الوسواس وضعف الإنسان

الوسواس وضعف الإنسان حيث يعد الوسواس من علامات ضعف الإنسان أحيانًا، اشتباه الأمر عليه، فلا يعلم ما الحل ومن أين يبدأ البحث عنه؟

فيبقى في وجل يتفكر حول التخلص من هذه المآزق التي هو في نسجها، فلا يدري..

أيقطع النسج أو يخيطه؟

اقرأ أيضًا تخلص من امراضك النفسية

كيف يتسلل الوسواس؟

يهتدي إليه الوسواس كلما نسي أن عضُدَه أقوى مما به من الحالات، فيلقي فيه إحساسًا يسبب وسواسًا، فينخرط في الإحباط، فلا يعلم ما اسمه من بعد ما شنّ عليه الوسواس غارات، فيعثر في طريقه عثرات.

قد يظهر له الحق حينًا آخر، فيرفضه رفضًا، فلا يعلم أنما تسيخ قدمُه في وحل العمى وفي دِمَنِ الضلال، وقد يحصحص له الحق الذي يتفوه به من لم يبلغ الرشد، فيزدريه فلا يبالي به، فيظن نفسه فوق هذا الحق.

وقد يستشير غيره ممن حوله، فلا ينصحون له نصيحة معقولة، ولا تكون مشكلاته محلولة، ولكن كلما يجعل الإنسان قلبه غيرَ مستشاره أحيانًا، لم يجد الوسواس مكانًا ليمكث فيه.

وإن استشار قلبه الذي فيه الوسواس، قد يغوي فيما بعد، فلا يعرف ما الذي يجب عليه عندما يكون للشيطان نصيبًا.

اقرأ أيضًا وسواس الحب والسيروتونين

الوسواس وعلاقته بقسوة القلب

والوسواس يسبق إلى الإنسان كلما قسى قلبه، ولم يلِنْ، فيمدّ هذا الوسواس فيه خيطًا، فيكون عليه الأمر خليطًا، وقد يجلس وحده بدون أن يكون معه أحد، فيفهم الغلط من الأمور، فتحدِّثه نفسه بغير الواقع.

وقد عاش بعض الناس عيشًا لا يدرون له الحقيقة؛ لأن فيهم نصيب من الوسواس، وكلما دبروا أمرًا، كشفه إبليس، ويحاول السيطرة عليه.

وقد فقد بعض الناس صوابهم، لما حدَتْهم إليه نفوسهم إلى شيء لا يُحْمَد في نهاية الأمر.

وقد يبقى الإنسان حيرانًا له أصحاب يدعونه إلى التفكر ليخرج من هذه الوساوس، فلم يجد حلًّا، فهل يمكن العمل على إبعاد هذه الأشياء، ولكن لم يرَ الإنسان أنه لا ينال الخلاص من هذا الموضوع؟ 

 اقرأ أيضًا

-تجربة مع الوسواس القهري و الاكتئاب

-الوسواس القهري .. مرض العصر المزمن .. الاكثر فتكا بالانسان !

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 30, 2022 - خالد الطيب أحمد عثمان
Sep 29, 2022 - سراج بلايسون بي
Sep 21, 2022 - زينب عماد محمد
Sep 18, 2022 - الهادي بن مخلوف
Sep 14, 2022 - لعلاوي رابح روميساء
Sep 13, 2022 - عبداللطيف النعيم
Sep 13, 2022 - مصطفى محفوظ محمد رشوان
Sep 8, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 28, 2022 - فاتنة جابر
Aug 23, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 23, 2022 - سيدرة الحموي
Aug 23, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 22, 2022 - خديجة داؤد ابراهيم
Aug 22, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 21, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 20, 2022 - إيمان روضة بوبكر
Aug 20, 2022 - مهند ياسر ديب
Aug 19, 2022 - أصالة صالح شاش
Aug 9, 2022 - أمين بلحسين
Aug 3, 2022 - فتح الرحمن محمد أحمد عثمان
Aug 1, 2022 - معاذ محمد السيوف
Jul 24, 2022 - د.دفع الله عبدالكريم دفع الله كافي
Jul 16, 2022 - سهى سعيد سيف
Jul 15, 2022 - عصام الدين احمد كامل
Jul 11, 2022 - يوسف محمود يوسف
Jun 23, 2022 - عبد الكريم جاكوك
Jun 19, 2022 - زينب علي باكير
Jun 17, 2022 - اسامه محمد عيد السليمان
Jun 17, 2022 - هديل عبدالرحمن
نبذة عن الكاتب