم نوع التحسين ولكم الشكر. حاولت التواصل معكم غلى الواتس آب مسنجر ولم انجح


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

بعد ارسالى. لصورنى الشخصيه ... يهمنى إقرانها بمسمى ( شاب عائد من الشيخوخه ) فإنه يعتبر وصفا وعنوانا لمسيرتى منذ قومتى يسعدنى توضيح طريقة التواصل المباشره السهله المتاحه بيننا. ... اسعدنى اطلاعكم على المقال ويزيدنى سعاده . لوحددتم نوع التحسين ولكم الشكر. حاولت التواصل معكم غلى الواتس آب مسنجر ولم انجح