الوحدة

،شعور كئيب أن تجلس مع الكثير وتشعر أنك وحيد تسمع ولا تسمع كأنك حاضر بالجسد فاقد الوعي.

هذا الشعور الذي يلاحقك دوماً مهما غيرت أصحابك ومكانك وعملك.

الشعور بالوحدة أشد أنواع المرض الصامت أن تكون الحاضر الغائب. 

مشتت التفكير أنت في المكان الخطأ مع الأشخاص الخطأ فى الوقت الخطأ.

هل شعرت ولو لحظة بهذا الإحساس الرهيب أن تكون الحاضر الغائب؟ 

فالكثير منا يشعر بالوحدة لعدم الإنسجام مع الأشخاص أو عدم حصوله على العمل المناسب له، فيشعر بالوحدة في كل شئ.

وكأن الأيام تتشابة معه طالما وحيد، لا يفيد اليوم من الغد أو الأمس عن الغد هو نفس الشعور يلازمك كثيراً.

أن تكون وحيداً يعني أن تفقد الإحساس والمتعة بكل شئ السفر عادي. العمل عادي التنزه عادي كل شئ بالنسبة لك عادي.

طالما وحيد أفضل أن أكون فى غرفتي لا أحب الإتصال بأي شخص.

الغرفة تكون مظلمة لا أحب الإزعاج أتوتر من كل شئ يثير ضجة وصوت صاخب.

أفضل الهدوء والعيش بسلام.

الشعور بالوحدة مثل وضع الهاتف النقال صامتاً.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Jul 1, 2020 - سارة السيد معلاوي
Jun 30, 2020 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
Jun 30, 2020 - نورهـ صالح
Jun 30, 2020 - أحمد عطية أبو الكمال الطنطاوي
Jun 30, 2020 - كوثر بنحجاج
Jun 30, 2020 - أميرة محمود
نبذة عن الكاتب

أحب الكتابة والقراءة والشعر