بحث علمي يوضح كيف تتغذى الخلايا السرطانية على نفسها حتى تبقى على قيد الحياة

أظهرت التجارب في المختبر أن الخلايا السرطانية تمتص الأجزاء التالفة من الغشاء، وهذه الوسيلة تساعدهم على البقاء على قيد الحياة، وأيضا تمد الخلايا الجديدة بالطاقة والغذاء،  

هذا وقد اكتشف فريق بحثي تابع لجمعية الأورام الدنماركية وسيلة جديدة، تستطيع من خلالها الخلايا السرطانية استعادة تأثيرها الخطير، هذا وقد اتضح أن الخلايا السرطانية تلجأ إلى تعدد الخلايا حتى تتوالد من جديد، وقد تم نشر المزيد من التفاصيل بخصوص هذا الصدد في مجلة "Science Advances".

عادة تستخدم الخلايا هذه الطريقة لامتصاص الجزيئات من الخارج بينما تستطيع الخلايا المناعية بواسطته أن (تتغذى) على الأجسام الغريبة، مثل البكتريا والفيروسات، فتلجأ الخلايا السرطانية إلى تعدد الخلايا حتى تتوالد من جديد إنهم "يسحبون" الغشاء كله فوق المنطقة المتضررة، وينقسم الباقي إلى شظايا ويتم إرسالها إلى الجسيمات، حيث يتم شقها.

بهذه الطريقة تكون لدى الخلايا السرطانية الإمكانية لإعادة استخدام الغشاء المتضرر مرة أخرى على هيئة مصدر للطاقة، إنه شيء مفيد للغاية لأنهم في أغلب الأحيان ينشطروا ويحتاجون إلى مزيد من الطاقة والغذاء للخلايا الجديدة.

وقد نجح القائمين على هذا العمل في استنساخ هذه التجربة في المعمل الخاص بهم فقد استطاعوا في إصابة غشاء بالخلايا السرطانية باستخدام الليزر مما سمح لها بالانقسام والتعدد ثم قمعوا عملية الشفاء الذاتي وتقسيم الأغشية التالفة -هكذا ماتت الخلايا السرطانية.

"إن أبحاثنا تساعد على معرفة كيف تستمر الخلايا السرطانية في الحياة، ولقد أشرنا أيضا إلى أن إيقاف عملية التقسيم الذاتي من شأنه أن ينهي حياة هذه الخلايا السرطانية، ولذلك هذه العملية من شأنها أن تصبح هدفا لكل طرق العلاج الحديثة"، كانت هذه التصريحات التي أدلى بها (يسبر نايلاندستيد، الباحث في الجمعية الدنماركية للأورام وأيضا الباحث في جامعة كوبنهاجن).

ويستمر العمل  يبحث العلماء في الوقت الحالي  في كيفية حماية الخلايا السرطانية لأغشيتها وما يحدث بعد إغلاق المناطق المتضررة، وقد صرحت السيدة (ستيني لاوريتسين سيندر) إحدى المشاركات في هذا البحث "نحن نعتقد أن هذا هو التصور الأول، غريب بعض الشيء لكن فيما بعد سيكون هناك المزيد من التعديلات  من الممكن أن يكون هناك نقطة ضعف أخرى في الخلايا السرطانية، لدينا رغبة في دراستها عن قرب".  

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

مقال رائع جدا اخي حظ موفق

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب