الوقاية خير علاج

ربما تكون الوقاية دائمًا أكثر طرق العلاج نجاحًا، لأن العديد من الدول سعت إلى إنشاء برامج للوقاية من الأمراض وتقليل معدلات الإصابة. يجب الانتباه لمعرفة أسباب المرض وطرق العدوى وأسباب انتشاره. المعرفة أساس الوقاية. لذلك فإن بنك الشفاء المصري يكافح أسباب انتشار الأمراض المختلفة من أجل الحد من تأثيرها السلبي على المجتمع. 

 

السيطرة على انتشار الأمراض (مثل الفيروس C)

تعريف الفيروس C: فيروس C "القاتل الصامت أو الصامت" هو عدوى فيروسية تنتقل عن طريق الدم، والبشر هم المستودع الوحيد لهذا المرض الفيروسي، والتهاب الكبد C a حالة مزمنة بدون أعراض قد تتطور لاحقًا إلى أمراض أخرى مثل فشل الكبد أو سرطان خلايا الكبد. علاج التهاب الكبد الوبائي سي مكلف وغير فعال. لا يوجد لقاح ضد HCV.

 

وهناك طرق عدة لانتقال فيروس C ومنها:

1. نقل الدم بين الاشخاص وهو ملوثاً بالفيروس مؤدي إلى العدوى.

2. إعادة استخدام المعدات الطبية الغير معقمة تعقيماً صحيحاً في العيادات والمستشفيات. 

3. استخدم معدات الحلاقة غير المعقمة أو الحلاقة بنفس الشفرة لأكثر من شخص. 

4. مشاركة شفرات الحلاقة أو فرشاة الأسنان أو قلامة الأظافر بين افراد العائلة في المنزل. 

 

فيروس C في جمهورية مصر العربية:

يعتبر فيروس C من أخطر الأمراض في مصر، لأن مصر تشهد انتقالاً عميقاً لفيروس C. لذلك، هناك حاجة ملحة للحد من الإرسال من خلال إيلاء هذا الموضوع اهتمامًا خاصًا من قبل جميع المنظمات مثل بنك الشفاء المصري، مع إيلاء اهتمام خاص للمجتمعات الخاصة والفئات العمرية المحددة. 

 

دور بنك الشفاء في الحد من انتشار فيروس C في مصر:

للحد من انتشار الفيروس ، يقدم بنك الشفاء المصري أجهزة تعقيم حديثة (أوتوكلاف) لعيادات الأسنان والمستشفيات. منتسبة إلى منظمات غير حكومية إضافة إلى تنفيذ برامج توعية لرفع كفاءة عمليات التعقيم والالتزام بالمعايير الدولية للتعقيم. 

انطلاقاً من اهتمام بنك الشفاء المصري بتقديم نظام متكامل للخدمة الطبية، لا تنتهي الدورة عند توفير الأجهزة، بل يمتد الدور إلى عملية المتابعة الدورية لضمان كفاءة الأجهزة بانتظام. من خلال التعاقد مع كبرى الشركات المتخصصة في مجال صيانة الأجهزة الطبية بشهادة الجودة في هذا المجال، وذلك للحيلولة دون وجود أي سبب لتدهور عملية تعقيم الأجهزة الطبية في أي وقت ولمحاربة فيروس C ومحاولة القضاء عليه. 

برامج التوعية الصحية يعتبر الوعي الصحي من أهم الإجراءات للوقاية من الأمراض، بحيث ينتشر الوعي الصحي في القهوة. 

إيمانا من بنك الشفاء المصري بأهمية التوعية الصحية، فقد اهتم البنك به منذ نشأته، من خلال المساعدة في نشر العديد من الدورات في المستشفيات المتعاونة مع البنك لتثقيف العاملين بالمستشفيات والجمهور الزائر من المرضى. وأصحابهم. بل وحتى توسيع الأنشطة لتشمل المجتمع المحيط بالمنظمات غير الحكومية و آخرين. وذلك انطلاقاً من اعتقاد بنك الشفاء أن برنامج التوعية يؤتي ثماره في شكل تقليص الإنفاق العام على الصحة والحد من انتشار المرض. 

الفحوصات الدورية والكشف المبكر عن الأمراض يعمل هذا البرنامج على محاربة الأمراض الصامتة وهي أمراض أو اضطرابات لا ينتج عنها علامات أو أعراض واضحة تستدعي تقديم شكاوى خاصة في المراحل المبكرة من المرض، مثل أمراض القلب والسرطان و لأمراضهم. لذلك ينصح الأطباء بإجراء فحوصات دورية في جميع الأعمار، وخاصة في بداية سن الأربعين، وهي قاعدة أساسية لتقييم الحالة الصحية ومقارنتها بالمؤشرات الصحية. 

كلما تم اكتشاف المرض مبكرًا، يمكن للأطباء فحصه ومعالجته بتكلفة منخفضة. 

لهذا أجرى البنك المصري بحثاً ميدانياً تبين لنا فيه أن نسبة كبيرة من الناس لا يذهبون إلى الطبيب إلا في الشكاوى، وهذا خطأ كبير. 

لذلك، يهدف بنك الشفاء المصري إلى تعزيز مستوى الإيجابية بين الناس من خلال هذا البرنامج من خلال إجراء فحوصات طبية شاملة بانتظام للأشخاص المسجلين في بنك الشفاء غير القادرين على القيام بذلك. 

يشمل البرنامج فحوصات الكشف، وإجراء التحاليل الطبية اللازمة والأشعة السينية، وفي حالة اكتشاف أي أمراض يتم تحويل المريض إلى برنامج الرعاية الصحية الشاملة. 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب