باقة أزهار


ماتت الأم وإلى القبر أُخِذت،

ومن بعدها بقي اليتامى،

يزورونها في كل الصباحات، 

وعن أمهم يبحثون.

رثت الأم لحال صغارها، 

فعادت روحها،

وتجسدت في زهرة رقيقة أوراقها،

وغطت تلة الدفن.

عرف الصغار أمهم من أنفاسها،

تعرفوا عليها وابتهجوا.

هذه الزهرة الرقيقة مانحة السلوى،

أسموها "روح الأم".

وطني الغالي، يا "روح الأم"،

أنتِ سيرتنا النقية! 

قطفتكِ من التلة البعيدة،

لمن يجب أن أهديكِ؟

سأصنع منكِ باقة صغيرة، 

بشرائط الزينة سألفكِ،

وأريكِ في الطريق الأراضي الواسعة،

هناك حيث أسرتكِ.

فربما تعثرين على ابنتكِ،

التي ستفوحين عطراً لها،

أو تعثرين على ابنكِ،

الذي سيميل لكِ قلبه.

الهوامش

- القصيدة للشاعر التشيكي كارِل يارومير إربِن (Karel Jaromír Erben)، أحد أهم ممثلي أدب عصر النهضة التشيكية في القرن التاسع عشر، والقصيدة من مجموعة شعرية تحمل الاسم نفسه "باقة أزهار".

- "روح الأم" أو "نَفَس الأم" ترجمة حرفية لإسم نبتة الزعتر باللغة التشيكية، والكلمة مشتقة من لفظتين: "mateřská" صفة تعني الأمومة، "duch, duše" روح أو نَفَس، ويُقصد بها في الأصل روح العذراء مريم؛ وهذه التسمية"mateřídouška" لنبتة الزعتر تسمية ذات خلفية دينية، يستخدمها التشيكيون حتى يومنا هذا، أما التسمية العلمية للنبات فهي "thymus".  (المترجمة)

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 27, 2022 - قلم خديجة
Jan 23, 2022 - نهمار مريم
Jan 23, 2022 - حسن رمضان الواعظ
Jan 23, 2022 - نهمار مريم
Jan 23, 2022 - نهمار مريم
Jan 23, 2022 - قلم خديجة
نبذة عن الكاتب