إلى متى ..؟

إلى متى سأبقى أسقط وأنهض..؟ إلى متى الطريق مظلم..؟ إلى متى أبقى في هذا السجن الملوّن..؟ كل شيء يبدو مريب مثير للشفقة يحزن القريب قبل البعيد. إلى متى أنظر لنفسي في المرآة يتغير شكلها ولا يتغير من حالها شيء إلا الأمر الهين البسيط..؟ إلى متى أعيش مع من لا يدري أنه لا يدري..؟  إلى متى يبقى الجميع ينظر للجميع وفي الوسط لا يوجد أساس..؟  إلى متى أُلدَغ من مختلف الجحور في هذه الحياة..؟

تلك أسئلة وأخرى تجارب يعاني منها أنت والآخر والآخرون، البعض يشعر والبعض يحاول وسينجح ويخرج من الباب من يفكر ويتأمل ويصبر ويراجع ويتحدى، ويأمل من يتعب ولا يمل من يثبت آلاف المرات دون أن ينكسر من يتطلع ويؤمن بأن الحياة يوجد فيها مخرج وحل دائماً يكفي أن يركز على صناعته والاتجاه نحوه وإليه.
نحن بحاجة للصبر في حالة واحدة لما نعي جيداً مداخل ومخارج الأمور.
إنّ الخلاص ليس من خارج الإنسان بل من داخله وإن الله يحب العبد القوي.
كل يوم هو عد تنازلي لما سنعيشه ونحن من نقرر هل سيكون كما نحب أو كما نحب أما طريقاً سهلاً يسير ناجح أو فشل محبط كئيب.
اللقاء والصمود التفكير والسعي والعمل هو سر الحياة الناجحة إلى الأبد

في النهاية سيصل من يريد، إنوي الخير دائماً وتوقع الشر في كل حين، إنها موازنة الحياة.

 

بقلم/ الكاتب سلس نجيب يسين

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 18, 2021 - حضانة باندا
Apr 18, 2021 - عماد عبدالله
Apr 16, 2021 - kaan kaan
Apr 15, 2021 - أميرة المكي
نبذة عن الكاتب