اليوم العالمي للمرأة

في اليوم العالمي للمرأة، أكتُب:

للأسماءِ أرضٌ، وللحقول جداول، للبحرُ موجٌ، ولِلكُلّ جُزء.

في الثامن من شهر آذار، من كُلِّ عام، يمُرُّ علينا اليوم العالمي للمرأة.

هذه المناسبة التي تم اعتمادها كنوعٍ من التقدير، والثناء، وحفظ عرفان للمرأة في العالم.

إن الفِكرة وبشكلٍ عام في مضمونها باعثة للفرح والمسرّة.

وإنه لأمر حُسن أن يتبادر علينا حضور المرأة وتمييزها، التمييز الذي تستحِقه.

هذه المرأة، هي الأُمُّ مخبز منزِلنا التي أنجبتنا ساخنين، لكي نُستطابُ لفمِّ الحياة.

هذه المرأة التي حبَلت، بإنسان هذا الكون، وحملته كما تحمل السماء نجوماً بلا كلل، ونُفور.

فأنجبتهُ نبيّاً فرِيّاً، عالماً، وطبيباً، وأنجبت أفضلَ خلقِه، وأطعمته حين شدّته، ودثّرته حين خوفِه.

هذه المرأة التي من بطنها خرجتِ المُجتمعات، ومن حنانها وُلِدت إناثِه، خالاته، وعمّاته، أخواته، وبناتِه، وجدّاته.

هذه المرأة ما هي إلا انعكاساً لذواتنا على هيئاتها المختلفة

وعلى مدّ الأعوام التي نتعاقب عليها هي من تلِدُ هذا التّكرار من البشر كأنها العادة، أن تُنشيء أجيالاً تعقُبها أجيال.

إنني حين أقول امرأة، أتفقّدُ قلبي، لأن حضورها لا يمكن أن يكون أبعد من القلب، وقربها لا يمكن أن يكون أقل من هذا القلب.

وحين أكتُب عن امرأة تتورّدُ يدي، ويخضب عقلي، وتذهب الكلمات قطيعاً من الجمال، وتسري الأحرف ماءاً في حلقِ نهر.

فأكتبُ:

هذه المرأة الأم هي التي عجنت نفسها لأجلنا، وشكّلتنا لِيناً، وقسوة، حُبّاً وجفوة، رجولتاً وعَنوة، الحُبُّ التي تُطعِمنا صِفتها دون اشتِراط.

لا يمكنني تجاوز التأنيث هكذا على كل حال، حتى وإن قصدتُ ذلك، سيكُن حاضراً حتى في أحرف ألفاظي هكذا.

إنّ النصوص لتبدو قبيحة، ويشحُبُ رونقها من دون التأنيث.

وبما أنني من رحم امرأة وهبتني حياتي، بكامل منعطفاتها التي مررتُ بها، أتشكل حُبّاً وحناناً، حتى صِرت إلى هذه اللحظة التي أصِف فيها امرأة، وهذه كذبة.

منذ أن عرف الإنسان كيف يكتب، وكيف يتسامى بالوصف، ومارس ذلك بشتّى أنواع التشبيه وصقل الأحرف، وضبطها على وقعٍ يلائم المرأة، لم يصل إلى مبلغ وصف يوفي، ولا بقدر لفظها امرأة.

ككل الصعوبات الكبيرة تلك، من الصعب أن تصف حقيقة الجمال الذي يكمن في المرأة.

فلا يمكن أن يصل وصفٌ أخفَّ من الفراش سوى المرأة

ولا يبلغ غاية جمال الورد إلا امرأة.

ولا نسيم يهبك السكون سوى امرأة

لا يكفي أن تجعلها قمر لياليك، ولا شمس نهاراتك، ولا ماء نيلك، ولا فاكهة حنانك، ونار غيرتك.

إنها أصُل كل ذلك، وأجمل من كل ذلك، وتفوق كل ذلك، وتستطيع أن تصنع من بين حيواتك كل ذلك، لأنها هي بدون هذا وذاك، أجملهُن هي.

لا يمكن تحويل الشعور إلى شيءٌ ملموس.

ولا العِطرُ إلى لُغة.

ولا الحُبُّ إلى أحرف،،

ولا كل الجمالات، فكل الجمالاتِ هي.

حين تُحِبِّك امرأة تشعُر بالقبول بينك وبين نفسك، وبالجرأة تجاه الملأ وأنك لتعكس في كل يوم حضورك بطريقةٍ مختلفة عمّا قبل، فقط لوجودها معك.

حين تُحِبِّكَ امرأ، فإنها تمارس الطبيعة من عادتها، تُواصِلُ سجيّة امرأة أخرى أنجبتك.

فتملأ قلبكَ بساتين من رحابة، وغدق من الجرأة.

وتَقضي تفاصيلك كلها مصطحبٌ لحضورها، تُمنّي النفس بحديثها، رؤيتها، وأنك لتكاد أن تتنفسها.

هذا العبير الذي يملأ حياتك، يجعلك تفعل الأشياءَ بِحبها.

تُقاسمها اليوم، والحُلم، والسعي، والوسادة.

وحين تنظر إلى نفسك وسط هذا كل، تجِدها نصف تفاصيل حياتك.

تصنعُ لك رداءاً جميلاً، وتُطرِّزك على مقاسٍ يلائم صباحاتك من الأيام.

تربّي الأمل فيك، وتُعطيك حياتاً أخرى.

حين تُحِبِّكَ امرأة، تُربيك إبن، تُربي فيكَ إنسانيتك، وتعطيكَ كل المعُطيات لتُخرجك ملائماً لمجتمعك.

وان كُنتَ زوجاً، فهي من تصنع من مفردك زوج لتصبح كذلك، لفظاً وفعلاً.

إن المرأة لا تتكلّف في إيواء، كيفيتك، أو هيأتك التي تحضر أمامها بها أياً كان حالك، ابناً، وأخاً كنت، أم زوجٌ فغيره...

حتّى وأنتَ تتقلّد الشوارع متسوِّلاً في يومٍ ممُطر، لن تجد سوى امرأة تُعطيك معطفها الوحيد كي تدرأ عنك البرد، ولن تجد غير امرأة تفرش الأمل في الطرقات، وتبيعُ الضحكات أكوابٌ من الشاي.

حين تُحبّكَ امرأة، تتعلّم، تُشفى؛ تبلُغ حلمك، تصونكَ بينك وبين نفسك، وبينك وبينها، تزرعكَ فيها، وتحصِدُ أطفالاً.

وحين ترحل عنك، تترككَ هكذا، عاريا بلا حب وجمال، تجردك من نفسك، وتظهر جليا باليا متصدئا.

حين ترحل تأخذ منك صفاتها، الحُبُّ؛ الأمل؛ والحياة الحياة.

لتُبين لك فجوتها التي كانت تشغلها، هذه الفجوة التي تتركها المرأة لا تسدّها إلا هي.

«إنّ من صلاح هذه الأمة، صلاح المرأة، ومن نجاحها نجاح المُجتمع، ومن إخفاقها، وحزنها، وغضبها، جفاف المجتمع وحتم ضيعاهِ، وفشل تكوينه.»

كنت ولا زلت أقول، أكتب، وأُومئ، بأن الحياة ثنائيات حتمية، ومتعاقبة، تتشكل عبر أضّاضها، ومترادفاتها، وأوجهها المختلفة.

بفرحها وترحها، بحياتها الدنيا، وآخرتها، وإن المرأة هي إحدى أوجه الحياة، وإحدى كمال هذه الثنائيات.

هذه المرأةُ هي أُقنُومُ الحياةإلى كل امرأة.

كل عام وأنتُنَّ الفرح الذِي يتتالى في رحابِ أيامنا.

#اليوم_العالمي_للمرأة

لأن الحياة ورق، لأن الحياة مزرعة، لذا أملأُ الورق بالكلمات، وأزرعُ الأرضَ بزوراً من لُغة. - صديقٌ لخالِد إدريس.💛

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

ما شاء الله .. أستاذ محمد مشاعر فياضة وفضفاضة تدل على عبقرية انحدرت من عبقرية رحم أصل الطبيعة المرأة

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Dec 8, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 24, 2022 - سهيلة شعبان علي بكر
Nov 1, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Oct 31, 2022 - شيماء التميمي
Oct 23, 2022 - أصالة صالح شاش
Oct 22, 2022 - ايمان عبد العزيز رمضان
Aug 25, 2022 - إلهام عبد الرحمان محمد
Aug 8, 2022 - اسماء محمد عنتر
Jul 25, 2022 - بيسان صبحي سويدان
Jul 25, 2022 - بيسان صبحي سويدان
Jul 20, 2022 - ساريا أحمد محمد
Jul 18, 2022 - مناس معين اسماعيل
Jul 18, 2022 - قوة هذه الأرض
Jul 10, 2022 - مايا عبدلله ناعم
Jul 6, 2022 - زياد الراسي
Jun 30, 2022 - مروان محمد سليمان الزملوط
Jun 24, 2022 - امال ابراهيم عبدالمولى
Jun 17, 2022 - رويده احمد حاجي
Jun 10, 2022 - سحر منذر خليل محمد الشيخ حسن
Jun 4, 2022 - زينب علاء نايف
May 31, 2022 - الـكاتبه:إهـداء صـابر"دَيْجُور"
May 31, 2022 - زينب علاء نايف
May 30, 2022 - آية طلال عبدالاله محمد الخطيب
May 27, 2022 - سوزان غسان محمود
May 25, 2022 - عثمان محجوب أحمد
May 21, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
May 8, 2022 - حسين فتحي
May 8, 2022 - علا نايل أبو أحمد
May 8, 2022 - علي الشامي
May 3, 2022 - كريمة عبدالله البدوي
Apr 12, 2022 - فريدة المحمدي
نبذة عن الكاتب

لأن الحياة ورق، لأن الحياة مزرعة، لذا أملأُ الورق بالكلمات، وأزرعُ الأرضَ بزوراً من لُغة. - صديقٌ لخالِد إدريس.💛