بذرة الخير

في داخلِ كُلٍ منا بذرة خير، فإن سُقيت بالحب نمت وأزهرت قلباً محباً لطيفاً! وإن لم تُسقى فإنها لا تموت، تبقى في أعماقنا بإنتظار من يسقيها فإن سقيناها أو سقاها أحد لنا عادت وأزهرت، في إعتقادي الخاص لا يوجد بشرٌ سيءٌ بالكامل! حتى أعتى الأشرار والقتلة والسفاحين والطواغيت،

فهم رغم سوءهم تجد بداخلهم حباً لشيءٍ ما وعاطفةً كبيرةً له، لربما شخصٌ مقربٌ ومفضل ولربما أماكن أو حتى ذكريات جميلة،

إنهم يحملون في طيات نفوسهم القليل من الحب، لا يمكن للإنسان أن يتجرد كلياً من مشاعره البشرية، وإن سعى جاهداً لذلك،

أنا أعتقد أيضاً "أن الخير في الإنسان أصيل وأن الشر فيه دخيل" بذلك يكون ممكناً محاولة تحسين الأشخاص السيئين!

ويقع مدى فعالية هذه المعالجة على من سيقوم بالعلاج ومدى معرفته بما يفعل، فإن كان شخصاً عادياً يلقي المواعظ والنصح ولا يتخلخل إلى الروح بعمق! فهو لن يزيد الطين إلا بِلةً، أما إن كان على عِلمٍ ودرايةٍ بما يفعل فلربما يلامس ذلك الوتر من قلبه ليفيض بعدها كم هائل من المشاعر المكتومة، وهي بداياتٌ للتعافي والصلاح.

خلقنا الله بفطرةٍ سليمة تماماً، نحنُ نسيرُ في الأرض ونحمل أثقالها ونُحَمِلُ أنفسنا الكثير من الصفات منها السيئة ومنا الحسنة، ورغم إمتلاءنا بالكثير من السوء أحياناً إلا أن الفطرة السليمة لا تزال موجودة، في نهاية المطاف نحن مخلوقون من طينٍ لين! فمن أين جئنا بقسوة الحديد ؟!، .

نفخ الله فينا من روحهِ سبحانه وحاشا لله أن يزرع في قلوبنا مثقال ذرة سوء، أنها فقط خطايانا.

قال صلى الله عليه وسلم: "اتَّقِ اللهَ حيثُ كنتَ وأتبِعِ السيئةَ الحسنةَ تَمْحُهَا وخالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حسنٍ"

لذلك مهما تثاقلنا بالسيئات فما يمحوها إلا الإحسان والعمل الصالح، فالإكثار منه يزحزح السوء في داخل النفس حتى يطردهُ كاملاً ويحل محله.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب