بين التعب والملل هل من أمل

إنها الحياة مهما كانت جميلة أو سيئة لن تكون في أحسن الأحوال أفضل مما اختاره الله لنا ستقسو كثيرا وتلين أكثر وكل بعد مأمول في هذه الحياة لابد له من أمل في الأفق نراه أو ننتظره أو نتطلع إليه ولو من بعيد كلنا سيئون بالدرجة التي تجعلنا نتعايش ونتكامل وكلنا جيدون بالدرجة التي تجعلنا نتنافر ونتباعد

ما بين البارحة واليوم خبرة جديد ومستقبل أفضل أن سرنا إليه دون النضر للخلف كلنا نحب الأفضل والأروع لذواتنا إن لم نتعدا على حقوق الآخرين ولم ندخل مساحة سعادتهم

لا يمكن ان نكون حمقى لدرجة ان لا نصحح اخطائنا فقد وهبنا الله سبحانه بالعقل وفضلنا به

لن نتراجع في سبيل ما نريد من احلام وطموحات وان حدث فسنبحث عن الافضل دائما ونركز على ايجاده اليوم لنا وغدا علينا او معنا المهم ان لا نستسلم كلنا معنيون بالحياة كل يوما يستطيع ان يغلق بابا الله سيفتح 10 واكثر فقط لا يجب الطرق مرارا وتكرارا على المغلوق نحن مخيرون على اختيار ما يناسب ويلائم بقدر تمييزنا للالوان الزهور وسط البستان الذي تتواجد به الحشرات وحتى الاشواك

ستتحسن الامور اليوم او غدا ونحن نطمح في راحة البال ورحمة الله الواسعة كلنا معنيون بصناعة مجد الغد دون ان ننتظر احد او نتخذ اسبابا تحول بيننا وبين كل ما هو افضل واجمل لنسطر حياتنا علينا اختيار افضل الطرق المناسبة لها وغالبا ما تبدا هده الطرق منا وتنتهي عندنا لما تجاوز الاخرين بالخير وترجع بالتفاؤل لنا

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب