الواقع والجنون

عندما كنت صغيراً كنت أحلم أحلام كبيرة لا أعرف من أين تأتيني. . . كنت أحلم بأن الدنيا ملك يميني. . . مع الوقت عرفت بأن الأحلام لا تأتي بما أريد. . . كنت فتى يحلم بعالم مثالي. . عالم كله مثالي. . ولكن مع أحلامي. . . جاء الواقع ليحطم كل أحلامي. . . عالم قاسي. . عالم كله وحوش تنهش في نفسي وأحلامي. . . كنت أحلم حلم جميل. . لكن الواقع حطم كل أحلامي. . . وأنا الآن بين مطرقة الواقع الأليم وسنديان أحلامي. . . حلمت حلم لم يتحقق إلا في مخيلة أحلامي. .

ومع مرور السنوات وجدت نفسي متعلق بشيء لا أعرفه. . . شيء انتظره. . شيء أحس بوجوده بعيد عني. . . قريب مني. . . كأنني حجر رمي في بحيرة صنع دوامات لا يعلمها. . . . من أين وإلى أين تنتهي؟ لا يعلم. . . . أرى أشياء حولي لا وجود لها. . . اسمع تراتيل ملائكية لا يسمعها غيري. . . من أنتظر؟ ؟ ما أنتظر؟ ؟ أشياء لا يراها غيري ولا يسمعها غيري. . . هل جننت؟ لا أعلم حواسي تشتعل وتنشط وأرى أشياء واسمع أشياء.. أشتم روائح السماء ألمس أجساد هلامية مضيئة ليس لها جسد معلوم أمامي. . . هل جننت؟ ؟ . . لا أعلم. . بل كل ما أعلمه. . . أن بين العقل والجنون شعره. . . يا من تقرأ كلماتي إذا أحسست بما أحسه فأنت إماعبقري أو أنت مثلي مجنون. . . . محبتي أيها المجنون. . . مدحت

بقلم الكاتب


كاتب و روائي و باحث هاوي عما هو وراء الكون و ما وراء الطبيعة


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

لا اجد مجنون واحد يرد علي صرختي هذه ؟؟؟ اين انتم ايها المجانين

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Apr 18, 2021 - Rghad Alkhlfan
Apr 18, 2021 - سماح القاطري
Apr 15, 2021 - هاجر ابراعيم
Apr 15, 2021 - اماني محمد
Apr 15, 2021 - سماح القاطري
Apr 14, 2021 - ازهار عبدالبر
نبذة عن الكاتب

كاتب و روائي و باحث هاوي عما هو وراء الكون و ما وراء الطبيعة