بعض الأئمة الذين تولوا مشيخة الأزهر عبر التاريخ


قدَّمت مجلة "ناشيونال جيوغرافيك العربية" يوليو 2013م؛ مقالاً متميزًا، تناول تاريخ الأزهر الشريف منذ أن أمر بإنشائه القائد الفاطمي "جوهر الصقلي" عام 970م، مروراً بالدولة الأيوبية والمملوكية والعصر الحديث، وما جاء في كتاب "الخطط التوفيقية" لـ "علي باشا مبارك"؛ من وصف دقيق لأبواب الأزهر ومناراته وأروقته ومحاريبه، وقد ألف الكاتب "محمد عبد الله عنان" كتاباً مهماً عن تاريخ الجامع الأزهر، وهذه نبذة عن بعض الأئمة الذين تولوا مشيخة الأزهر عبر التاريخ:

1. الشيخ "محمد بن عبد الله الخرشي"، ولد 1601م:

أتم حفظ القرآن الكريم في العاشرة من عمره، عمل بالتدريس بالأزهر الشريف والمدرسة الآقبغاوية، ذاع صيته في بلدان كثيرة، وروى الجبرتي بأنه أول شيخ للجامع الأزهر.

2. الشيخ "إبراهيم بن محمد بن شهاب الدين بن خالد البرماوي":

عمل بالتدريس حتى تولى مشيخة الأزهر عام 1690م، وتوفي 1694م، من مؤلفاته: حواشي على كل من ("شرح ابن قاسم في الفقه الشافعي"، "شرح الرحيبة في المواريث"، "منظومة في مصطلح الحديث").

3. الشيخ "محمد النشرتي":

تولى مشيخة الأزهر عام 1694م، تحدَّث "الجبرتي"، و"كنز الجواهر"، و"الدكتور عبد العزيز غنيم" عن تلاميذ "الشيخ النشرتي" الذين صاروا علماء وأعلاماً في شتى أرجاء الأرض.

4. الشيخ "محمد بن سالم بن أحمد الحفني"، (1689-1767م): 

أشتهر بالورع، تولى المشيخة عام 1757م، من مؤلفاته: "الثمرة البهية في أسماء الصحابة البدرية"، "رسالة في التقليد في الفروع"، حواشي على كل من ("شرح الأشموني"، "شرح السمرقندي على الرسالة الوضعية العضدية"، "الجامع الصغير للسيوطي"، "السبط المارديني للياسمينية في الجبر والمقابلة").

5. الشيخ "أحمد بن موسى بن داود العروسي"، (1721-1793م): عرف بالورع وتولى المشيخة 1778م.

6. الشيخ "محمد بن مصطفى بن محمد بن عبد المنعم المراغي"، (1880-1945م):

أحد تلاميذ الإمام "محمد عبده"، عمل قاضياً لقضاة السودان، ورئيساً للمحكمة العليا الشرعية، تولى مشيخة الأزهر عام 1928م، واستقال 1929م، ثم تولى المشيخة ثانيةً 1935م.

ومن مؤلفاته: "بحث في ترجمة معاني القرآن الكريم"، "الاجتهاد"، "بحوث في التشريع الإسلامي وأسانيد قانون الزواج"، "بحث في وجوب ترجمة القرآن الكريم"، "رسالة الزمالة الإنسانية"، وله مخطوطات منها: "الأولياء والمحجورون"، "تفسير جزء تبارك"، "مباحث  لغوية بلاغية"، وله العديد من المقالات والخطب، توجد نماذج منها في كتاب "الشيخ المراغي بأقلام الكتاب".

7. الشيخ "محمد الأحمدي الظواهري"، (1887-1944م):

عمل بالتدريس، تولى مشيخة الأزهر 1929م، ثم استقال 1935م، ومن مؤلفاته: "مقادير الأخلاق"، "الوصايا والآداب"، "حكم الحكماء"، "صفوة الأساليب"، "براءة الإسلام من أوهام العوام".

8. الشيخ "محمد الخضر حسين"، (ولد عام 1876م):

ولد بجنوب تونس، تولى قضاء مدينة بنزرت، عمل مدرساً بـ"جامع الزيتونة" بتونس، وبـ"المدرسة السلطانية" بسوريا، تعرف على كل من "الشيخ طاهر الجزائري"، "السيد محمد رشيد رضا"، "السيد  محب الدين الخطيب"، و"أحمد تيمور باشا" في القاهرة، التقى بكل 0من "الشيخ عبد العزيز جاويش"، "د عبد الحميد سعيد"، "د. أحمد فؤاد" في برلين... عمل لسنوات في تحقيق كتب التراث بـ "دار الكتب المصرية" بالقاهرة، شارك في العديد من لجان المجامع العلمية، تولى مشيخة الأزهر 1952م، ثم استقال 1954م.

ومن مؤلفاته: "نقض كتاب في الشعر الجاهلي"، "نقض كتاب الإسلام وأصول الأحكام"، "القياس في اللغة العربية"، ديوان "خواطر الحياة"، "آداب الحرب في الإسلام"، "الخيال في الشعر العربي"، "رسائل الإصلاح".

9. الشيخ "محمود شلتوت"، (ولد 1893م):

أحد تلاميذ الشيخ "المراغي"، عمل بالتدريس وبالمحاماة الشرعية، تولى المشيخة عام 1958م، قدم استقالته 196 م، وتوفي بعدها بخمسة أشهر، عمل على تطوير الأزهر، تم منحه الدكتوراه الفخرية من كلا من "جامعة شيلي" وجامعة "جاكرتا"، ونال وسام "العرش المغربي".

ومن مؤلفاته: "الإسلام عقيدة وشريعة"، "الفتاوي"، "فقه القرآن والسنة"، "القرآن والمرأة"، "منهج القرآن في بناء المجتمع"، "يسألونك"، "تنظيم العلاقات الدولية في الإسلام، المسؤولية المدنية والجنائية في الشريعة الإسلامية"، "من توجيهات الإسلام"، "تفسير القرآن الكريم".

10. الشيخ "عبد الرحمن تاج"، (1896-1975م):

ولد بصعيد مصر، تولى مشيخة الأزهر 1954 م، وقام بالعديد من الإصلاحات منها تدريس اللغات الأجنبية بالأزهر، وإدخال نظم التربية العسكرية، وإنشاء مدينة البعوث الإسلامية للطلاب الوافدين.

ومن مؤلفاته: "البابية والإسلام"، "السياسة الشرعية والفقه الإسلامي"، "مناسك الحج وحكمها الإسراء والمعراج"، "رسالة في أفعل التفضيل واستعماله"، "حروف الزيادة وجواز وقوعها في القرآن الكريم"، "مذكرة في الفقه المقارن"، "مذكرات ودروس في الشريعة الإسلامية".

11. الشيخ "حسن المأمون"، (1894- 1973م): 

عمل قاضياً وتولى منصب قاضي القضاة بالسودان، ورئيساً لمحكمة القاهرة الشرعية الابتدائية، رئيساً للمحكمة العليا الشرعية، مفتياً، وتولى مشيخة الأزهر عام 1964م.

ومن مؤلفاته: "السيرة العطرة"، "الفتاوي"، "دراسات وأبحاث فقهية".

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب