الهجرة الغير شرعية.. خاطرة وجدانية

جاءها نبأ وفاة ولدها أثناء ركوبه البحر مهاجراً، فكانت لها صدمة يتخللها حال ابنها المتغير مؤخراً الذي جرّته علة الظروف الاجتماعية القاسية؛ أولها بيت بلا أثاث، ولا ترميم، تكاد جدرانه أن تنطق بلسانها شدة الكآبة التي تحويها.

دفعه المأوى القليل والجسم الهزيل وحال البلاد المشؤوم حرب، وحصار، وظلم، واستبداد، فلجأ للرحيل بحثاً عن الأفضل ليجد المنية تنتظره...

والبحر تقذف به أمواجه، والحوت متشوق لالتهامه، أمه دُفنت بالحياة، فاق حزنها الأحزان، وفاقت نائبتها المصائب، ودموعها شلال يكاد يروي قبر ابنها الذي فارق الحياة...

ضاقت بها الدنيا بما رحبت وسلمت أمرها لخالقها، كان عكازها دعاءً يلازمها في كل لحظة، حملت نفسها التي تحترق ومضت نحو شاطئ البحر...

في موعد كئيب يلاقيها به مخاطبة: "أيتها المقبرة الزرقاء، ماذا فعلت بشبابنا الضائع؟ كيف تقترفين جريمتك دون أن ترحمي؟ ربما الفقر مُرّ، ولكن أنت الأمر يا ذات الألواح والدسر...

رميت بفلذة كبدي، وخنته، وكان واثقاً بك...

أيا ابنة البحر تسبحين ولا تبالين..

ألا تحزن زعانفك على رحيل ولدي...

أيا أيتها الأمواج رويدك، رويدك، لا تكوني قاسية...

تحملي الرياح واصمدي...

ولا تعيدي كرتك مع شباب مراهق لاجئ إليك...

أيا أيتها الرمال ويحك...

أين آثار قدم ابني أراها لتذكرني بمرحه صغيراً في المنزل؟

رباه لطفك ورحماك، لا تذرني

وألهمني صبراً يبقيني صامدة، ونفساً تمنحني الإذن بالدعاء لابني ولو كنت دون روح.

 

نصيحتي تجاهك أيها الشباب الضائع، لا تكن موقداً يشعل قلب والديه برحيلك عنهم، سواء طلبت الدنيا الفاخرة أم أخذتك الدنيا الأخرى، فإن لم ترحمك بلدك، وأهلك، وأناسك فتولى المهمة وارحم نفسك...

ستجد أيضاً على منصة جوك 

خاطرة أدبية.. هل أنت مجنون؟

ألم لا يطاق.. خاطرة وجدانية

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 30, 2022 - وسيم وائل زيدان
Sep 30, 2022 - نور الايمان بوعزيز
Sep 22, 2022 - بن بوهة فاطمة
Sep 22, 2022 - أحلام السنوسي التواتي
Sep 22, 2022 - صالح بن يوسف مبروكي
Sep 22, 2022 - ايمان عبد العزيز رمضان
Sep 21, 2022 - بن بوهة فاطمة
Sep 18, 2022 - الزهراء وليد المقدادي
Sep 18, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Sep 16, 2022 - لؤي عبدالقوي محمد
Sep 12, 2022 - آلاء يحيى مطر
Sep 12, 2022 - صخر عبدالعزيز سعيد ثابت
Sep 11, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 11, 2022 - محمد الخاتم عبد الرحمن
Sep 10, 2022 - بسمه الحساسين
Sep 8, 2022 - سيڤان موسى
Sep 7, 2022 - نبيل الشهاري
Sep 5, 2022 - سلطان مثنى سالم
Sep 4, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Sep 4, 2022 - مسعودي ايناس
Sep 4, 2022 - نرجس مصطفى فريد
Sep 3, 2022 - قلم خديجة
Sep 3, 2022 - دكار مجدولين
Sep 2, 2022 - مهندس أشرف عمر
Sep 1, 2022 - محمد بوتاك
Sep 1, 2022 - محمد حامد حامد
Sep 1, 2022 - عبير عبدالله ابراهيم
Aug 31, 2022 - دكار مجدولين
Aug 31, 2022 - طهراوي امينة
Aug 30, 2022 - محمد بوتاك
Aug 30, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Aug 28, 2022 - شش شهد.
Aug 28, 2022 - محمد حامد حامد
Aug 28, 2022 - تومي رفيدة
Aug 27, 2022 - دكار مجدولين
Aug 27, 2022 - مرام القادري
Aug 25, 2022 - فاطمة رحال
Aug 24, 2022 - هديل مرخوفي
Aug 24, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Aug 24, 2022 - علي محمد محسن الطرائفي
Aug 24, 2022 - البراء القاضي
Aug 24, 2022 - ريتا سامي لطاش
Aug 23, 2022 - مجاهد عباس مصطفى
Aug 23, 2022 - سيدرة الحموي
Aug 22, 2022 - البراء القاضي
Aug 22, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Aug 22, 2022 - أسماء زاهي
Aug 22, 2022 - عبدالله بومزور
Aug 21, 2022 - شفيقة الشعار
Aug 21, 2022 - بسام مصلح محمد الضليعي
Aug 21, 2022 - سيڤان موسى
نبذة عن الكاتب