النهاية

في لحظة ما سينتهي كل شيء أو بالأحرى انتهى،
نعلم أنها النهاية منذ البداية،
ولكن نوهم أنفسنا أنها البداية فقط، كانت بداية كل شيء، بداية حزن لا ينتهي، بداية ألم، بداية نختار أن نكمل فيها بإرادتنا.
نُغيب عقلنا لكي نستمر لأنه يعلم النهاية الحتمية التي ستقتلنا، يعلم بشاعة الواقع الذي نعيشه،
وفي لحظه ما كنا نعلم يقيناً أنها آتية نفيق من أوهامنا ولكن بعد فوات الأوان، بعدما خسرنا أنفسنا وهويتنا،
لنجد أنفسنا بين الحياة واللاحياة، بين الوعي واللاوعي،
مُتنا ونحن على قيد الحياة
لا نستوعب شيء ونستوعب كل شيء نفيق على النهاية التي نعلهما منذ البداية ونرفض تصديقها،
هكذا نحن لا نفيق إلا بعد فوات الأوان بعدما نخسر كل شيء،
نفيق من الألم، نصطدم بالواقع الذي كنا نتخيله كما نريد ونحلم،
وهكذا تكون النهاية. . . .
ولكن لا، لن ولم تكون النهاية
سوف تكون البداية، البداية وحسب
لا بد من أن نعيد أنفسنا، لا بد من أن نتحرر من الماضي الذي قتلنا، لابد من أن نهزم ضعفنا ونستعيد قوتنا وأنفسنا وهويتنا، نصنع مستقبلنا.
تحطم حلم، نبني ألف حلم وحلم
ولا نسمح لأي شيء مهما كان أن يهزمنا مجدداً.
نحن أقوى. . نعم أقوى، أقوى بعد الصدمة، أقوى بالوحدة، بالألم
ولن نهزم مجدداً سنحقق كل شيء سنحقق ذاتنا. . .

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Waleed Amer - Feb 15, 2021 - أضف ردا

ممتاز

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب