النمرود... سيد الأرض كلها

النمرود هو أحد أكبر الطغاة على وجه الأرض، حيث إن هناك أربع ملوك حكموا الأرض كلّها، وهم: النمرود، ذو القرنين، سيدنا سليمان، وبختنصر، وطبعًا النمرود هو من أوائل الملوك بعد الطوفان العظيم، حيث كان يفتخر بمملكته العظيمة ويتفاخر بها بكل فرصة وبأسوارها الشامخة، ولكن في يوم من الأيّام جاء إل النمرود رجل عجوز يملك ثلاث شعرات على ذقنه وأسنانه متهالكة يضحك بضحكته ولا يظهر سوى سن واحد، فجزع النمرود وسأله من أنت، أعطى له هذا العجوز وطلب منه أن يأتي لذلك المكان واختفى، وقال فلتأتي وحدك، ذهب النمرود هناك وكان الموقع يقول له أن يذهب لقمة جبل وهذه القمة فيها كهف ذهب النمرود، وأثناء الرّحلة إذ بذئاب سوداء شرسة بكل مكان وغاضبة منه فهرع النمرود عائدًا لكن أوقفته الذئاب وأوصلته، فوصـل إلى الكهف إذا بنار شديدة في المكان فظهر له العجوز بهيئته الحقيقيّة إنه لوسيفر سيد الشّياطين...

فأغمى على النمرود من هول المنظر، فعاد لوسيفر لهيئة شاب وسيم وحينما استفاق النمرود بدأ يعظّم ويمجّد لإبليس فخدعه إبليس، كان النمرود بوقتها ليس ساحراً وما زال ملكًا في منطقته فقط، فقال له لوسيفر سأمنحك العالم كله وتصبح حاكم هذا الكوكب، قال كيف؟ أجابه سأمنحك قوّة، وكانت هذه القوّة أنه علمه السحر، فمع مرور الوقت والشهور سيطر النمرود على الكوكب أجمع وبنى الحدائق المعلقة، ثمّ بنى برج بابل العظيم الذي بفضله بدأ يدّعي أنه لا يقهر وأنه أقوى كائن على وجه الأرض وبدأ أغلب سكان الأرض يمجدّوه إلى أن انهار البرج وهو فيه فأصبح النمرود للشّيطان عبداً وذليلًا وبفضل السحر سيطر على العالم أجمع ولكن أين سيدنا إبراهيم وماذا حدث لي لوسيفر؟ وكيف مات وأصبح رمادًا؟ 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

قصة معقولة وجذابة..حبذا لو تعيد قراءتها على مهل. لتلافي الثغرات. ... مثلا لا حصرا: إذا مات لوسيفر ، انتهت الحياة وقامت القيامة.....

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب