بلادي


عجيبًا أن ترى قومًا خفافًا ظلهم

لا يوزن حقًّا، ولم لا؟ ورأينا منهم الجلد

يقال البعض للبعض وفيهم

الكلُّ، وللكلِّ جمالُ الخلق والود

قومٌ تعافَت ضمائرهم وصفت

بتقوى الله وإن كان منهم اللّدود

بــــــلادي أراهــــــا أم الــــــبــــلاد

جـِـنـانٌ وكـرمٌ وطلعٌ نضـــيد

بلادي كـــعـَـلَــم بيــن الــــبلاد

حُفـظت بحفظ اللهِ الودودِ

بلادي شمسٌ وإن لم ترها

إمّـــا لـغـيـمٍ أو للـيلٍ عــتيد

أُصيبت بعجز وخيبة أمـــلٍ

أصيبت بداء يسمّى الفساد 

قرن تلى قرن و قرن قد يزال

و قرن بلادي في رباط لا يباد 

قوم على شفى شاهق الجبال أن تردى 

جهابذة منهم قولهم مردود 

جهلا تلى جهلا و جهل بلادي بالفقر مغمور 

حقا و لما لا و سفيه القوم هو السيد

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب